بلقيس فتحي تبكي بسبب نادين نجيم.. وهذا العامل المشترك بينهما

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021 آخر تحديث: الخميس، 15 أبريل 2021
بلقيس فتحي تبكي بسبب نادين نجيم.. وهذا العامل المشترك بينهما
مقالات ذات صلة
بكاء بلقيس فتحي على الهواء بسبب رسالة صوتية من نادين نجيم
تعليق فوري من نادين نسيب نجيم على كلمات بلقيس فتحي حول الأجمل منهما
رامي عياش عن نادين نجيم: وضعت علامة بقلوب اللبنانيين

لم تتمالك الفنانة اليمنية بلقيس فتحي دموعها أثناء حلولها ضيفة مع الإعلامي علي ياسين خلال استضافتها مؤخرًا على قناة ”الجديد“، ودخلت في نوبة بكاء، وذلك بعدما استمعت إلى رسالة صوتية وجهتها لها الفنانة اللبنانية نادين نجيم.

ووجهت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم رسالة صوتية لبلقيس فتحي من خلال البرنامج، أشادت فيها بقوتها وصبرها وقدرتها على تجاوز فترة إصابتها بمرض الاكتئاب، وطالبتها بالتحدث عن هذه الفترة الصعبة حتى يستفيد منها كل الشباب.

ووصفت نادين نجيم، الفنانة بلقيس فتحي بـ"القدوة" لأنها استطاعت أن تتخطى أزمتها بقوة وعزيمة ولم تدع الاكتئاب يهزمها، وطلبت منها التحدث عن تجربتها لكي تستفيد منها هي شخصياً وكذلك جميع النساء خاصةً في ظل الأوضاع الصعبة التي يشهدها العالم.

وقالت بلقيس إن نادين نسيب نجيم مرت بنفس حالة الاكتئاب بعد انفجار مرفأ بيروت والأمر كان صعبا عليها للغاية، لافتة إلى أنها تتشابه مع نجيم في العديد من الأشياء وترى نفسها فيها.

وأشارت إلى أن نادين قدوة مثلها تماماً وعاشت حالة نفسية مماثلة بعد إصابتها في انفجار مرفأ بيروت في أغسطس/آب 2020. وأكدت بلقيس أن ما مرت به نادين من صعوبات ومشاكل أكبر بكثير من الذي عاشته هي في مرحلة الاكتئاب.

وطالبت المطربة اليمنية الفتيات بعدم المعاناة بصمت وكبت مشاعرهن، ولكن يجب مواجهة الحياة بقوة، لافتة إلى أن السيدات يجب أن يتوقفن عن إيذاء بعضهن ويقدمن كل الدعم لبعضهن حتى يستطعن تجاوز الصعوبات.

وحول دخولها عالم التمثيل، قالت بلقيس إنها لا ترفض فكرة التمثيل ولكنها تنتظر أن تعرض عليها فرصة عربية قوية تضيف لها وتضم نجوما كبارا، لافتة إلى أنها تعشق الفنانة نيللي كريم وتعتبرها ”مجرمة“ تمثيل.

بلقيس فتحي تبكي بسبب نادين نجيم.. وهذا العامل المشترك بينهما

معاناة بلقيس فتحي مع الاكتئاب: 

مؤخرًا حلت النجمة بلقيس فتحي، ضيفةً على الحلقة الثالثة من برنامج "أغاني من حياتي" يُعرض على شاشة MBC1 أسبوعياً كل أربعاء، في تمام الساعة 10:00 ليلاً بتوقيت السعودية، و07:00 مساءً بتوقيت غرينتش.، لتطرب الجمهور بمجموعة من الأغنيات وتبوح بما تخبّئه تلك الأغاني من أسرار وأخبار.

تحدثت بلقيس فتحي عن الرسائل النسائية التي تحاول إيصالها عبر أغنياتها والحالات النفسية المختلفة التي تعبّر عنها، كما تذكرت تغيّبها عن المحاضرات في الجامعة لحضور الحفلات الموسيقية. وكشفت ما هي أغنية الأب، وكيف تعكس مشاعر الابنة في غنائها.

وفي البرنامج، كشفت بلقيس فتحي عن معاناتها خلال الفترة الأولى من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وقالت إنها شعرت بالإحباط والفشل وبدأت تفكر في أن تتجه لمجال آخر غير الغناء والفن.

وأوضحت شعورها في هذه الفترة أن "كورونا لن تنتهي وأن الأزمة التي نعيشها مستمرة والعالم سينتهي قريبا، وبدأت تشعر أنها ليس عليها أن تنتج أي فن جديد". 

وعن حالتها النفسية الصعبة خلال فترة كورونا، قالت بلقيس إن "شقيقتها أخبرتها أنها تمر باضطراب نفسي وعليها أن تقوم بجلسات تأمل حتى تخرج من هذه الحالة، وتحسنت بالفعل". وكشفت أنها الآن تعيش حالة جديدة ومختلفة لهذا فضلت أن تقدم أغنيات مختلفة.

واعترفت بلقيس، أنها فكرت في الإعتزال في الفترة الأولى من إنتشار فيروس كورونا، وقالت "كان عندي تخبطات عاطفية وفكرية ونفسية، على طول تحت البطانية وحتى وجهي ما ابغى أشوفه عالمراية ولا أكلم أحد ولا أي شيء من الحياة، أنا بالنسبة لي لأن فنانة وحساسة إتأثرت كثير بالأزمة هذي".

وأضافت بلقيس خلال الحلقة "بعدت عن أمي 10 شهور، وكان صعب كثير الموضوع خصوصي لما كنت أتكلم معاهم كانت تقولي كل أولادي موجودين إلا إنتي، وكنت كل ما سكر التلفون اقعد أبكي".

وتابعت "وصلت لمرحلة خلص، قلت حتى فن ما بدي أنا إنسانة فشلت في هذا المجال خليني أفكر بخطة جديدة، كنت حاسة بالإحباط والفشل إنو الحياة ما الها معنى وانو هذي كورونا ما رح تنتهي، وبعدها نصحتني أختي أن أعمل جلسات تأمل لإطلع من هذي الحالة وبعدها رجعت للحياة، وانا اليوم كلي على بعضي إمرأة جديدة، أنا اليوم حالة جديدة".

بلقيس فتحي تبكي بسبب نادين نجيم.. وهذا العامل المشترك بينهما

معاناة نادين نجيم مع الاكتئاب: 

 مؤخرًا أيضًا، بكت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم على الهواء مباشرة خلال حديثها لأول مرة عن حياتها، وحكت عن تفاصيل في منتهى الصعوبة واجهتها هي وأسرتها وتحديدًا أبنائها، واشتكت مما قيل عنها خلال الفترة الماضية.

وقالت نادين إنها انتقلت مع ابنها وابنتها إلى بيت جديد وكانا غير قادرين على التعود عليه، بعد الطلاق، لافتة إلى أن أول شهرين بعد الانفصال كانا في منتهى الصعوبة عليها. 

ورغم أنها لم تفصح عن سبب طلاقها، إذ قالت: لن أفصح عن سبب الطلاق لأنه لا أحد يعرف ما يدور فى الأسر، إلا أنها كشفت خلال حوارها مع الفنانة سلافة معمار في برنامج "بصراحة مع" على قناة MBC1، أنها مرت بظروف صعبة جدا، خاصة في بداية هذه الفترة، وكان عليها الانتقال مع أولادها إلى بيت جديد كبير، والتعود على الأوضاع الجديدة، فكانت في بعض الليالي تبكي ولا تستطيع الأكل. وعندما أعلنت عن طلاقها ظهرت قصص كثيرة ظالمة وبشعة، لم تجاوب عليها ولن تجاوب عليها ولا يهمها ذلك، فلا أحد يعرف ما الذي حدث في البيت قبل ذلك.

كذلك أضافت أن العام 2020 لم يكن سهلاً عليها حيث عاشت ظروفاً صعبة، وأن الشهرين أو الـ3 أشهر الأولى التي تلت انفصالها عن زوجها كانت الأكثر صعوبةً. وتابعت أنها حاولت التأقلم مع العيش في منزلها الجديد برفقة ولديها، كاشفةً أنها كانت تبكي ليلاً بمفردها ولم تتمكن أحياناً من تناول الطعام.

وكشفت نادين أن تلك المرحلة كانت صعبة بالنسبة إليها وإلى طفليها، وأنها استعانت بشقيقتها التي قررت الاهتمام بولديها أثناء انشغالها بالتصوير. وعلّقت بالقول: "تخايلوا أدي عندي ضغط البيت، الطلاق، المرحلة الجديدة والتصوير وأول ما قلنا الحياة منيحة وبدأنا نستمتع بالصيفية، صار الانفجار وراح كل بيتي ومن جديد كان لازم نرجع نتأقلم مع بيت جديد".

كما بكت خلال الحلقة وأشارت في الكواليس إلى أنها لم تتوقع أن يحدث هذا أمام ملايين المشاهدين. واستعادت شريط العام الماضي وتذكّرت ما تم تداوله عنها من أمور وصفتها بالبشعة والظالمة، وخصوصاً بعد إعلان خبر طلاقها. ولفتت إلى أنها لم ولن تعير ذلك أهمية، مؤكدةً أن القرار الذي اتّخذته جاء من بعد الطوفان، وأن لا أحد يعرف ما الذي يحدث داخل المنزل.