أنواع الشخصيات السيكوباتية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 فبراير 2021
أنواع الشخصيات السيكوباتية
مقالات ذات صلة
خبز الشعير
أغرب المتلازمات النفسية: هل سمعت عن متلازمة أليس في بلاد العجائب؟
في يوم المرأة العالمي : نصائح هامة للحصول على الصحة والرشاقة

تشمل الصحة العقلية رفاهنا العاطفي والنفسي والاجتماعي. إنه يؤثر على طريقة تفكيرنا وشعورنا وتصرفنا. كما أنه يساعد في تحديد كيفية تعاملنا مع التوتر، والتواصل مع الآخرين، واتخاذ القرارات. الصحة النفسية مهمة في كل مرحلة من مراحل الحياة، من الطفولة والمراهقة حتى البلوغ، ولكن يُصاب أو يُولد الأشخاص ببعض الاعتلالات العقلية التي تُؤثر على النفس والمجتمع.

الشخصية السيكوباتيه

تُعرَّف السيكوباتية بأنها اضطراب عقلي (معاد للمجتمع) يظهر فيه الفرد سلوكاً غير أخلاقي وغير اجتماعي، ويظهر نقصاً في القدرة على الحب أو إقامة علاقات شخصية ذات مغزى، ويعبر عن التمركز الشديد في الأنانية، ويظهر فشلاً في التعلم من التجربة والسلوكيات الأخرى المرتبطة به. [1]

بعض مصطلحات علم النفس تثير الارتباك مثل كلمة مختل عقلياً. على الرغم من أنه شائع الاستخدام لوصف شخص مصاب بمرض عقلي، إلا أنه لا يعد تشخيصاً رسمياً للمريض النفسي.

التعريف الحقيقي للمريض النفسي في الطب النفسي هو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، كما يوضح الدكتور براكاش ماساند، طبيب نفسي ومؤسس مراكز التميز النفسي. يصف اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع شخصاً يظهر أنماطاً من التلاعب والانتهاك للآخرين.

يقول ماساند إن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يكون مربكاً بشأن اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع هو الكلمات "غير الاجتماعية".

ويشرح قائلاً: "قد يفترض معظم الناس أن هذا يصف شخصاً محجوزاً، أو وحيداً، وما إلى ذلك. ولكن هذا ليس هو الحال في اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع". "عندما نقول معادٍ للمجتمع في اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، فهذا يعني أن الشخص الذي يتعارض مع المجتمع والقواعد والسلوكيات الأخرى الأكثر شيوعاً." [2]

سمات الشخصيه السيكوباتيه

الحزن

يمكن أن يعاني السيكوباتيين من الألم العاطفي لعدة أسباب. كما هو الحال مع أي شخص آخر، فإن السيكوباتيين لديهم رغبة عميقة في أن يُحبوا ويُعتنى بهم. ومع ذلك، تظل هذه الرغبة غير محققة في كثير من الأحيان، لأنه من الواضح أنه ليس من السهل على شخص آخر الاقتراب من شخص يتمتع بهذه الخصائص الشخصية البغيضة. يُدرك السيكوباتيون بشكل دوري على الأقل آثار سلوكهم على الآخرين ويمكن أن يشعروا بالحزن بصدق بسبب عدم قدرتهم على السيطرة عليه. إن حياة معظم السيكوباتيين خالية من شبكة اجتماعية مستقرة أو روابط حميمة ووثيقة.

الألم العاطفي والعنف

قد تسبق العزلة الاجتماعية والوحدة والألم العاطفي المصاحب للمرضى النفسيين الأعمال الإجرامية العنيفة. فهُم يعتقدون أن العالم بأسره ضدهم ويصبحون في النهاية مقتنعين بأنهم يستحقون امتيازات أو حقوقاً خاصة لإشباع رغباتهم. كما أعرب القتلة المتسلسلون السيكوباتيين جيفري دامر ودينيس نيلسن، فإن السيكوباتيين العنيفين يصلون في النهاية إلى نقطة اللاعودة، حيث يشعرون أنهم قطعوا آخر اتصال ضعيف مع العالم الطبيعي. وبالتالي يزداد حزنهم ومعاناتهم وتصبح جرائمهم غريبة أكثر فأكثر. المعاناة الخفية، والوحدة، وقلة احترام الذات هي عوامل خطر للسلوك الإجرامي العنيف لدى السيكوباتيين.

التدمير الذاتي

السيكوباتيون العنيفون معرضون لخطر كبير لاستهداف عدوانهم تجاه أنفسهم بقدر ما هو تجاه الآخرين. يموت عدد كبير من السيكوباتيين في حالة وفاة عنيفة بعد وقت قصير نسبياً من خروجهم من العلاج النفسي الشرعي نتيجة لسلوكهم (على سبيل المثال، نتيجة القيادة المحفوفة بالمخاطر أو الانخراط في مواقف خطرة). قد يشعر السيكوباتيون بأن كل حياتهم لا قيمة لها. [3]

أنواع الشحصية السيكوباتية

السيكوباتية الأساسية

السيكوباتيين الأساسيين هم غير عاطفيين، قاسين، متلاعبين، لا يجازفون، ولا يعانون من الخوف والقلق. الجزء المخيف؟ ليس لديهم ذنب أو ندم. لديهم ارتباط قوي جداً باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع واضطراب الشخصية النرجسية.

السيكوباتية الثانوية

المرضى النفسيون الثانويون غير مستقرين عاطفياً، وعلى الرغم من ارتباط سماتهم بالسلوك الإجرامي، فلا يزال من المحتمل أن تجدهم في مكان العمل. إنهم متسرعون، عاطفيون، قلقون، عدائيون، عدوانيون ومدمرون للذات. ومع ذلك، على عكس السيكوباتي الأساسي، فإنهم غير منظمين ومرتبطين باتخاذ قرارات محفوفة بالمخاطر.

لديهم القدرة على تجربة درجة معينة من الخوف والندم والتعاطف بشكل فعال، ولكن نظراً لاضطرابهم العاطفي، غالباً ما يتم تغطية هذه المشاعر بسبب عدائهم وعدوانيتهم.

تشمل الأنواع الفرعية الأخرى:

السيكوباتية المتهورة

إنهم يتوقون إلى الإثارة ولديهم قدرة منخفضة على تحمل الملل، وينجذبون إلى الرياضات والأنشطة الخطرة. هذا النوع الفرعي من السيكوباتيين هم "المتهورون"، ومعظمهم من الذكور، ومن المرجح أن يكونوا عدوانيين وعنيفين، وغالباً ما يتحولون إلى حالة من الغضب.

السيكوباتية الكاريزمية

بصرف النظر عن سحرهم، فإن السيكوباتيين الكاريزماتيين هم كذابون مرضيون لا يقاومون. يمكنهم التحدث مع الناس من أي شيء تقريباً. وفقاً لمجلة هارفارد بيزنس ريفيو، فإن السبب الرئيسي لسحرهم هو أنه يسمح لهم بإخفاء ميولهم المعادية للمجتمع، مما يمكنهم من الإفلات من معرفة الناس بهم.

السيكوباتي الأناني

التلاعب والكذب للحصول على منفعة شخصية؛ غير قادر على الالتزام بأهداف طويلة الأجل؛ وامتلاك مركزية أنانية ميكافيلية - هذه كلها سمات للمرضى النفسيين الاندفاعيين الأنانيين.

إنهم نرجسيون ويرون العالم مكاناً معادياً، وهم أنفسهم ضحايا أبرياء للظروف، مما يعني أيضاً أنهم يميلون إلى تبرير سلوكهم العدواني وإلقاء اللوم على الآخرين في مشاكلهم أو إخفاقاتهم. لقد ثبت أن هناك صلة قوية بين الاعتلال النفسي الاندفاعي الأناني واضطراب الشخصية الحدية. [4]

طرق علاج الشخصية السيكوباتية

يصعب علاج الشخصية السيكوباتية، ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يكون العلاج والمتابعة الدقيقة على المدى الطويل مفيداً. يعتمد العلاج على الحالة الخاصة لكل شخص، واستعداده للمشاركة في العلاج، وشدة الأعراض.

العلاج النفسي

يستخدم العلاج النفسي، الذي يُطلق عليه أيضاً العلاج بالكلام، في بعض الأحيان لعلاج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. قد يشمل العلاج، على سبيل المثال، إدارة الغضب والعنف، وعلاج إدمان الكحول أو المواد المخدرة، وعلاج حالات الصحة العقلية الأخرى.

لكن العلاج النفسي لا يكون فعالاً دائماً، خاصة إذا كانت الأعراض شديدة ولا يستطيع الشخص الاعتراف بأنه أو أنها تساهم في مشاكل خطيرة.

الأدوية

لا توجد أدوية معتمدة بشكل خاص من قبل إدارة الغذاء والدواء لعلاج اضطراب الشخصية السيكوباتية. قد يصف الأطباء أدوية للحالات المرتبطة أحياناً باضطراب الشخصية السيكوباتية، مثل القلق أو الاكتئاب، أو لأعراض العدوانية. عادة ما توصف بعض الأدوية بحذر لأنها تنطوي على احتمالية إساءة استخدامها. [5]

نصائح للحفاظ على الصحة النفسية والعقلية

احصل على قسط كافي من النوم

النوم مهم حقًا لصحتنا الجسدية والعقلية. يساعد النوم على تنظيم المواد الكيميائية في الدماغ التي تنقل المعلومات. هذه المواد الكيميائية مهمة في إدارة مزاجنا وعواطفنا. إذا لم نحصل على قسط كافٍ من النوم ، فيمكننا أن نشعر بالاكتئاب أو القلق.

كُل جيداً

إن الأكل الجيد ليس مهماً فقط لأجسامنا، ولكنه مهم أيضاً لعقولنا. يمكن أن تؤدي بعض حالات نقص المعادن، مثل نقص الحديد وفيتامين ب12، إلى مزاج متدني. حاول أن تأكل نظاماً غذائياً متوازناً. إذا وجدت أنك شخص متوتر أو قلق بشكل خاص، يجب أن تحاول الحد من الكافيين أو الاستغناء عنه لأن ذلك قد يجعلك تشعر بالتوتر والقلق.

تجنب الكحول والتدخين والمخدرات

إن شرب الكحوليات والتدخين ليسا من الأشياء التي نربطها دائمًا بأعراض الانسحاب، لكنهما يمكن أن يتسببان في حدوث بعض التأثيرات على صحتك العقلية.

احصل على الكثير من ضوء الشمس

ضوء الشمس مصدر رائع لفيتامين د. فيتامين د هو فيتامين مهم حقاً لأجسامنا وأدمغتنا. يساعد أدمغتنا على إطلاق المواد الكيميائية التي تحسن مزاجنا، مثل الإندورفين والسيروتونين. حاول الخروج في الشمس عندما تستطيع، لكن تأكد من الحفاظ على بشرتك وعينيك.

السيطرة على التوتر

غالباً ما يكون التوتر أمراً لا مفر منه، ولكن معرفة ما الذي يثير التوتر لديك ومعرفة كيفية التعامل معه أمر أساسي في الحفاظ على صحة عقلية جيدة. حاول إدارة مسؤولياتك ومخاوفك عن طريق عمل قائمة أو جدول زمني يمكنك فيه حل كل مشكلة.

التمرين والنشاط

التمرين ضروري للحفاظ على صحة عقلية جيدة. كونك نشيطاً لا يمنحك الشعور بالإنجاز فحسب، بل يعزز المواد الكيميائية في عقلك التي تساعد في وضعك في مزاج جيد.

تواصل مع الآخرين وكن اجتماعياً

ابذل جهداً للحفاظ على علاقات جيدة وتحدث إلى الناس كلما سنحت لك الفرصة. إن وجود أصدقاء مهم ليس فقط من أجل احترامك لذاتك، ولكن أيضاً لتقديم الدعم عندما لا تشعر بتحسن كبير. توصلت الأبحاث إلى أن التحدث إلى الآخرين لمدة عشر دقائق فقط يمكن أن يحسن الذاكرة ويختبر النتائج. [6]

إذا كنت قلقاً بشأن أنك شخصية سيكوباتي، فمن المحتمل أنك لست واحداً منهم، ويجب أن تكون سعيداً لأنك لست واحداً منهم. اعلم أن السيكوباتيين يتمجدون في الأفلام والبرامج التلفزيونية، والناس من حولنا يجعلون الأمر يبدو ساحراً أيضاً، لكن لا يوجد شيء ساحر فيه. في خطر المبالغة في التبسيط، فهذا يعني فقط أنك تفتقد شيئاً ما، القدرة على التعاطف (بشكل أساسي، ما يجعلنا بشرًا). لا يوجد شيء مثير أو مثير للاهتمام حول ذلك. يبدو أن بعض الناس يتفاخرون بكونهم سيكوباتيون عندما لا يكون هناك سبب لذلك. هؤلاء الناس مملون للغاية. إنهم ليسوا جيمس بوند أو دكستر. إنهم مجرد أشخاص مملون يفتقدون لجزء أساسي من كونهم إنسانًا. لا شيء لتراه هناك. من المشكوك فيه جداً أنك سيكوباتي (قد يكون لديك بعض الأفكار المتقاطعة، لكن هذا لا يجعلك مريض نفسياً). لذا ركز على إنسانيتك، وكن لطيفاً، وحاول ألا تُسبب أي ضرر. واتبع النصائح التي قمنا بتزويدك فيها.

  1. "مقال: Psychopathy" ، منشور على موقع: sciencedirect.com
  2. "مقال: Psychopath" ، منشور على موقع: healthline.com
  3. "مقال: The Hidden Suffering of the Psychopath" ، منشور على موقع: psychiatrictimes.com
  4. "مقال: 5 common types of psychopaths you might find in the workplace – and how you can avoid becoming" ، منشور على موقع: news24.com
  5. "مقال: personality disorder" ، منشور على موقع: mayoclinic.org
  6. "مقال: 10 top tips for good mental health" ، منشور على موقع: peoplefirstinfo.org.uk