حاسبة التبويض الدقيقة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 مارس 2021 آخر تحديث: الجمعة، 19 مارس 2021
حاسبة التبويض الدقيقة
مقالات ذات صلة
أهمية تعليم القراءة للأطفال
حقائق حول الصداقة لابد على الفتيات التعرف عليها
عدم الإحساس بالأمان عند الأطفال

تتلقح البويضة لدى المرأة من قبل الحيوان المنوي من الرجل في مرحلة تعرف بمرحلة الإباضة، وعند انتقال البويضة الملقحة إلى الرحم تُغرس في بطانة الرحم لحدوث الحمل، ويجب على المرأة أن تتأكد من حدوث الحمل بزيارة الطبيب المختص، ولضمان استمرار الحمل السليم يجب أن تمنح نفسها الرعاية الكاملة للحفاظ على صحتها وصحة الجنين، وسنتعرف في هذا المقال على حاسبة التبويض الدقيقة التي تمكن المرأة من معرفة أيام الإباضة.

شاهدي أيضاً: لصقات منع الحمل

ما هي حاسبة التبويض الدقيقة

حاسبة الإباضة أو حاسبة التبويض عبارة عن وسيلة يتم اللجوء إليها لمعرفة الوقت الذي تكون فيه الخصوبة مرتفعة لدى المرأة من أجل مضاعفة فرصة حدوث الحمل، ويحتاج الأمر من السيدة تحديد مدة دورتها الشهرية وآخر يوم في آخر دورة شهرية وإدخال المعلومات إلى حاسبة التبويض التي تقوم بدورها بإظهار وقت الإباضة وما هي الأيام التي تكون فيها خصوبتها مرتفعة في الأشهر المقبلة. [1]   

آلية عمل حاسبة التبويض الدقيقة

من المعروف بأنّ معظم النساء تحدث لديهن الإباضة في الفترة التي تسبق بداية الطمث بأسبوعين تقريبًا، وتقوم حاسبة الإباضة بحساب متى تنتهي الدورة الشهرية وبناءً عليه يتم عدّ أسبوعين سابقين من أجل معرفة الموعد المحتمل لحدوث الإباضة، كما تُظهر فترة الخصوبة كاملة وهي أيام حدوث الإباضة كما تحدد يوم الإباضة نفسه الذي يعتبر من أفضل الأوقات للمجامعة.

تُظهر حاسبة الإباضة أيام الخصوبة جميعها لدى المرأة والوقت الذي سيأتي فيه الطفل في حال حدوث الإخصاب، وهذه الأداة تعطي تواريخ تقريبية للمرأة التي تأتيها الدورة الشهرية بانتظام، وفي حال كانت الدورة الشهرية غير منتظمة فهنا سوف تواجه المرأة مشكلة في تحديد يوم الإباضة الدقيق. [1]

كيف أحسب أيام التبويض

طريقة حساب أيام التبويض سهلة وهي أن تقوم المرأة من بداية اليوم الأول لدورتها الشهرية بعد أربعة عشر يومًا إذا كانت دورتها الشهرية 28 يومًا، أي إذا كانت الدورة الشهرية تأتي في اليوم الأول من الشهر فإن أيام التبويض تكون في اليوم الرابع عشر واليوم الخامس عشر من الشهر، وفي حال كانت الدورة الشهرية عند المرأة أكثر من 28 يومًا لكنها منتظمة فيتم حساب أيام التبويض لديها بطريقةٍ عكسية، أي إذا كانت الدورة الشهرية تأتي للمرأة كل ثلاثين يومًا فهنا يتم طرح أربعة عشر يومًا من آخر قبل الدورة الشهرية المقبلة لمعرفة أيام التبويض لديها وذلك بطرح 14 من 30 والنتيجة 16 وبالتالي فإن أيام التبويض هي في اليوم السادس عشر واليوم السابع عشر من بداية الدورة الشهرية المقبلة.

بالنسبة للمرأة التي تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية يكون من الصعب معرفة أيام التبويض بالطريقة المذكورة ويمكن حساب أيام التبويض عن طريقة متابعة الأعراض التي تظهر على المرأة أثناء أيام التبويض لمعرفة وقت حدوث الحمل. [2]

حاسبة التبويض الدقيقة للحمل

فترة التبويض تكون قبل أسبوعين من بداية الدورة الشهرية عند المرأة وفي حاسبة التبويض يجب تحديد الفترة بين الدورة الشهرية والأخرى ثم تضاف الفترة إلى تاريخ أول يوم من آخر يوم للحيض وبعدها يتم إزالة أسبوعين أو أربعة عشر يومًا من التاريخ للحصول على فترة الإباضة أو التبويض، ثم يؤخذ يومين قبل ويومين بعد التاريخ من أجل الحصول على توقيت تقريبي لفترة التبويض أو أيام الإباضة، والخمسة أيام هي أيام التبويض، وهناك 12 ساعة إلى 24 ساعة في الخمسة أيام هذه تكون البويضة فيها ناضجة ويمكن أن تخصب من قبل الحيوانات المنوية للرجل، ويجب على المرأة التي ترغب بحدوث الحمل لديها الحرص على الجماع في أيام التبويض. [3]

حاسبة التبويض الدقيقة للحمل بولد

حاسبة التبويض من أجل الحمل بولد عملية تتم مثل الآلة الحاسبة التي تعمل على حساب جنس المولود أكان ذكرًا أم أنثى، وهي بمثابة تخمين معرفة جنس المولود باحتساب وقت حدوث الحمل وعمر المرأة، ومبدأ عمل هذه الحاسبة مبني على فكر الصينيين القديم، ويمكن للمرأة عمل حساب للإباضة للحمل بذكر عن طريق تحديد فترة الإباضة لديها وذلك من خلال حساب الدورة الشهرية، وأنسب وقت للحمل بولد هي القيام بالجماع قبل التبويض بيوم أو يومين. [4]

حاسبة التبويض الدقيقة للحمل ببنت

حساب فترة التبويض عندما تكون الدورة الشهرية منتظمة عند المرأة والتي تتراوح مدتها من 26 يوم إلى 32 يوم تكون بين اليوم الثاني عشر إلى اليوم السادس عشر، يجب معرفة أيام التبويض لحدوث الحمل ومعرفة جنس المولود، إذ يجب تحديد الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمة، وذكرنا سابقًا طريقة معرفة أيام التبويض الخاصة بالمرأة التي ترغب بإنجاب بنت بعد إجراء حساب لدورتها الشهرية، إذ تزداد فرص الحمل بالبنت في يوم التبويض، ففي هذا اليوم يقل معدل دخول الكروموسومات الذكرية ويزداد دخول الكروموسومات الأنثوية الأمر الذي يمكن أن يحقق رغبة المرأة في إنجاب بنت. [5]

حاسبة التبويض الدقيقة للحمل بتوأم

معرفة فترة التبويض من الأمور المهمة في حال رغبة المرأة الحمل بتوأم من أجل اختيار اليوم المناسب للجماع، ويمكن لكل امرأة معرفة فترة التبويض من خلال استخدام حاسبة التبويض المتوفرة في الإنترنت، إذ يتم إدخال اليوم الأول من آخر يوم للطمث، وإدخال مدة الدورة الشهرية للحصول على المعلومة الصحيحة حول أيام الإباضة والخصوبة، ويجب الحرص على ممارسة الجنس في يوم الإباضة كما يجب الامتناع عن الجماع قبل الإباضة بأسبوع كي يكون عدد الحيوانات المنوية مرتفعًا، فهذا الأمر بالغ الأهمية من أجل الحمل بتوأم، ويجب أن تقام العلاقة الجنيسة فترة الليل بحيث يحدث اختراق عميق وسيتم إطلاق سائل قلوي يجعل المهبل ملائمًا للحيوانات المنوية من الذكر. [6]

حاسبة التبويض الدقيقة بعد الإجهاض

تتعرض العديد من السيدات للإجهاض الأمر الذي يحتم عليهن التخلص من المشيمة وبقايا الجنين بإجراء عملية الكشط، وفي حال بقاء الجنين في الرحم ولم تستطع المرأة التخلص منه بحدوث انقباضات الرحم فإن الطبيب يعطيه أدوية تساعد على تحفيز انقباضات الرحم والتخلص من الجنين الميت، وبعد تنظيف الرحم يأتي دور حاسبة التبويض لمعرفة فترة التبويض بعد الإجهاض وبالتالي تحديد الوقت المناسب لممارسة الجنس من أجل حصول الحمل بعد الإجهاض.

فبعد حدوث الإجهاض يبدأ جسم المرأة بإخراج الدم على شكل نزيف لمدة معينة وبعدها تحدث الإباضة كما يعود الحيض إلى طبيعته بعد مرور أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع من وقت الإجهاض، وخلال الأسبوع الثاني من نزول دم الحيض يحدث التبويض في الأربعة عشر يومًا من أول يوم في الدورة الشهرية وتكون هذه الفترة مثالية للخصوبة بحيث تنزل البويضة وينفجر غلافها وتمر عبر قناة فالوب من خلال الأهداب وبالتالي تبقى البويضة محتفظة بجودتها خلال يومي الإباضة، وبعدها تُضمر البويضة وتنسلخ فتنزل على شكل دم أي ما يعرف بالحيض أو الدورة الشهرية، وفي هذه الفترة تُنصح المرأة بممارسة العلاقة الزوجية بحيث يكون الحيوان المنوي جاهزًا لتلقيح البويضة وإتمام الحمل. [7]

حاسبة التبويض الدقيقة للدورة الغير منتظمة

طريقة حساب التبويض للدورة الغير منتظمة بالطريقة الحسابية لا تعطي نسبة دقيقة مثل السونار، لكن يمكنها إعطاء نتائج جيدة، بحيث يتم طرح 14 يوم من أطول دورة شهرية وإذا كانت 32 يوم فالناتج 18 يوم، ويتم طرح 11 يوم من أقصر دورة شهرية ففي حال كانت 26 يوم فالناتج 15 يوم، وبالتالي فإن أيام التبويض تكون في الفترة بين النتيجتين أي من اليوم الخامس عشر من الدورة إلى اليوم الثامن عشر من الدورة الشهرية، ويجب الحرص على التركيز في العلاقة الزوجية في الأسبوع الأوسط من الدورة لزيادة فرص حدوث التبويض، وذلك لأن التبويض لا يحدث في الأسبوع الذي يلي نزول الدورة، كما لا يحدث في الأسبوع قبل نزول الدورة. [8]