علاج الكحة للأطفال عمر سنتين

  • تاريخ النشر: الأحد، 18 فبراير 2018 آخر تحديث: منذ 3 أيام
مقالات ذات صلة
علاج الكحة للأطفال
قصص أطفال عمر سنتين
علاج الكحة عند الأطفال بأفضل الطرق

يصاب الطفل بالكحة لتنظيف القصبات الهوائية ومجاري التنفس من المخاط الموجود فيها، وتكثر حدوث هذه الحالات خلال فصل الشتاء بسبب الإصابة بعدوى ميكروبية أو بسبب التحسس، الأمر الذي يتطلب الرعاية والعلاج السريع.

تعتمد طرق علاج الكحة عند الطفل حسب عمره، إذ أنه من الأفضل عدم استخدام الأدوية لعلاج الكحة عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات حتى لا يسبب لهم أعراض جانبية.

فيما يخص علاج الكحة عند الأطفال في عمر السنتين على وجه الخصوص هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي ستساعد في العلاج بشكل فعّال وسريع.

علاج الكحة للأطفال أثناء النوم:

  • تدليك منطقة الصدر بالقليل من زيت السمسم الدافئ لمدة خمس دقائق قبل النوم مباشرة.
  • إذا كان سن الطفل يسمح له بتناول الخضروات والفواكه فلا بد من أن يأكل حصة كبيرة منها خصوصاً الفليفلة الخضراء والحمضيات كالبرتقال والمندلينا.
  • يجب شرب أي نوع من المشروبات الساخنة كالزهورات والبابونج واليانسون قبل ساعة من النوم.
  • استخدام دهون النعناع مفيد جداً على منطقة الصدر والظهر سواء قبل النوم مباشرة أو في أي وقت خلال اليوم.
  • من الأفضل وضع لاصق خاص بالأنف لتحسين عملية التنفس أثناء النوم.
  • يمكن استخدام قطرات الأنف الطبية الموجودة في الصيدليات لفتح الأنف قبل النوم.
  • عمل تبخيرة من النعناع عن طريق وضع قدر من الماء على النار وتركه حتى يسخن تماماً، ثم إضافة بضعة أوراق من النعناع وتبخير الطفل بها، لكن يجب الحرص على عدم تعريض وجه الطفل كثيراً للبخار وأن لا يكون قريباً جداً منه، وبعد عمل التبخيرة يفضل النوم مباشرة.

علاج الكحة عند الأطفال بعمر سنتين:

  • تناول مكملات الزنك.
  • شرب السوائل بكميات أكبر خصوصاً الحليب الدافئ والعصائر الطبيعية التي تحتوي على فيتامين سي على وجه الخصوص.
  • استخدام المنثولات (دهون النعناع) على منطقة الصدر والظهر قبل النوم.
  • تناول ملعقة كبيرة من عسل النحل الطبيعي قبل النوم، ويمكن عمل مشروب مكوّن من العسل والليمون لمضاعفة الفاعلية.
  • عند ارتفاع درجة الحرارة يجب استخدام كمادات الماء الباردة، وفي حال عدم الحصول على فائدة منها لا بد من مراجعة الطبيب للحصول على خافض حرارة أو مضاد حيوي حسب ما تستدعيه الحالة.
  • بالإمكان وضع شريحة من البصل داخل جورب الطفل عند باطن القدم قبل النوم وتركه لليوم التالي، حيث أن البصل له مفعول سحري في علاج ارتفاع درجة الحرارة والتخفيف من أعراض السعال.

طرق منزلية لعلاج الكحة عند الأطفال بعمر سنتين

يمكن لصوت سعال طفلك مساعدتك على اختيار العلاج الأفضل والمناسب له، فمثلا:[1]

  • السعال الحاد القادم من أعلى الحلق: سببه التهاب حول الحنجرة.
  • السعال العميق الخارج من الصدر: سببه المحتمل هو المخاط في الشعب الهوائية.
  • السعال الخفيف مع الاستنشاق: قد يكون بسبب التنقيط الأنفي الخلفي من حلق الطفل.

من طرق العلاج المنزلية ما يلي:

  • تقديم السوائل: عند مرض الطفل عليه البقاء رطباً للمحافظة على رطوبة مجرى الهواء.
  • أخرج للمشي في الهواء البارد: وهي طريقة قديمة حيث يتم استنشاق الهواء النقي للتخفيف من أعراض السعال.
  • استخدم الزيوت العطرية: تحدث دائمًا مع الطبيب المختص قبل استخدام الزيوت العطرية، فليس كل الزيوت آمنة للأطفال الصغار.
  • استخدم المحلول الملحي للأنف: وهو متوفر في الصيدليات وبدون وصفة طبية، حيث تعمل على تليين المخاط للمساعدة في إزالته، وتعتبر قطرات الأنف المالحة آمنة بشكل عام.
  • ترطيب الهواء: يساعد ترطيب الهواء في الحفاظ على مجرى الهواء عند الطفل رطباً وليس جافاً كما يخفف المخاط، ومن الممكن أن يخفف ذلك من السعال والاحتقان، ويفضل استخدام أجهزة ترطيب الهواء الباردة كونها أكثر أماناً وفعالية.
  • تناول العسل: حيث يمكن أن يساعد في تهدئة التهاب الحلق، وهو يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا بحيث تساعد في مكافحة العدوى، لكن العسل ليس آمنًا للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد فقد يعرضهم لخطر الإصابة بالتسمم الغذائي، للأطفال فوق العام يمكن إعطاؤهم ملعقة من العسل.

أسباب الكحة للأطفال عمر سنتين

عادة ما يكون السعال طريقة الجسم لتخلص من مادة مهيجة، ومن أشهر المسببات للسعال ما يلي:[2]

  • الربو: حيث تختلف أعراضه من طفل لآخر.
  • السعال الديكي: وهو سعال متتال يتبعه شهيق كصوت "الديك"، وهو مرض معدي.
  • أسباب أخرى لسعال الأطفال: عند تواجده بالقرب من بعض المهيجات مثل دخان السجائر وغيره.
  • حمض ارتجاع: فقد تشمل الأعراض عند الأطفال السعال والقيء أو البصق المتكرر والشعور بحرقة في الصدر.
  • الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية:  فقد تسبب السعال مستمر بالإضافة إلى حكة في الحلق وغيرها من الأعراض المختلفة.
  • العدوى: يمكن أن تؤدي نزلات البرد - سعال حاد خفيف إلى متوسط ​​- والإنفلونزا إلى سعال طويل الأمد - سعال جاف شديد في بعض الأحيان - للأطفال.