الفرق بين دم الدورة ودم بداية الحمل

  • تاريخ النشر: السبت، 09 يناير 2021 آخر تحديث: الأحد، 10 يناير 2021
الفرق بين دم الدورة ودم بداية الحمل
مقالات ذات صلة
زيت جوز الهند
فوائد التوت
تضييق المهبل

يكمن الفرق بين دم الدورة ودم بداية الحمل في العديد من الأمور، والتي سنوافيك بها بشكل تفصيلي من خلال هذا التقرير المفصل الذي سنقدمه لك.

علامات الدورة الشهرية ودم الدورة

العلامات الشائعة التي تشير إلى اقتراب دورتك الشهرية هي:

  • ظهور حب الشباب

مشكلة شائعة في هذا الوقت من الشهر، حيث تصاب النساء البالغات بحب الشباب أكثر بكثير من الرجال وكل ذلك بسبب الهرمونات، وحب الشباب المرتبط بهذه الفترة يسمى حب الشباب الدوري، ويظهر بسبب ارتفاع مستويات الهرمون الأمر الذي يؤدي إلى إنتاج الزيت (الزهم) والذي يسد المسام ويسبب البثور مع اقتراب الدورة الشهرية، لذا دائماً قبل أو أثناء الدورة الشهرية قد تلاحظين ظهور طفح في منطقة الذقن وخط الفك.

  • تورم الثدي

يسمى ألم الثدي المرتبط بالدورات بآلام الثدي الدورية، إذ قد تشعرين بألم أو تورم ثدييك بعد الإباضة مباشرة حتى بعد أيام قليلة من بدء الدورة الشهرية، وقد تلعب التغييرات في هرمونات الاستروجين والبروجسترون والبرولاكتين دوراً.

  • عدم القدرة على النوم

التعب هو حلقة مفرغة للعديد من النساء في هذه المرحلة من دورتهن، فالهرمونات المتغيرة ستغير أنماط نومك وتجعلك تشعرين بالتعب، قد تؤدي التغييرات في الإستروجين والبروجسترون أيضاً إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية خاصة عند النوم، ومع ذلك من المرجح أن تحصلي على نوم جيد عندما تنخفض درجة حرارة جسم.

  • التقلصات

تشنجات أسفل البطن هي الشكوى الأكثر شيوعاً أثناء الدورة الشهرية، وتسمى التقلصات التي تحدث قبل أو أثناء الدورة الشهرية بعسر الطمث الأولي، على عكس العديد من الأعراض الأخرى التي تبدأ قبل أسبوع إلى أسبوعين من الدورة الشهرية وتنتهي عند بدء النزيف، عادةً ما تظهر التشنجات قبل الدورة مباشرة وتستمر لمدة 2-3 أيام.

  • الإمساك أو الإسهال

عندما تأتي دورتك الشهرية، تميل أعراض الجهاز الهضمي إلى الانخفاض إلى أقصى الحدود، لذا تصاب بعض النساء بالإمساك، بينما تعاني الأخريات من الإسهال.

  • الانتفاخ والغازات

احتباس السوائل شكوى رئيسية أخرى، ولكن يمكنك الحد من هذه المشكلة عن طريق الاستغناء عن الملح، وتناول المزيد من الفواكه والخضروات وممارسة الرياضة بانتظام.

  • الصداع

يقع اللوم على التغييرات في مستويات هرمون الاستروجين إذا أصبت بالصداع قبل الدورة الشهرية، إذا كنتِ عرضة للإصابة بالصداع النصفي، فربما تجدين أنكِ تعانين منه قبل الدورة الشهرية.

  • التقلبات المزاجية

يمكن أن يؤثر التحول في الهرمونات التي تسبب علامات الدورة الشهرية الجسدية أيضاً على عواطفك، لذا قد تصابين بنوبات بكاء أو تشعرين بالغضب والانفعال.

  • القلق والاكتئاب

الاكتئاب و القلق يرتبطان ارتباطاً وثيقاً بالدورة الشهرية، إذ ما يقرب من نصف النساء اللواتي يطلبن المساعدة بشأن علامات الدورة الشهرية يعانين من نوع من الاكتئاب أو اضطراب القلق، وقد يؤدي وجود تاريخ من أي من الحالتين إلى تفاقم أعراض ما قبل الدورة الشهرية.

  • آلام أسفل الظهر

لا تؤثر تقلصات الدورة الشهرية على البطن فقط، التغييرات في المواد الكيميائية الطبيعية التي تسمى البروستاجلاندين والتي تبطن الرحم تسبب تقلصات قد تشعرين بها أيضاً في ظهرك أو فخذيك. 

دم بداية الحمل

يعد النزيف المهبلي في المراحل المبكرة من الحمل أمراً شائعاً ولا يعني دائماً أن لديك مشكلة، ومع ذلك، اعتماداً على حجم النزيف يمكن أن يكون علامة تحذير  للإجهاض أو الحمل خارج الرحم.

ستعاني واحدة من كل 4 نساء من نزيف أو ألم خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، لسوء الحظ، قد تنتهي نصف حالات الحمل هذه أيضاً بالإجهاض الذي لا يمكن منعه، وللأسف، يتم إجهاض 1 من كل 5 إلى 6 حالات حمل، مع العلم أنه لا يوجد دواء أو علاج يمكن إعطاؤه لمنع الإجهاض.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور دم في بداية الحمل، وتشمل:

  • نزيف الانغراس

يحدث هذا عندما تنغرس البويضة الملقحة في بطانة الرحم، مما يسبب بعض الألم أو النزيف الخفيف.

وهو أكثر شيوعاً أثناء الحمل بسبب زيادة تدفق الدم.

  • الإجهاض

أيضاً الإجهاض يتسبب في ظهور دم في بداية الحمل.

  • الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم كما هو الحال في قناة فالوب، وهو حالة شائعة لنزول الدم.

  • الحمل العنقودي

وهو تطور غير طبيعي نادر في المشيمة.

أحياناً يكون سبب النزيف والألم المرافق له غير معروف لكن الحمل يستمر.

الفرق بين دم الدورة ودم بداية الحمل

يمكنك التفريق بين دم الدورة ودم بداية الحمل وفقاً للاختلافات التالية:

  • أكبر فرق بين دم بداية الحمل ودم الدورة الشهرية هو كمية الدم، إذ يمكن أن تستمر الدورة الشهرية لعدة أيام وتتطلب سدادة قطنية أو فوطة للتحكم في التدفق، أما دم بداية الحمل ينتج دماً أقل بكثير ولا يتطلب عادةً استخدام هذه المنتجات.
  • وقت حدوث النزيف يعد أيضاً مؤشراً جيداً على ما إذا كان هذا الدم هو الدورة الشهرية أو دم بداية الحمل. لدى معظم النساء عموماً فكرة عن موعد الدورة الشهرية ومدة استمرارها، لذلك إذا لاحظت نزيفاً ليس في وقت الدورة الشهرية ولكنه ليس ثقيلاً مثل دورتك العادية فمن المحتمل أن يكون دم بداية الحمل، كما أن لون الدم مختلف، إذ غالباً ما يكون الدم الناتج خلال دورتك الشهرية أغمق من الدم الذي يظهر في بداية الحمل.
  • الأعراض الظاهرة مؤشر مهم على التفريق بين دم الدورة الشهرية ودم بداية الحمل، فإذا كان لديك أي أعراض للحيض مثل ألم الثدي أو التقلصات، وكنتِ تعانين عادةً من هذه الأعراض قبل الدورة الشهرية مباشرةً ولكنها غير موجودة خلال الوقت الذي تلاحظين فيه بعض النزيف غير المنتظم فمن المحتمل أن يكون هذا نزيف بداية الحمل.