فوائد زيت كبد الحوت

  • الأحد، 05 يوليو 2020 الأحد، 05 يوليو 2020
فوائد زيت كبد الحوت

هناك بعض من الأشخاص الذين اعتادوا بشرب ملعقة طعام كبيرة من زيت كبد الحوت، أو زيت كبد سمك القد، بالرغم من أنّه يتكون من مقدار أقل من أوميغا-3 مقارنة مع زيت السمك، إلا أنّه يحتوي على كميات عالية جداً من الفيتامينات الأخرى التي تمنع الإصابة بالعديد من الأمراض، ويمتلك زيت كبد الحوت ومكملاته الغذائية الكثير من الفوائد حيث يحتوي على أهم فيتامين وهو فيتامين د، مما يخفف من تواجد الالتهابات، وتقوية صحة العظام.

زيت كبد الحوت

تسمى حبوب زيت كبد الحوت بحبوب زيت السمك، وهو من الزيوت الطبيعية الصحية المفيدة لتعزيز صجة جسم الإنسان، وتستعمل في معالجة العديد من الأمراض، حيث يستخرج هذا الزيت من كبد الحوت، ويتصف بلونه الأصفر، يتلك رائحة كرائحة السمك، ويطلق عليه أيضاً بمسمى دهون المخ، وهو دواء علاجي انتشر منذ القدم حتى العصر الحديث، ويعد مكمل غذائي ضروري جداً لصحة الإنسان.

القيمة الغذائية لزيت كبد الحوت

 يحتوي زيت كبد سمك الحوت على نسبة عالية من المغذيات الغنية بالفيتامينات الأساسية الضرورية مثل فيتامين د، وفيتامين أ، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية المضادة للإلتهابات أوميغا 3، حيث أن معظم الأشخاص لا يتناولون كمية كافية من الأطعمة المضادة للالتهابات، وتساعد العناصر التي يحتويها هذا الزيت على تقوية صحة القلب والأوعية الدموية والهرمونية والمناعة والصحة الإنجابية والعصبية، وهناك الكثير من الأشخاص البالغين والأطفال يتناولون المكملات الغذائية من زيت كبد الحوت، ويستهلك من خلال تناول كبد الحوت الطازج، أو من تناول المكملات الغذائية، وتتكون كل ملعقة صغيرة من زيت كبد الحوت على حوالي 41 سعرة حرارية و 4.5 غرام من الدهون، وقسمت بين الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، وتعتبر أكثر فائدة من تناول زيت كبد الحوت هو أنه يتكون من معدل مرتفع من الأحماض الدهنية أوميغا 3، ونفس هذا النوع وجدت في الأسماك الزيتية أو المأكولات البحرية مثل سمك السلمون والماكريل والسردين،  كما أنها أغنى وأفضل الأطعمة الغنية بالفيتامين د الضروري للتقليل من الالتهابات، ومنع تخثر الدم، وتعزيز صحة الدماغ والحد من الاكتئاب، والتخفيف من الألم والتورم التي يظهر بسبب الالتهابات مثل التهاب المفاصل.

فوائد زيت كبد الحوت

يمتلك زيت كبد الحوت الكثير من الفوائد الصحية، ومنها فيما يلي:

  • التقليل من معدل الكوليسترول وارتفاع الدهون الثلاثية، بسبب احتواء زيت كبد الحوت على مقدار مرتفع من الأحماض الدهنية أوميغا 3.
  • الحد من داء السكري، وعلاجه.
  • التقليل من مستوى ضغط الدم المرتفع.
  • الحلد من الإصابة بأمراض القلب.
  • منع ظهور مخاطر التهاب المفاصل.
  • علاج الاكتئاب من خلال احتوائه على الدهون الصحية.
  • التخفيف من نسبة خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
  • مكافحة اضطرابات العين مثل الزرق وحماية العين.
  • علاج التهابات الأذن، الحساسية والربو.
  • علاج أمراض الكلى، لتعزيز صحتها ومعالجتها.
  • معالجة وسرعة شفاء الجروح الجلدية.
  • المحافظة على صحة العظام، والحد من التعرض للكسور أو هشاشة العظام.
  • المحافظة على صحة الشعر والاظافر.
  • زيادة امتصاص الجسم للكالسيوم.
  • يخفف من نحافة الجسم، ويفتح الشهية على تناول الطعام.

أضرار زيت كبد الحوت

يُعتبر زيت كبد الحوت آمن وصحي تناوله لمعظم البالغين والأطفال، من خلال الفم، ولكن قد يتسبب تناوله بظهور بعض من المضاعفات والآثار الجانبية، والتي تُعد بسيطة، كحدوث انتفاخ في مناطق البطن، وظهور الرائحة الغير مرغوب بها للنفس، ويمكن أن بجعل البراز لين أكثر من المعتاد، وقد يتسبب أيضاً بظهور حرقة في المعدة أو الشعور بالغثيان.

ذكرنا في هذه المقال الفوائد المتعددة لزيت كبد الحوت ومدى تأثيره الصحي على جسم الإنسان، لذلك يجب تناوله بشكل معتدل وغير مفرط، للحصول على القدر الصحي من الفائدة، ومنع ظهور أي مضاعفات صحية قد تتسبب بظهور الضرر.