التهاب الجلد التماسي

  • تاريخ النشر: الخميس، 12 مايو 2022
التهاب الجلد التماسي

يعد التهاب الجلد التماسي أحد الحالات الجلدية الالتهابية الشائعة والتي قد تحدث بعد ملامسة الجلد لمادة غريبة مما يسبب تهيج الجلد الموجود في تلك المنطقة. وقد تكون المواد التي قد تثير هذا الالتهاب، مثل اللبلاب السام، والنيكل، والعطور. فإليك هنا أهم المعلومات التي تتعلق بهذا الالتهاب. [1]

التهاب الجلد التماسي الأرجي

قد يحدث هذا النوع من التهابات الجلد التماسي بسبب تفاعل جسمك مع مادة تسبب الحساسية لك مما يؤدي إلى حدوث رد فعل مناعي من قبل جسمك والذي بدوره قد يظهر على جسمك كما يلي: [2]

  • حدوث طفح جلدي أحمر اللون.
  • حدوث حكة قد تكون شديدة.
  • تعرض الجلد للجفاف أو التشقق.
  • حدوث بعض النتوءات وظهور البثور مصحوبة بتقشر للجلد.
  • حدوث بعض الحرقان في المنطقة المصابة، مع وجود ألم وتورم.

 وعادةً ما يكون أصحاب بعض الوظائف أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بهذا الالتهاب، مثل عمال البناء والصناعات المعدنية، وأخصائيين التجميل والعناية الشعر، وموظفي الرعاية الصحية وطب الأسنان، وعمال النظافة.

التهاب الجلد التماسي في المهبل

يمكن لهذا الالتهاب أن يحدث في منطقة الفرج، مما قد يسبب حرقان وتهيج في المهبل والجلد المحيط به، أو قد يثير الحكة في هذه المنطقة. ويمكن أن يحدث هذا الالتهاب نتيجة تلامس هذه المنطقة بمواد قد تهيجها، مثل منظفات الغسيل، ومنعمات الأقمشة، والإفراط باستخدام الصابون، وغيرها من المنتجات النسائية.

وتكون أعراض وجود هذا الالتهاب في المهبل كما يلي: [3]

  • الإحساس بحرقان خفيف إلى شديد أو حكة في الفرج.
  • وجود احمرار وتورم منطقة الفرج.
  • الشعور بالرطوبة أو البلل في المنطقة بسبب إفرازات الجلد المتهيج.
  • الشعور بألم عند إدخال سدادة قطنية أو خلال الجماع.

التهاب الجلد التماسي في فروة الرأس

قد يتفشى التهاب الجلد التماسي في فروة الرأس وجذور الشعر. وغالبًا، يكون لها نفس الأعراض من حكة واحمرار في منطقة الرأس، بالإضافة لوجودها في مناطق أخرى من الجسم. وقد يتكون هذا الالتهاب لديك بسبب تفاعل فروة الرأس مع بعض المواد الكيميائية الموجودة في الشامبو أو صبغات الشعر على سبيل المثال. ويمكن أيضًا أن يتسبب تعرّق الجسم بتحفيز البكتيريا التي قد تشكّل هذا الالتهاب. [4]

التهاب الجلد التماسي تحت العين

قد يحدث التهاب الجلد التماسي تحت العين، ويسمى وقتها بأكزيما الجفون، وهو شائع الحدوث وقد يحدث فجأة أو بشكل تدريجي. وغالبًا ما تتعرض الجفون لهذا الالتهاب بسبب ملامستها لمادة معينة لديك حساسية تجاهها، مما يسبب تهيج هذه المنطقة. ومن الممكن حدوث بعض الأعراض مثل تقشر المنطقة واحمرارها، بالإضافة إلى احتمالية انتفاخها، مع الشعور بالوخز، أو الحرقان، أو الحكة. ولا يعد هذا الالتهاب معديًا، فهو لا ينتقل من المصاب لأي شخص آخر. [5]

التهاب الجلد التماسي عند الأطفال

قد يكون أحد أسباب الإصابة بالتهاب الجلد التماسي عند الأطفال هو تعرّض الجلد بشكل مباشر لمهيجات الجلد أو مسببات الحساسية. ويمكن تمييز حدوثه عند الأطفال إذا ما لاحظت أن طفلك يشعر بحكة مستمرة في جلده، أو يحس بالألم به، أو لونه أحمر، أو كونه ينزف مع وجود جفاف وتشققات، أو حدوث انتفاخ في الجلد، أو حدوث تقشر بالجلد. ومع هذا، فإن احتمالية حدوث هذه المؤشرات قد لا يعني بالضرورة وجود التهاب الجلد التماسي عند الأطفال. لهذا، يتوجب عليك التوجّه نحو الطبيب في حال وجود شكوك لديك. [6]

علاج التهاب الجلد التماسي

هنالك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها علاج التهاب الجلد التماسي لديك، ومن المحتمل لبعض العلاجات أن تستغرق مدة من الوقت حتى تخلصك من هذا الالتهاب. وإليك هنا أهمها: [7]

  • تجنب السبب الذي شكّل الالتهاب لديك هو الخطوة الأولى للعلاج، حتى يتوقف جسمك عن تكوين رد فعل لمسبب الحساسية هذا.
  • استخدام الكريمات المضادة للحكة والالتهاب، مثل كريمات الكورتيكوستيرويد.
  • تناول بعض العلاجات التي تخفف من الطفح الجلدي، مثل الستيرويد أو مضادات الهيستامين.
  • تناول الأدوية المثبطة للمناعة، والتي عادةً ما تكون في الحالات الشديدة.

ويتوجب التذكير بأن كل حالة مرضية قد تكون مختلفة من شخص لآخر، ويتوجب دائمًا مراجعة الطبيب لمعرفة ما يناسب حالتك.