• خبيرة التغذية هيا الشجاع تقدم أفكاراً لنظام صحي

    خبيرة التغذية هيا الشجاع تقدم أفكاراً لنظام صحي متوازن في رمضان

    قدمت خبيرة التغذية هيا الشجاع أفكاراً لنظام صحي متوازن في ظل الصيام في شهر رمضان وكذلك الحجر المنزلي المفروض خوفاً من انتشار عدوى فيروس كورونا.

    خبيرة التغذية هيا الشجاع تقدم أفكاراً لنظام صحي

    وقالت هيا الشجاع إن التغذية السليمة تبدأ من التعرف على السعرات الحرارية لكل صنف، ووقتها ستتم بسهولة عملية تنظيم الوجبات اليومية سواء لمن يرغبون في التنحيف أو اكتساب وزن، وكذلك لمن يحاولون الحفاظ على أوزانهم.

    كما شددت أخصائية التغذية المعروفة على ضرورة التعرف على كمية الدهون الموجودة في كل صنف داخل السوبر ماركت، وكذلك الأملاح المعدنية، وهو ما يساعد مرضى الضغط والسكر والكلى على اختيار الأطعمة المناسبة للوضع الصحي لكل منهم.

    نصائح هيا الشجاع للنحافة في رمضان

    وأكدت هيا الشجاع أن تحقيق هدف الوصول إلى القوام المثالي المنشود ليس عن طريق مقاطعة الأرز والحلوى كما يظن البعض، وإنما بتعديل بعض العادات الغذائية التي تساهد في زيادة الوزن.

    وعلى سبيل المثال، يجب استبدال العصائر المصنعة والمحلاة والتي تزيد سعراتها عن 200 سعر حراري، واستبدالها بمشروبات قليلة السعرات مثل الماء أو تناول ثمرة برتقال واحدة كوجبة خفيفة بين الإفطار والسحور.

    وأوضحت هيا الشجاع أن استبدال العادات الغذائية السيئة بأخرى صحية لمدة أسبوع واحد فقط، كفيل بأن يحولها لعادة ثابتة تسهم في خسارة الوزن الزائد والحفاظ على الرشاقة.

    أطعمة يجب التقليل منها في شهر رمضان

    وهناك بعض الأطعمة التي يجب التوقف عن تناولها خلال شهر رمضان لأنها تؤثر على الحالة الصحية العامة وقد تسبب متاعب خلال ساعات الصوم، كما أنها تقلل من فرص خسارة الوزن الزائد.

    ومن تلك الأطعمة الممنوعة أطباق الحلوى التي تحفز هرمون الأنسولين في الدم، مما يعطي شعوراً بالجوع والرغبة في تناول المزيد من الطعام، وبالتالي يزداد تخزين الدهون في الجسم ويقلل الحرق.

    كما أن بعض الأطباق المالحة كالأسماك المملحة ليست من الأطباق التي يفضل تناولها سواء في الإفطار أو السحور لأنها تسبب الشعور بالعطش وبالتالي تخزين كميات كبيرة من الماء في الجسم.

    المزيد:
     
    السماتصحةرجيم

    تعليقات