10 حقوق للمرأة بعد الطلاق تعرفي عليها الآن!

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 أبريل 2020
حقوق المرأة بعد الطلاق
مقالات ذات صلة
الزوجة النكدية
الزوج الصامت
تضيق المهبل بالتمارين والأعشاب وبالليزر والجراحة

ارتفعت نسبة الطلاق بين الأزواج في الآونة الأخيرة مع تزايد صعوبة الحياة المادية، وغيرها. ولعل الكثير من السيدات تجهل حقوق المرأة بعد الطلاق، وما يجب عليها وما يحق لها، لذا سنتناول فيما يلي حقوق المرأة بعد الطلاق بالتفصيل:

حقوق المرأة بعد الطلاق:

 تتمتع المرأة بعد الطلاق بعدة حقوق وسنتناولها بالتفصيل فيما يلي:

1- في حال وقع الطلاق من قبل الرجل، بإرادته المنفردة قبل الدخول بها، فللمرأة تستحق نصف ما أخذته منه، ولا تستحق نفقة عدة الطلاق منه.

2- في حال وقع الطلاق من قبل الرجل، بإرادته المنفردة بعد الدخول بها، ولسبب مشروع وفق شروط العقد فلا تستحق المرأة حقوقها.

3- في حال وقع الطلاق من قبل الرجل، بإرادته المنفردة بعد الدخول بها، ولسبب غير مشروع، فتستحق المرأة أن تحتفظ بالمهر المقبوض، ويكون من حقها المهر المؤجل ونفقة العدة.

4- في حال وقع الطلاق من قبل الرجل بإرادته المنفردة ودون أسباب مشروعة قانونياً، أي ما يعرف بالطلاق التعسفي، فتستطيع المرأة أن تذهب للمحكمة وترفع دعوى للتعويض عن هذا الطلاق التعسفي، وتحصل عليه في حال إثباتها  لأداء حقوق الزوجية، وعدم مخالفتها لشروط عقد الزواج. وتحكم المحكمة في العادة في هذه الحالات نفقة سنة إلى ثلاث سنوات تختلف باختلاف مدة الزواج وغيرها.

5- لا يُعتدّ بالطلقة إذا تمت خلال فترة الرجعة، أي إذا طلّق الرجل زوجته، وأرجعها قولاً أو في المحكمة. وفي حال قال الرجل للمرأة "أنت طالق" ثلاث مرات، فلا تحتسب ثلاث مرات، وإنما تُحسب طلقة واحدة وفق أحد الآراء الفقهية التي تنص على أنه إذا وقع الطلاق ثلاث مرات في نفس المجلس فتُحسب طلقة واحدة، وذلك حفاظاً على العلاقات الزوجية بين الناس.

6- للأبناء نفقة على والدهم، في حال كان الأولاد مقيمين مع الأم أو غيرها بعد الإنفصال، وتستحقها الأم في حال كانت حاضنة للأولاد.

7- إذا وقع الطلاق بالتراضي من الطرفين، ويُسمى بالطلاق مقابل الإبراء، أو العوض المالي، فإما تتنازل المرأة عن حقوقها، أو تطلب مبلغ مالي مقابل وقوع الطلاق، وإذا تنازلت المرأة في هذه الحالة عن نفقة الأولاد وحضانتهم، ففلا حق لها بنفقتهم بعد ذلك، ولكن لا تسقط حق حضانتهم، فبإمكانها العودة والمطالبة بحضانتهم، إذ يعتبر ذلك حقاً مشروعاً للأم وللأطفال.

8- في حال ذهب الزوجين إلى المحكمة بدعوة شقاق ونزاع، فيُحكم القاضي حكمين ذو عدل، يحكم بقيمة العوض المالي بين الطرفين، ويمكن للرجل أن يدفع مبلغاً أكثر من المهر المتفق عليه، بينما أقصى ما تدفعه المرأة هو التنازل عن مهرها في حال إقراره.

9- في حال توجهت المرأة إلى المحكمة لطلب الإفتداء أو ما يُسمى بالخلع قبل الدخول، فيحق عليها أن تعيد كل ما أخذته من هدايا ومهر ودفع تكاليف الحفل إن وُجد.

10- في حال توجهت المرأة إلى المحكمة لطلب الإفتداء أو ما يُسمى بالخلع بعد الدخول، فيحق عليها أن تعيد ما قبضت من المهر المعجل وتوابعه.

احرصي على توعية من حولك بحقوق المرأة بعد الطلاق، لأن الكثير من النساء تجهل حقوقها المترتبة على الزوج بعد وقوع الطلاق.