علاج فرط الحركة عند الأطفال

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 سبتمبر 2022 آخر تحديث: الإثنين، 17 أكتوبر 2022
علاج فرط الحركة عند الأطفال
مقالات ذات صلة
فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال
أطعمة تقلل من فرط الحركة لدى الأطفال
ما العلاقة بين الطعام واضطراب فرط الحركة لدى الأطفال؟

يصنف اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة (ADHD) على أنه حالة مزمنة تصيب الملايين من الأطفال وتلازم الطفل حتى مرحلة البلوغ، يعاني الطفل المصاب من فرط الحركة وصعوبة في التركيز والانتباه إلى جانب السلوك الاندفاعي، ما هو علاج هذه الحالة؟ تابع المقال الآتي لتعرف على علاج فرط الحركة عند الأطفال.

العلاج الطبي لفرط الحركة عند الأطفال

يتضمن العلاج الطبي لفرط الحركة عند الأطفال الدمج بين نوعين مختلفين من العلاج: العلاج السلوكي والعلاج الدوائي، بناء على توصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال فإنه لا ينصح بعلاج فرط النشاط عند الأطفال من هم دون الستة سنوات بأي علاج الدوائي إنما الاكتفاء بالعلاج السلوكي فحسب. [1]

العلاج السلوكي لفرط الحركة عند الأطفال

يساعد العلاج السلوكي الأطفال المصابين بفرط الحركة على تطوير مهارتهم وزيادة قدرتهم على التحكم بمشاعرهم وتصرفاتهم، يوجد هناك نوعان للعلاج السلوكي لفرط الحركة عند الأطفال، يهدف النوع الأول إلى مساعدة الطفل على البقاء منظما، أما النوع الثاني فيهدف إلى تنمية السلوكيات الإيجابية لدى المصاب. بشكل عام يمكننا القول أن العلاج السلوكي يركز بشكل أساسي على أفعال الطفل وطريقة التعامل معها.

العلاج الدوائي لفرط الحركة عند الأطفال

يتضمن العلاج الدوائي لفرط الحركة عند الأطفال ما يلي:

  • الأدوية المنشطة، تعد الأكثر استخداما،  حققت هذه المجموعة نتائج فعالة وسريعة في السيطرة على أعراض وعلامات فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • الأدوية الغير منشطة، على عكس المجموعة السابقة فإن نتائج هذه المجموعة بطيئة المفعول ولكنها تستمر لمدة 24 ساعة. 

قد يترتب على استخدام هذه الأدوية بعض الآثار الجانبية من أبرزها: انخفاض الشهية أو مشاكل للنوم، يجدر التنويه إلى أن استجابة كل طفل للدواء تختلف عن الآخر، وعليه ينصح بالمراجعة الدورية للطبيب لتأكد من فعالية العلاج.

العلاج الغذائي لفرط الحركة عند الأطفال

يعتقد أن العلاج الغذائي لفرط الحركة عند الأطفال قد يساعد في تعزيز عمل الدماغ وعليه التقليل من أعراض فرط الحركة عند الأطفال، فيما يلي بعض الأطعمة التي يجب تناولها والامتناع: [2]

الأطعمة التي تزيد أعراض فرط الحركة  عند الأطفال

  • المحليات الصناعية.
  • الدهون المشبعة.
  • الأطعمة المصنعة.
  • الملونات الصناعية.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.
  • الأطعمة التي تحتوي على الكافيين.

الأطعمة التي تقلل أعراض فرط الحركة  عند الأطفال

يمكن أن يساعد التركيز على نظام غذائي غني بالخضراوات والفواكه في التقليل من أعراض فرط الحركة عند الأطفال، فيما يلي بعض العناصر التي يجب تضمينها في نظام طفلك الغذائي:

  • أحماض أوميغا 3 الدهنية.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين.
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  • الأطعمة المشبعة بالمعادن.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب.

العلاج البديل لفرط الحركة عند الأطفال

أشارت بعض الدراسات فعالية العلاج البديل في التقليل من أعراض فرط الحركة عند الأطفال، يتضمن العلاج البديل لفرط الحركة ما يلي: [3]

  • ممارسة التمارين الرياضية، لا تقتصر فوائد الرياضة على الصحة فحسب إنما لها آثار إيجابية على عمل الدماغ أيضا، أشارت بعض الدراسات إلى أن ممارسة 45 دقيقة من الرياضة يوميا 3 أيام في الأسبوع ساعدت على تحسين أعراض فرط الحركة بشكل كبير.
  • المكملات الغذائية والفيتامينات، يمكن لاستخدام بعض المكملات الغذائية وبالأخص تلك التي تحتوي على أحماض الأوميغا 3 الدهنية والزنك والحديد والمغنيسيوم والميلاتونين أن تقلل من شدة أعراض فرط الحركة عند الأطفال.
  • المكملات العشبية، وجدت بعض الدراسات فعالية بعض العلاجات العشبية في التقليل من أعراض فرط الحركة، من أبرز هذه الأعشاب: الجينسنج والباكوبا ونينغ دونغ.
  • الزيوت العطرية، حققت بعض الزيوت العطرية كزيت الخزامى ونجيل الهند وإكليل الجبل نتائجا مذهلة في زيادة التركيز وتحسين النوم والتخفيف من أعراض فرط الحركة ونقص الانتباه.

يجدر التنويه إلى أهمية استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام أي من العلاجات السابقة لطفلك، يمكن لبعض الأعشاب والزيوت العطرية أن تتفاعل مع العلاجات الدوائية المستخدمة.

نصائح عامة لعلاج فرط الحركة عند الأطفال

إضافة إلى ما سبق يمكن للنصائح والإرشادات التالية أن تساعد الوالدين علاج فرط الحركة عند أطفالهم: [4]

  • احرص على تقديم قدر كافي من الحب والحنان والاهتمام لطفلك.
  • ابحث دائما عن سبل تساعد في تنمية قدرات طفلك وتحسينها، على سبيل المثال اختيار الأنشطة التي تثير اهتمامهم وتساعدهم في تنمية قدراتهم.
  • احرص على التحدث مع طفلك بأسلوب واضح وسهل للفهم. 
  • شجع طفلك على التفاعل الاجتماعي مع الأخرين.
  • احرص على حصول طفلك على قدر كافي من الراحة. 
  • علم طفلك النظام، بإمكانك ذلك من خلال تنظيم دفتر للمهام اليومية. 
  • تجنب المواقف التي تجدها صعبة على طفلك، كالجلوس لفترات طويلة في مكان محدد.

ختاما، يمكننا القول أنه على الرغم من صعوبة علاج فرط الحركة عند الأطفال إلا أن التدخل المبكر يلعب دورا كبيرا في الحصول النتائج المرجوة والتقليل من شدة الأعراض، احرص على استشارة الطبيب حول أي أعراض غريبة تلاحظها على طفلك.