دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019
دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه
مقالات ذات صلة
رياضة اليوغا
فوائد ملح الحليب وطريقة استخدامه
سالي فؤاد السبع خطوات

يتطور الطب التجميلي يوماً بعد يوم ليصبح أكثر قدرة على مجاراة التفاصيل بفضل ما يقدمه التقدم العلمي من تقنيات غاية في الدقة، ويشجع على ذلك إقبال الناس الشديد –في عصر الصورة الذي نعيشه- على الإجراءات التجميلية.

تلك التي تتمكن أحياناً على بساطتها من تعديل العيوب وإصلاحها، بحيث قد تحول جزء منك (تعتقد أنه بشع) إلى أجمل ما فيك.

لنتعرف سويا على أهم العمليات التجميلية التي يمكن إجرائها في منطقة الوجه والفكين.

مجالات تجميل الوجه والفكين وأمور أساسية لا بد من معرفتها

  • إن تجميل الوجه والفكين يهدف بشكل أساسي إلى صقل وتعزيز أو تجديد ما لديك في الأساس، بمعنى آخر أنها لا ولن تستطيع إعطاء أحد وجهاً جديداً، وحتى لو كان ذلك متوافراً في المستقبل القريب فهناك الكثير من الضوابط القانونية والأخلاقية التي سوف تقف في وجه هذا المجال.
  • تختلف النتائج المتحصل عليها باختلاف الأشخاص: أي أنه ليس بالضرورة أن يحصل شخصان بذات العيب وقاما بنفس الإجراء التجميلي لإصلاحه على نفس النتائج، إذ يتبع ذلك إلى خبرة ومهارة الطبيب، والعمر، كذلك الصحة العامة وملمس الجلد وطبيعته، بل حتى بنية الهيكل العظمي، والقدرة على الشفاء والعادات الصحية الشخصية كالتدخين وتناول الكحول أيضاً، فهي كلها عوامل قد تؤثر على نتائج إجراءات تجميلية متماثلة.

يعتبر تجميل منطقة الفم والوجه والفكين بمثابة حجر الزاوية في أي إجراء تجميلي عام، وعادة عندما نقول تجميل الوجه والفكين فنحن نقصد المجالات التالية بحسب الجمعية الأميركية لجراحي الوجه والفكين:

1- زرع وتعديل عظم الخد (Cheekbone Implants)

دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه

  • أي العمل على تحسين مظهر الخد (العظم الوجني) عن طريق جعله أعلى وأكثر تناسقاً، بالتالي ذلك يمنح الوجه مظهراً أكثر توازناً.
  • عادة ما يكون هذا الإجراء فعالاً مع الأشخاص الذين لديهم تسطح في عظم الخد، أو انخفاض زائد في موقعه أو أي تشوهات أخرى، بالإضافة إلى ذلك قد يكون فعالاً في حالة الترهلات البسيطة، فيما إذا كانت الترهلات شديدة فقد يكون إجراء شد الوجه أكثر فعالية.
  • يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه في حال كان الإجراء هو زرع عظم خد إضافي فقد يعاني الشخص من رفض جسمه للعظم الجديد وأن يصاب بالالتهاب.

2- جراحة تجميل الذقن (Genioplasty)

دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه

  • تستعمل هذه العملية من أجل زيادة أو إنقاص طول الذقن، وإعادة نحته لإعطائه الشكل المناسب في الحالات التي يكون فيها شكل الذقن غير متناسق.
  • تستعمل هذه العملية لدى الأشخاص الذين لديهم ذقن غير متوازن أو غير متناسب مع شكل الوجه، أو أنه بارز بشكل واضح، والأهم من كل ذلك هو مقارنة ذروة الأنف مع ذروة الذقن حيث يتوجب أن يكونا متناسبين، أو أولئك الذين لديهم ذقن مشطور أو مزدوج.
  • يستخدم في سياق هذا الإجراء برد العظم الزائد وتشذيبه (أي نحته)، أو أن يتم إعادة زرع لعظم الذقن لزيادة حجمه إن تطلب الأمر.
  • لا يمكن تطبيق مثل هذا الإجراء على الأشخاص الذين لديهم مشاكل تقويمية في الأسنان، أو أولئك الذين لديهم عضة مفتوحة (Open Bite) (بقاء فراغ بين أسنان الفك العلوي والسفلي بالرغم من إغلاق الفم)، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يُوضع في الحسبان رفض الجسم للعظم المزروع مما قد يسبب التهابات في المنطقة.

عمليات تجميل الأذن (Otoplasty)

عادة ما يتم ذلك في حال رغبة المريض بجعل أذنه أقرب إلى الرأس (التخفيف من بروز الأذنين)، أو حتى يمكن استخدام هذه الطريقة من أجل تعديل شكل الأذن أو جعلها أصغر في الحجم.

3- عملية تجميل وشد الأجفان (Blepharoplasty)

دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه

  • تهدف هذه العملية إلى إزالة الدهون والجلد الزائد من كلا الجفنين العلوي والسفلي، يمكن أن تُجرى هذه العملية منفردة أو برفقة مجموعة الإجراءات الأخرى.
  • ينصح بالقيام بهذه العملية عند الأشخاص الذين لديهم أجفان متدلية، جيوب أو انتفاخ حول العينين.
  • بالمقابل لا ينصح بها لدى الأشخاص الذين لديهم سواد شديد حول العيون أو خطوط دقيقة.
  • يجب أن يكون الشخص على دراية بالمخاطر المحتملة بالرغم من أنها نادرة مثل ندوب حول العينين، جفاف العينين بشكل دائم وفي حالات نادرة جداً قد يحدث العمى، وقد يحدث تهيج في العين، كل ذلك في كثير من الأحيان يكون ناتجاً عن أخطاء طبية.

4- رفع أو شدّ الحاجب (Brow Lift)

دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه

  • تهدف هذه العملية بشكل أساسي إلى تغيير موقع الحاجب أو تغيير شكله عن طريق تعديل شكل النتوء العظمي الذي يقع عليه شعر الحاجب.
  • أنت مرشح جيد لهذه العملية إذا كان لديك حاجبين عريضين بشكل زائد، أو تجاعيد عميقة في المنطقة.
  • بالمقابل لستَ مرشحاً جيداً لمثل هذا الإجراء إذا كنت أصلعاً.
  • يجب إدراك بعض المخاطر المحدقة في حال فشلت العملية مثل وجود بعض الخدر في الجبين وفروة الرأس أو فقدان الشعر في المنطقة المحيطة بمنطقة العمل الجراحي.

5- عملية تجميل وشد الوجه (Facelift)

دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه

  • تعطي عملية شد الوجه وجهاً أكثر شباباً، ومظهراً جميلاً بفضل البشرة المشدودة، كما أنها تخفي العديد من عيوب الوجه وتسمح بتحسين المظهر العام للوجه.
  • ينصح بالقيام بهذه العملية مع الأشخاص الذين لديهم جلد مترهل أو مجعد.
  • يجب الأخذ بالحسبان أنه ما من شيء بإمكانه إيقاف تقدم السنين، وإجراء العملية لا يعني أنه لم يعد هناك حاجة لها كل فترة من أجل استمرار النتائج، حيث أن علامات التقدم في السن وظهور التجاعيد سوف تستمر مدى الحياة، ولن توقفها مثل هذه العمليات، بل هي فقط تصلح ما هو موجود في الأساس.
  • من المخاطر المحتملة: تندب الوجه، فشل العملية والحصول على نتائج معاكسة (وذلك يعتمد على مهارة الطبيب بشكل أساسي) ويمكن في بعض الحالات النادرة حصول شلل في العصب الوجهي، تبقى هذه المخاطر نادرة ولكن وجب وضعها في عين الاعتبار.
  • تطورت طرق شد الوجه مؤخراً لتصبح غير جراحية ونقول عنها أنها غير جراحية لأنها تعتمد على إحداث شقوق بسيطة في الوجه لا تترك أثراً أبداً (Minimal Incisive)، وهي تعتمد بشكل أساسي على الخيوط الشائكة.

6- شفط دهون الوجه والعنق (Facial and Neck Liposuction)

دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه

  • يهدف هذا الإجراء إلى تخفيف كمية الدهون المتراكمة داخل العنق أو داخل الوجه، تعتبر هذه مشكلة حقيقية لدى الأشخاص الذين يعانون من البدانة.
  • تكون عادةً هذه العملية جزءاً من مجموعة إجراءات تهدف لشفط دهون الجسد بشكل عام، لكن يمكن إجراؤها في بعض الحالات المستقلة.

7- تعزيز ودعم الشفاه (Lip Enhancement)

دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه

  • يعتبر هذا الإجراء من أشهر العمليات وأكثرها اتباعاً كخطوة أولى من قبل الكثير من الأطباء.
  • ينصح بهذا الإجراء عند الشابات اللواتي يمتلكن شفاهاً رقيقة ويرغبن بشفاه أكبر، أو عند اللواتي أكبر سناً وترققت شفاههن مع تقدم السنين ويرغبن بشفاه أكثر شباباً.
  • أنتَ لست مرشحاً جيداً للعملية إذا كنتَ مصاباً بالهربس (Herpes Simplex) أو مصاباً بالسكري (Diabetes) وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة (Lupus) أو التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • كثيراً ما تتم هذه العملية بواسطة الجزئيات المالئة (Filler) أو البوتكس (Botox).

8- إعادة تشكيل الأنف (Rhinoplasty)

دليل شامل لعمليات التجميل في منطقة الوجه

  • تكون هذه عملية تجميل الأنف فعالة جداً مع الأشخاص الذين لديهم أنوف كبيرة أو أية تشوهات في الأنف أو إحدى العظام المكونة له وتهدف إلى جعل شكل الأنف كما يرغب المريض، ومؤخراً باتت متوافرة (كتالوجات) تستطيع اختيار منها شكل الأنف الذي تريده.
  • لا يمكن إجراء هذه العملية عند الأطفال الصغار أو عند الأشخاص الذين لديهم جلد سميك.
  • يجب أن تكون على استعداد نفسي لوجود احتمال بنسبة 15% إلى 20% بأن تحتاج لإجراء عملية أخرى كي تحصل على النتائج المطلوبة.

هذا كان استعراضاً سريعاً لأبرز العمليات الجراحية التجميلية في منطقة الوجه والفكين المتاحة حالياً، وهي تحقق نتائجاً فعالة بشكل مثالي، وفي كثير من الأحيان تنجح مدى الحياة (إلا فيما يتعلق بشد الوجه حيث أنه لا يمكن إيقاف تقدم العمر وبحاجة لعمليات داعمة كل فترة 7 إلى 8 سنوات).

ختاماً.. بقي أن نقول أنه ما يزال بعض الناس مترددين بخصوص الجراحات التجميلية لإصلاح العيوب الجمالية، ربما لأن الإجراءات التجميلية سابقاً لم تكن متطورة وروتينية كما هي الآن، لكن مع الجراح المناسب والخيارات العلاجية المناسبة يمكن تحقيق أقصى استفادة من العلاجات التجميلية المتاحة.