•  ديمة حجاوي: الطبخ هو عالمي الذي أبدع فيه

    ديمة حجاوي: الطبخ هو عالمي الذي أبدع فيه

     تعلمت من تلقاء نفسها الطبخ الذي أحبته وعشقته، ودخلت هذا العالم المميز، لتصنع بلمساتها الأنثوية أطباق الطعام الشهية.. إنها ديمة حجاوي، التي عرفها الجمهور من إطلالاتها على شاشة قناة رؤيا مقدمة ألذ الأطباق بأسهل وأسرع الطرق.

    “ليالينا” زارت ديمة في نادي الطبخ الخاص بها، وحدثتنا عن تجربتها كما قدمت لنا حلول ونصائح عملية في فن الطبخ من صميم خبرتها.


     ديمة حجاوي: الطبخ هو عالمي الذي أبدع فيه

    متى بدأت احتراف الطبخ وكيف انطلقت في هذا المجال؟

    انطلقت في عالم الطبخ منذ 12 عام وكانت الخطوة الأولى بمساعدة زوجي وأخي بشركتهم المختصة والرائدة في تعهد الطعام، واسم الشركة (Flavours Catering )، ومن ثم قدمت برنامج (صحتين وعافية) لمدة أربع سنوات متتالية، على التلفزيون الأردني، وألفت بعدها كتابين للطبخ، وأقوم حالياً بتقديم فقرة طبخ ثابتة، مرتين أسبوعياً على قناة رؤيا، كما وقمت بتأسيس نادي ديمة للطبخ، الذي أقدم فيه دورات طبخ للراغبات مرة أسبوعياً.

    ماذا عن دروسك في الطبخ، ولمن توجهين تلك الدروس؟

    هذه الدروس عبارة عن عدة حلقات، وفي كل حلقة تعليم، يكون الدرس مكثفاً، مدته ثلاث ساعات أو أكثر أحياناً، ونقوم خلاله باعداد خمس وصفات، من مقبلات وطبق رئيسي وحلويات، وقد شهدت دروسي اقبالاً كبيراً، بفضل بساطة وسهولة التسجيل في نادي الطبخ الذي أجري فيه تلك الدروس. واستقبل طلبات للسيدات من جميع الفئات العمرية، فأصغر طالبة لم يتجاوز عمرها 14 عاماً وأكبرهم بالستينات من عمرها.


     ديمة حجاوي: الطبخ هو عالمي الذي أبدع فيه

    هل تؤمنين بالمثل بأن الطريق لقلب الرجل هو معدته؟

     ليس تماماً، لأن الطريق الى قلب الرجل هو التفاهم والاحترام بين الزوجين، ومن ثم تأتي إدارة شؤون المنزل من الطبيخ وتربية الأبناء وغيره.. ولكن في نفس الوقت يحب الرجل أن يتذوق أكلة متميزة من يد زوجته، وكذلك الأولاد، وباجتماع هذه المهام تكون المرأة قد أدت جزء كبير من واجبها كأم وزوجة.

    حدثينا أكثر عن الكتب التي قمت بتأليفها؟

    قمت بتأليف كتابين باللغة الأنجليزية، وهما (The secret ingredient) و( Tasty temptations)، وتناولت فيهم وصفات متميزة من جميع مطابخ العالم، وبكل كتاب أكثر من 100 وصفة، بأسلوب سلس وواضح، وأفكر حالياً بتأليف كتاب باللغة العربية.

    هل تعتقدين بأن مسؤولية تحضير الطعام باتت على المرأة والرجل، وليست حكراً على المرأة؟

    نعم، أؤمن بذلك.. فالشراكة جميلة في كل شيء، وزوجي يؤمن بهذا المبدأ، اذ أنه يقوم أحياناً بتحضير وجبات متميزة للعائلة، وخصوصاً أيام الجمعة، خلافاً عن مساعدته لي في باقي الأوقات.


     ديمة حجاوي: الطبخ هو عالمي الذي أبدع فيه

    أخبرينا عن دراستك الأكاديمية؟

    أنهيت دراستي الجامعية في تخصص أدب انجليزي وتخرجت من جامعة عمان الأهلية، ومن ثم توجهت لعالم الطبخ، وكنت أتمنى لو أنني تخصصت في مجال الطبخ، لكنني اكتشفت فآمنت بأن حب الشيء والشغف فيها، يمكّن الانسان من النجاح، ويطغى على ما يمكنه تحقيقه نتيجة الدراسة الأكاديمية.

    ما هي النصائح التي تجدين فيها فائدة للمرأة العاملة لتسهل إعداد الوجبات بسهولة ويسر؟

    أهم نصيحة أقدمها للمرأة العاملة هي التحضير المسبق والتنظيم في المطبخ والإدارة الجيدة في المشتريات ولوزام ومعدات الطبخ وكل شؤون المنزل، ومن الضروري أن تجهز احتياجات الوجبة التي ترغب بإعدادها مسبقاً، ولو استطاعت أن تحضر نصف الطبخة قبل يوم يكون أفضل، وتطبقها عندما تعود من العمل.

    المتزوجات حديثاً يواجهن دوماً مشكلة تحضير العشاء الأول، ويضعهم هذا الموقف في جو الاختبار الصعب، ما هي النصيحة التي تقدميها لكل المتزوجات حديثاً؟

    أهم شيء البساطة في تحضير الوجبة الأولى، وأن تقوم العروس بانتقاء وصفة سهلة التحضير، ذات مقادير قليلة، و وقت إعداد قصير، لأنها اذا نجحت في أول تجربة، ستمتلك الشجاعة  والثقة لإعداد وجبات أخرى تساهم في تطوير مستواها ومهاراتها في فن الطبخ مرة بعد مرة.


     ديمة حجاوي: الطبخ هو عالمي الذي أبدع فيه

    هل من ارشادات فعالة يمكنك تقديمها للأم في مجال تغذية طفلها؟

    أنصح الأم دائماً بالتركيز على الأكل الصحي من الخضراوات والفاكهة الموسمية، في تحضير أطباقها، والابتعاد قدر الإمكان عن الأكل المصنّع أو المعلّب، وانصحها بمحاولة تعويد الأبناء على تناول جميع أنواع الطعام، منذ صغرهم، كي يكبروا وتكبر معهم تلك العادة، وهي الالتزام بتناول الطعام الصحي في كل أصنافه.

    ما مدى اعجاب المقربين من عائلتك وأصدقائك بتذوق أطباق من صنع يديكِ؟

    الحمدلله.. اعتقد انهم يحبون طبخي كثيراً، ويشجعونني  دوماً،، سواء أهلي أو اهل زوجي، أو حتى صديقاتي.. وهذا اعتبره أهم نجاح بالنسبة لي.

    أعجبتك المقابلة؟ لتصلك أخر المقابلات الحصرية من مجلة ليالينا على بريدك الإلكتروني اشترك بنشرة ليالينا الإلكترونية

     

    تعليقات