تعرفوا على قصة قُبلة فاتن حمامة التي أفقدت عمر الشريف الوعي؟

  • تاريخ النشر: السبت، 18 يناير 2020
تعرفوا على قصة قُبلة فاتن حمامة التي أفقدت عمر الشريف الوعي؟
مقالات ذات صلة
حرب كرموز
فيلم البدلة
فيلم الغسالة

تحدثت وسائل الإعلام عن قُبلة الفنانة فاتن حمامة التي تسببت بفقدان عمر الشريف لوعيه، وذلك في الذكرى الخامسة لوفاة الفنانة الكبيرة بتاريخ 17 يناير عام 2015.

تعرفوا على قصة قُبلة فاتن حمامة التي أفقدت عمر الشريف الوعي؟

ورغم زواج الفنانة المصرية فاتن حمامة ثلاث مرات إلا أن علاقتها بالفنان الراحل عمر الشريف تظل محط إعجاب الكثير، ولم تتخلل علاقتهما الكثير من الأسرار.

وقالت وسائل الإعلام المصرية إن لقاءهما الأول كان ساحرا، وكان خلال فيلم "صراع في الوادي"، فخلال التصوير كان عمر يقف أمام الكاميرا في المشاهد التي تجمعه بفاتن بقوة وحماس غريب لشاب يمثل أول أدواره.

وخلال تصوير الفيلم حدثت الكثير من المواقف الطريفة، منها موقف غريب، ففي هذا الفيلم قدمت فاتن أول قبلة لها على الشاشة، ووافقت على أن تتبادلها مع عمر الشريف، وعند تصوير القبلة كانت أحداث الفيلم تتطلب أن يغمى على عمر الشريف، وبعد الانتهاء من تصوير هذا المشهد اكتشفوا أنه أغمى عليه بالفعل، ولم يجد عمر تفسيرا لهذا الإغماء.

استغل البعض حينها هذه القبلة وأشاعوا عن فاتن حمامة وعمر الشريف بأنهما مرتبطان، بينما فاتن انفصلت عن زوجها الأول المخرج عز الدين ذو الفقار ولم يكن في حياتها إلا ابنتها نادية، ولم تعر هذه الشائعات أي أهمية، ولكنها ظنت أن عمر هو مصدرها كمحاولة سريعة للشهرة، فاتصلت به وأخبرته وهي غاضبة أن يكون هو مطلق هذه الشائعات، فاعتذر منها بأنه يجهل مصدرها مثلها تماما ودعاها لشرب الشاي معه واستجابت فاتن لدعوته.