عدنان أبو الشامات يصف مخرج مسلسل عروس بيروت "مو فهمان شو عم يصير"

  • تاريخ النشر: الجمعة، 22 يناير 2021
عدنان أبو الشامات يصف مخرج مسلسل عروس بيروت "مو فهمان شو عم يصير"
مقالات ذات صلة
ليلى الزاهر تغني مع هشام جمال في لأول مرة في مسلسل "في بيتنا روبوت"
مسلسل "أنا" بطولة الفنان تيم حسن يثير فضول الجمهور
مابين القلق والذهول: ميشيل حايك يشعل الأجواء بتوقعات جديدة

يعد مسلسل عروس بيروت من أكثر المسلسلات مشاهدةً في الوطن العربي، والذي حاز على اهتمام الجمهور المتابع بشكل كبير.

وتعددت الكثير من الانتقادات التي وُجهت للمسلسل بمخرجه وممثليه وكاتبه... إلخ، إلا أن المثير للاهتمام هو ما قاله الفنان عدنان أبو الشامات مؤخرًا.

موجهًا نقدًا مباشرًا لمخرج المسلسل في وصف اختزله في جملة " مو فهمان شو عم يصير".

وجاء هذا النقد في إطار الحديث عن العمل من نظرته كممثل، هذا ما جعله يصف المسلسل بأنه يميل إلى المبالغة بدرجة كبيرة وخاصة في أداء بعض الممثلين.

وقد أشار بأن هذا النقد لا يعني أنه يجمل العمل الفني بأكمله، بل عبر عن إعجابه ببعض المشاهد وبعض أداء الفنانين ووصفها بالمميزة.

ولم يتوقف عند حدود النقد فحسب بل علل ذلك بكون مخرج المسلسل تركيًا وهذا يعني اختلاف النظرة العامة للفن التمثيلي كونه ينتمي لأصل تركي.

وقال بأن المخرج إيمرة كاباكوساك يجهل حقيقة الواقع في عالمنا العربي والذي لا يمكن إسقاط الدراما التركية عليه.

قائلًأ:" عروس بيروت هو مدرسة في المبالغة بالتمثيل، مع وجود استثناءات ممتازة. يمكن لأنو المخرج التركي مو فهمان شو عم يصير".

جاء ذلك على خلفية النقد البناء على حد وصفه، ما حاز على تأييد العديد من المتابعين بتفاعلٍ كبيرٍ وملحوظ.

كما جاء وصف بعضهم بأن المشاهد قد تصل لدرجة الملل نظرًا لعدم مناسبتها للواقع الذي يعيشه المجتمع العربي.

وعبر آخرون بأن هذا المسلسل ما هو إلا قالب تركي بلغة عربية، في إشارة منهم إلى الاهتمام المبالغ فيه بالنسبة للديكور والملابس أيضًا.

يأتي هذا النقد بالتزامن مع قرب انتهاء بث الحلقات الأخيرة من الجزء الثاني من المسلسل بالتوازي مع ظهور أعمال فنية كبيرة.

وقد شارك في مسلسل عروس بيروت عدد من الممثلين الكبار بجنسية سورية ولبنانية، كان من ضمنهم ظافر عابدين وتقلا شمعون وأيمن عبد السلام وضحى الدبس ولينا حوارنة ومرام علي.

ومع كل هذه الانتقادات التي وُجهت للقائمين على هذا العمل الفني إلا أنه حقق قاعدة جماهيرية كبيرة في الوطن العربي ما يؤكد على نجاح هذا العمل الدرامي الفني.