علاج الحازوقة عند الأطفال حديثي الولادة

  • تاريخ النشر: السبت، 02 يناير 2021 آخر تحديث: الإثنين، 17 أكتوبر 2022
مقالات ذات صلة
علاج المغص والغازات عند الأطفال حديثي الولادة
طرق علاج الإمساك للأطفال حديثي الولادة
علاج الإسهال عند حديثي الولادة

الحازوقة من الأشياء التي يمكن أن تحدث للأطفال دائماً خاصة لحديثي الولادة، لذا لا يجب أن تقلقي حيالها، في هذا المقال سوف تتعرفي على علاج الحازوقة عند الأطفال حديثي الولادة وأسبابها.

علاج الحازوقة لحديثي الولادة

يصاب الأطفال حديثي الولادة والرضع بالحازوقة التي تحدث بسبب تقلص انغلاق الأحبال الصوتية نتيجة تقلّص الحجاب الحاجز، وبالتالي صدور صوت الحازوقة التي ربما تزعج الطفل، ولكنها لا تؤثر على صحته، ومن أبرز الطرق المستخدمة في علاج الحازوقة عند الأطفال حديثي الولادة ما يلي: [1]

  • إعطاء الطفل اللهاية كي يمصها وذلك لإرخاء الحجاب الحاجز وبالتالي إيقاف الحازوقة.
  • ترك الطفل يتجشأ بعد إرضاعه وإراحته عند الانتقال من ثدي لآخر في حال كان يرضع طبيعياً أو بعد إرضاعه باستعمال الرضاعة، وذلك لأنّ التجشؤ يساهم في تخليص الطفل من الغازات والهواء الزائد في البطن.
  • ترك الحازوقة تتوقف وحدها إذا لم تسبب للرضيغ الضيق، وفي حال لم تتوقف فيجب على الأم استشارة الطبيب، لأنّ هناك حالات تشير إلى إصابة الطفل بمرض معين، لكن هذه الحالات نادرة الحدوث.
  • العمل على استرخاء الطفل من خلال تدليك ظهره وهزّه برفق من الأمام إلى الخلف، وذلك بهدف إيقاف التقلصات العضلية المسببة للحازوقة.
  • إبطاء الرضاعة إذا أُصيب الطفل بالحازوقة أثناءها، ومنحه الوقت الكافي للرضاعة.
  • إعطاء الطفل حديث الولادة ماء غريب عند شعوره بعدم الراحة نتيجةً لإصابته بالحازوقة، فماء غريب يساعد على التخفيف من المغص، والتقليل من الأعراض المعوية نتيجةً لاحتوائه على الأعشاب مثل القرفة، والبابونج، والشمر.

أسباب الحازوقة عند الأطفال

إغلاق الأحبال الصوتية لحدوث تقلصات في الحجاب الحاجز تسبب الحازوقة التي غالباً لا تسبب الإزعاج للرضع، ومن أبرز أسباب الحازوقة ما يلي: [2]

  • الإكثار من إطعام الطفل، أو إطعامه بطريقةٍ سريعة.
  • ارتجاع الطعام المهضوم جزيئاً إلى المريء أو ما يُسمى بالارتداد المعدي المريئي الذي يعرّض الطفل إلى الإكثار من بصق اللعاب أو الإصابة بالسعال، أو الاستمرار في بكاء الطفل عند موعد إطعامه أو إرضاعه.
  • ابتلاع الطفل للهواء.
  • إصابة الطفل بالربو، غذ يسبب صدور صفير أثناء عملية التنفس على شكل حازوقة.
  • معاناة الطفل من الحساسية التي تصيبه بالتهاب المريء وتقلّص الحجاب الحاجز وبالتالي حدوث الحازوقة.
  • انخفاض درجة الحرارة في المحيط الذي يتواجد فيه الطفل يجعل عضلات جسده تنكمش وبالتالي إنكماش عضلات الحجاب الحاجز والإصابة بالحازوقة.
  • تهيج جهاز التنفس من المحفزات الهوائية مثل التلوث، والبخور، والعطور.

كيف يمكن وقاية الرضيع من الحازوقة

تختفي الحازوقة لدى الطفل الرضيع لوحدها، ويمكن اتباع بعض الطرق لإيقافها، ومنها ما يلي: [3]

  • تغيير وضعية الطفل أنثاء إرضاعه إذ يجب أن يكون في الوضع العمودي، ويُفضّل أن يبقى لمدة عشرين دقيقة على هذه الوضعية بعد كل رضعة.
  • التقليل قدر الإمكان من ابتلاع الرضيع للهواء أثناء عملية إرضاعه باستعمال الرضاعة من خلال إمالتها كي تمتلئ الحلمة بالحليب.
  • إطعام الرضيع قبل شعوره بالجوع الشديد يقلل من إصابته بالحازوقة.
  • التقاط الرضيع للحلمة كاملة على الأم التأكد من ذلك.
  • إعطاء الحليب للرضيع لعدة مرات لكن بكمياتٍ أقل، والحرص على عدم إرضاع الطفل كمية كبيرة من الحليب على دفعة واحدة.

أخيرا.. تحدثنا في هذا المقال عن طرق علاج الحازوقة عند الأطفال حديثي الولادة، ولا تعتبر الحازوقة من الأمور المقلقة أو الخطيرة، لكن في حال عدم توقفها عند الطفل يجب استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان يعاني من بعض المشاكل الصحية.

  1. "كيف توقف الحازوقة عند الرضع" ، منشور على موقع: medicalnewstoday.com
  2. "أسباب الحازوقة" ، منشور على موقع: kidshealth.org
  3. "لماذا تحدث الحازوقة للأطفال" ، منشور على موقع: thebump.com