السياحة الشتوية في سويسرا

  • الثلاثاء، 05 يناير 2016 الثلاثاء، 05 يناير 2016
السياحة الشتوية في سويسرا

في السنة الماضية ازداد عدد الزوار الشتويين القادمين إلى سويسرا من دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل واضح، ويعود ذلك إلى رغبة الضيوف من الإمارات العربية المتحدة باستكشاف سحر الشتاء في المشهد الطبيعي السويسري المغطى بالثلوج والهواء النقي المترافق مع الأنشطة الشتوية المثيرة والعروض المكرسة للعافية والصحة المصنفة في المرتبة الأعلى. وبعد قضاء يوم بارد في الخارج لا شيء يضاهي طبقاً رائعاً من الجبن السويسري التقليدي مثل راكليت بالقرب من موقد دافئ ومريح.

الشتاء في سويسرا ليس مجرد تزلج!
 الشتاء هو أكثر من هذا بشكلٍ كبير، وعلى سبيل المثال، ركوب الخيل، والزلاجة، التزلج على الجليد أو مجرد تغيير المشاهد، والشعور في الثلج. ولكن بالطبع يمكنك التزلج، وسيجد الخبراء كل أنواع المنحدرات والتحديات. وسيتعلم المبتدئون بسرعة: وتقدم جميع الوجهات الشتوية السويسرية دروساً ضمن فرق و دروساً خاصة بالتزلج للمتزلجين الجدد.

سويسرا: المكان الشتوي الأصلي
 منذ أكثر من 150 عاماً أوجد رائد فنادق سان موريتز يوهانس بادروت السياحة الشتوية عندما تحدى أربعة ضيوف إنجليز بمدى إمكانية تمتعهم بأشعة الشمس المعتدلة على شرفته في سان موريتز- إينجادين، مرتدين قمصانهم فقط وبدون سترة أو معطف، حتى في فصل الشتاء. وإن لم يكن ذلك ممكناً، فقد تعهد بتغطية تكاليف سفرهم. وإن لم ترق لهم بلدة سان موريتز في فصل الشتاء، فسيدعوهم ليكونوا ضيوفه والبقاء قدر ما يشاؤون في فندق كولم.
كان الطقس الشتوي الذي يألفه هؤلاء الإنجليز فقط هو برودة طقس إنجلترا، ومعرفتهم متعلقة بشتاء إنجليزي بارد ورطب، وحتى مع أفضل الأمنيات في العالم لم يكونوا قادرين على تصور احتمالية أن يكون الأمر مختلفاً في جبال "الألب السويسرية". ومع ذلك ذهبوا إلى سان موريتز في ديسمبر واستمروا بإقامتهم هناك حتى مطلع أبريل، وغادروا بعدها ملوَحين بأشعة الشمس، مرتاحين وسعيدين. وصاروا أول سياح شتويين في جبال الألب، اكتشفوا عالماً جديداً: العطلة الشتوية في الثلج. وأصبحت سويسرا ووجهاتها هي المقاصد الشتوية الأكثر شعبية على كوكب الأرض.

أحدث الأخبار السياحية من سويسرا

لوسيرن: عربة تلفريك تيتليس اكسبريس
يجتاز إنيجيلبيرغ – تيتليس المسافة في أقل من 30 دقيقة. ومن 12 ديسمبر 2015 ستنقل عربات تلفريك تيتليس الجديدة ذات الثمانية مقاعد، الناس بشكل أسرع وأكثر راحة إلى محطة ستاند حيث سيركب الزوار أول عربة تلفريك دوّارة في العالم وهي "تيتليس روتاير"؛ العربة التي تدور حول نفسها متجهة نحو قمة تيتليس المغطاة بالثلوج.

جشتاد: فوندو كاكيلون في ويسبيل – في أول موسم شتوي
يعتبر من أحدث عناصر الجذب في فوندولاند جشتاد، وهي منطقة كوعاء كاكيلون الهائل في ويسبيل، وهو جاهز الآن لأول موسم شتوي. ومثل توأمه في شليتموس قرب شونرويد، يعتبر كبيراً بما يكفي ليستوعب حتى ثمانية أشخاص والتمتع بالكثير من مرح وجبة الفوندو في الهواء الطلق. وسيكون كل ما يحتاجه الزائر في حقيبة الظهر فوندو المتوفرة في محلات بيع منتجات الألبان في شونرويد.

إنترلاكن: وينتيرلاكين السحرية (ماجيكال وينترلاكن) !
إنترلاكن هي نقطة انطلاق مركزية إلى العديد من مناطق الجذب السياحي ووجهات الرحلات التي ستمنح الزائرين ذكريات رائعة عن فصل الشتاء. علما أنه توجد وجهة واحدة تركز على التزلج على الجليد والتي لا ينبغي على الزائرين تفويتها ببساطة! ومن 19 ديسمبر 2015 إلى 27 فبراير 2016، سيحوّل "سحر إنترلاكن الجليدي على أعلى قمة أوروبا" ( توب أوف يوروب آيس ماجيك انترلاكن) وسط إنترلاكن إلى شتاء عجائبي حقيقي. وسيدهش الزوار "بسحر الجليد" بحلباته الجليدية المختلفة، ومسارات الجليد المتعرجة، و منصات البيع في الأسواق ومطاعم الإيغلو.

لوزان: يفتتح "رويال سافوي" المجدّد بالكامل في نوفمبر 2015!
لا يزال فندق رويال سافوي أسطورة منذ عام 1909. ففي ذلك الوقت، كان يعتبر مكان الاجتماعات الحديثة والملهمة. وقد خضع هذا الفندق الأسطوري من فئة الخمس نجوم لعملية تجديد كاملة. وقد تضاعفت مساحته بإضافة 196 غرفةٍ و37 جناحاً وجناح جونيور. سيشعر الضيوف بالاسترخاء في منطقة المنتجع الصحي (مساحته 1.500 م2)، وفي الحديقة الفريدة وعلى شرفة السطح العلوي الحصرية. وسيجمع رجال وسيدات الأعمال مرافق اجتماعات تبلغ مساحتها 1.200 م2. وتشكل لوزان نقطة انطلاق مثالية لاكتشاف "منطقة بحيرة جنيف": البلدة القديمة الرائعة، وسوق عيد الميلاد الرائع في مونترو، والقرية الجبلية المريحة فيلار، والجسر المعلّق الجديد في غلاشييه 3000.

إصدار كتيب خاص للضيوف من دول مجلس التعاون الخليجي.
نتيجةً للطلب المتزايد أطلقت هيئة السياحة السويسرية كُتيباً جديداً باللغتين العربية والإنجليزية موجهٌ لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي، ويعطي فكرة شاملة عن 25 فندقاً شتوياً وأربع وجهات شتوية شهيرة في سويسرا (منطقة بحيرة لوسيرن، إنترلاكن، جشتاد و منطقة بحيرة جنيف) التي تقدّم الكثير من الخيارات الشتوية، على الرغم من امتلاك كل وجهة سياحية شخصيتها الخاصة بها.  وسيتم توزيع هذا الكُتيّب عبر مختلف القنوات ووسائل الإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبالإضافة لهذا الكتيّب يقدم الشريك الإماراتي دناتا والطاير عروضاً خاصة بفصل الشتاء، تغطي أفضل ما في فصل الشتاء في سويسرا.

هاواي.. شواطئ ساحرة وطبيعة خلاّبة وفعاليات متنوعة ‏
هل فكرت يوماً بزيارة البوسنة؟ ‏
السياحة في تاهيتي.. جنّة الطبيعة الخلاّبة ‏