علاج الكحة للأطفال

  • تاريخ النشر: السبت، 09 يناير 2021 آخر تحديث: الأحد، 10 يناير 2021
علاج الكحة للأطفال
مقالات ذات صلة
الأكلات التي تزيد الكحة عند الأطفال
أسباب احمرار أعين الأطفال وعلاجها وطرق الوقاية
عدد مرات التبول الطبيعية

يعاني الأطفال في بعد الأشهر الأولى من الولادة إلى التعرض لبعض الأمراض مثل الرشح والزكام والكحة والإسهال وغيرها من الأمراض التي تسبب قلقاً للأمهات وخاصة إن كان مولودها الأول، فتهرع للطبيب ليشخص حالة الطفل ويتم إعطائه الدواء الذي يناسب عمره، وسنتعرف خلال هذا المقال عن طرق علاج الكحة للأطفال مع ذكر أسبابه.

الكحة عند الأطفال

تعتبر مشكلة السعال والكحة عند الأطفال من المشاكل شائعة الحدوث التي تحتاج لرعاية الطفل الدائمة حتى يتم علاجها، وقد تكون الكحة ناتجة لأعراض مرضية إلا أنها تساعد على تنقية الممرات الهوائية عند الطفل من الإفرازات وتحميها أيضاً من دخول الأجسام الغريبة إضافةً لأنها توفر حماية الطفل من عدوى الجهاز التنفسي عن طريق إزالة البلغم والمواد التي تسبب تهيج الجهاز التنفسي، ويعاني الطفل في هذه المرحلة من نوبة سعال تستمر لعدة أسابيع إن كان الطفل يعاني من عدوى فيروسية وفي هذه الحالة ننصح بالتوجه الفوري إلى الطبيب إن استمرت الكحة لأكثر من أسبوعين، وقد يعاني الطفل من السعال لعدة مرات في اليوم وتختفي بعدة عدة أيام ففي هذه الحالة يمكن للأم استخدام الوسائل الطبيعية التي تناسب عمر طفلها.

أسباب الكحة عند الأطفال

  • استنشاق عوادم السيارات ودخان السجائر وبعض ملوثات الهواء تسبب تعرض الطفل للمهيجات مما يؤدي إلى إصابته بالكحة المفاجئة.
  • إصابة الطفل بالإنفلونزا مما يسبب له كحة شديدة وجافة.
  • إصابة الطفل بنزلة برد مما يسبب إصابته بالكحة بدرجات متفاوتة قد تكون بسيطة أو متوسطة.
  • إصابة الطفل بالتهابات في الجيوب الأنفية والحساسية فمن خلالها يتم إفراز المخاط بكمية كبيرة ويرتد للحلق مسبباً الكحة.
  • في بعض الأحيان تنتج الكحة عند الطفل بسبب ارتجاع حمضي الذي يسبب تقيؤ الطفل وحُرقة في المعدةوتسبب له الكحة.
  • إصابة الطفل بالكحة المزمنة بسبب إصابته بالربو وقد تزداد حدتها في الصباح الباكر وخلال فترة الليل.
  • عدم أخذ الطفل لمطعوم السعال الديكي قد يسبب إصابته بالكحة المزمنة.

علاج الكحة الجافة عند الأطفال في الليل

ينصح قبل البدء بالبحث عن طرق تعالج الكحة الجافة عند الأطفال بالتوجه للطبيب واستشارته والالتزام بالوصفة الطبية، كما يمكن اللجوء لبض الطرق المنزلية الآمنة للطفل نذكر منها ما يأتي:

  • اجعلي طفلك يأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة إن كان يعاني الطفل من الكحة ونزلات البرد وتعتبر من أهم النصائح التي ينصح بها الأمهات ليتمكن جسم الطفل من مكافحة العدوى والقضاء عليها.
  • أكثري من تقديم السوائل الدافئة لطفلك مثل البابونج، واليانسون، والكراوية، وشوربة الدجاج فجميعها تساعد في التخفيف من الكحة.
  • أضيفي ملعقة واحدة من العسل الأبيض إلى كوب من الماء الدافئ أو عصير اليمون وقدميه لطفلك قبل النوم مرة يومياً إن تجاوز السنتين من عمره فتناول العسل قبل عمر السنتين من الأمور غير المسموح بها.
  • قدمي لطفلك الخضار والفاكهة وركزي على الأطعمة الغنية بفيتامين C إذ يعتبر مكافح للكحة ونزلات البرد ومن الخضار المفيدة لعلاج الكحة هي: البروكلي، والقرنبيط، واللوبيا الخضراء، والفلفل الرومي بمختلف ألوانه. أما الفاكهة الغنية بفيتامين C هي: البرتقال، والكيوي، والجوافة، والبابايا، والفراولة.

علاج الكحة عند الأطفال بزيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون لعلاج الكحة عند الأطفال من الطرق المفيدة لمن هم في عمر العاشرة والثانية عشر، إذ يتعرض الطفل في هذه المرحلة لمجموعة من الفيروسات التي تنقل لهم العدوى بسبب عدم اكتمال جهازهم المناعي بمحاربة هذه العدوى، ومن فوائد وطرق علاج الكحة عند الأطفال بزيت الزيتون نذكر ما يلي:

  • يساهم زيت الزيتون في مكافحة الكحة عند الأطفال من خلال خلط ملعقة صغيرة من زيت الزيتون في كمية قليلة من السكر.
  • يساعد زيت الزيتون البكر في مكافحة الالتهابات ويعالج الكحة ويقلل من التهاب الحلق.
  • يحسن زيت الزيتون تنفس الطفل بشكل أفضل وذلك من خلال القيام بحمام مائي دافئ للطفل ثم يتم تدليكه بزيت الزيتون الممزوج ببضع قطرات من زيت الكافور أو زيت الميريمية أو زيت الزعتر، فهذه الزيوت تمنح الطفل التنفس بشكل أفضل لأنها تساعد على فتح المجاري الهوائية.
  • إزالة البلغم وعلاج نوبات البرد والاحتقان من خلال إضافة زيت الزيتون للأطباق التي يحبها الطفل.