العلاج الكيميائي للسرطان يحتاج الرياضة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 07 أكتوبر 2014 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
العلاج الكيميائي للسرطان يحتاج الرياضة
مقالات ذات صلة
بالصور 7 تمارين رياضية تخلّصك من الفخذين الملتصقين
أفضل التمارين المنزلية لصقل الأرجل وشد الأرداف
فيديو: تخلصي من ألم الركب بحركة واحدة فقط!
دراسة جديدة نُشرت في المجلة الأمريكية لعلم وظائف الأعضاء تُشير إلى أنّ التمرينات الرياضية قد تُعزز تقلص حجم الأورام السرطانية آثناء العلاج الكيميائي.
 
لدراستهم، اختار الفريق أربع مجموعات من الفئران مصابة بسرطان الجلد. وخلال أسبوعين، تلقت مجموعتين حُقن من الدوكسوروبيسين ، ومجموعتين تلقتا علاجاً وهمياً خالياً. 
 
وُضعت المجموعتان ضمن برنامج رياضي يومي (5 أيام في الأسبوع) لمدة 45 دقيقة واستحدثت مجموعة فئران أُخرى لم تقم بأي نشاط. 
 
بعد فترة أسبوعين، وجد أن فريق الفئران الذي تلقى العلاج الكيميائي ومارست الرياضة كانت أورامها أصغر بكثير .
ولكن من الجدير بالذكر أن الدوكسوروبيسين وهو أحد العلاجات الكيميائية للأورام السرطانية لديه آثار جانبية تشمل أضراراً في القلب، ولم تعمل الرياضة عل تغييرها أو تقليلها.