القهوة لعلاج الإسهال

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 سبتمبر 2020
القهوة لعلاج الإسهال
مقالات ذات صلة
جفاف الحلق والبلعوم
النقط البيضاء على الأظافر
بذورالشيا لعلاج الإمساك

تعرف القهوة بأنها أحد المشروبات التي تقدم ساخنة، ويعد مشروب القهوة من البذور التي تم تحميصها، وتنمو أشجار القهوة في أكثر من سبعون بلداً، وبشكل خاص في البلدان الواقعة على خط الاستواء وفي العديد من الدول الموجودة في القارة الأمريكية الشمالية والجنوبية، وتعد ثماره خضراء اللون قبل أن تدخل في عملية التنشيف والتحميص، وتعتبر القهوة ثاني أكثر سلعة متداولة عالمياً، وفي هذا المقال سنكتب عن القهوة لعلاج الإسهال.

الإسهال

وهو مصطلح شائع يستخدم للدلالة على ناتج عمل الأمعاء والمقصود به البراز، حيث يكون ذو طابع مائي ورخو، وتعد هذه الحالة منتشرة جداً ولكنها لا تشكل خطر على حياة الأشخاص، بحيث أن الأشخاص معرضون للإسهال بمعدل طبيعي يصل من مرتين إلى ثلاث مرات في السنة وفي معظم الحالات التي سبق وتم تشخيصها بداء الإسهال الطبيعي، يستمر ظهوره لمدة تصل من يومين إلى ثلاثة أيام، ويتم علاج الإسهال بشكل عام بواسطة ادوية تباع في الصيدليات دون وصفات طبية، وفي حالات أخرى يعاني الأشخاص من الإسهال المتكرر نتيجة إصابتهم بمرض متلازمة القولون العصبي، أو متلازمة القولون المتهيج، أو نتيجة تعرضهم لمجموعة أمراض معوية مزمنة.

أسباب التعرض للإسهال

  • تناول أغذية و مشروبات ملوثة بالبكتريا.
  • التعرض المباشر للفايروسات.
  • تناول أغذية تحتوي على مواد حية دقيقة مثل الطفيليات.
  • تناول الأدوية كالمضادات الحيوية.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالأمراض التي تؤثر على عمل الجهاز الهضمي والأمعاء الدقيقة والمعدة والقولون.
  • مشاكل في كيفية عمل القولون الناجمة عن اضطرابات القولون كمتلازمة العصبية للقولون.
  • التعرض لعدوى جرثومية التي تؤدي إلى الإسهال والتسمم الغذائي.
  • التعرض للإلتهابات التي تسببها إحدى الكائنات الحية الدقيقة.
  • تناول أطعمة تزيد من الحساسية المعوية.
  • حساسية من أنواع معينة من الأطعمة.
  • التعرض لعلاج إشعاعي.
  • الفشل المعوي حيث يكون الجسم غير قادر على امتصاص الأغذية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة إنتاج الهرمونات.
  • الإصابة بأنواع معينة من السرطانات.
  • الإصابة بداء السكري.
  • التعرض لتدخل جراحي في الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • الركض التنافسي.
  • سوء استخدام بعض المواد التي تسبب الإسهال
  • الإصابة بمتلازمة القولون المتهيج.
  • تناول الحليب ومشتقات الألبان والأجبان بكثرة نتيجة غناء هذه الأطعمة بسكر اللاكتوز.
  • تناول الفلفل الحار والبهارات بكثرة يمكن أن يسبب الإسهال لدى بعض الأشخاص بحيث تظهر أعراض الإسهال بعد تناول الفلفل والبهارات بساعات قليلة.
  • الدهون المصنعة الموجودة في الشيبس وتناولها بكميات كبيرة يؤثر على الأمعاء بشكل سلبي ويسبب في ظهور الإسهال.
  • تناول بدائل السكر وهي المسبب الرئيسي للنفخة والغازات، وذلك لمن يتناولها بكثرة.
  • تناول الأطعمة المقلية بكثرة يسبب الإسهال.
  • تناول كم هائل من الألياف الغذائية يعدسبباً في ظهور الإسهال وذلك لعدم امتصاصه من قبل الأمعاء.

طرق طبيعية لعلاج الإسهال

  • هناك العديد من طرق علاج الاسهال ومنها ما يلي:
  • تناول الأطعمة اللينة مثل فاكهة الموز.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل البطاطا والبطاطا الحلوة.
  • تناول الخضار المطبوخة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبكتين مثل الجزر.
  • تناول أطعمة تحتوي بقدر كبير على البروتينات.
  • تناول الأرز لأنه عبارة عن كربوهيدرات تعمل على تهدئة الأمعاء والمعدة.

القهوة لعلاج الإسهال

من المعروف أن حالات الإسهال تحدث نتيجة التعرض للفيروسات والبكتيريا، وتعد الإصابة به شائعة جداًوتختفي خلال ثلاثة أيام أو أقل، وقد تؤدي المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والصودا الى تلين المعدة وتحفيز الجهاز الهضمي وقد تتفاقم أعراض الإسهال إثر شربها، ولكن أثبتت بعض الدراسات أن القهوة لا تسبب بشكل مباشر زيادة أعراض الإسهال ويمكن اتخاذها كعلاج طبيعي بحيث أن مشروب القهوة بالليمون يستخدم في علاج أعراض الإسهال وتخفيفها، ويمكن تناوله عن طريق تناول كمية من بذور القهوة المطحونة مع الليمون بدلاً من شربها، مما يجعلها تترك أثر إيجابي في عملية تخفيف أعراض الإسهال.