أعراض الحمل في الأشهر الأولى

التقلبات المزاجية للحامل

الأوميغا 3 للحامل

  • الثلاثاء، 23 يونيو 2020 الثلاثاء، 23 يونيو 2020
الأوميغا 3 للحامل

يشيع كثيراً ارتباط الأوميغا 3 بالحمل، فعادةً ما تتناول المرأة الحامل أوميغا 3 استعداداً للحمل، وخلال فترتي الحمل والرضاعة، وهنا يُطرح السؤال... هل يُعد استعمال الأوميغا 3 للحامل آمناً؟ وما هي فوائده وسلبياته ومحاذيره؟ وكم تبلغ الجرعة الموصى بها؟ كل هذا وأكثر ستجدينه فيما يلي.

ما هي الأوميغا 3؟

أحماض أوميغا 3 الدهنية هي نوع من الدهون غير المشبعة المتعددة، التي تحتاجها أجسامنا لبناء خلايا الدماغ ولوظائف مهمة أخرى، حيث تُساعد أوميغا 3 في الحفاظ على صحة قلبك وحمايته من السكتة الدماغية، كما أنها تساعد في تحسين صحة قلبك إذا كنت تعاني بالفعل من أمراض القلب، ولأن أجسامنا لا تصنع أحماض أوميغا 3 الدهنية بمفرده، فإننا نحتاج إلى الحصول عليها من النظام الغذائي. [1]

فوائد الأوميغا 3 قبل الحمل:

نظراً لأهمية أوميغا 3 في تركبية بعض الهرمونات والنواقل العصبية، يُعد تناولها بالجرعات المناسبة قبل الحمل بشهر واحد والاستمرار عليها في الثلاث أشهر الأولى أمراً ضرورياً، فهي بالإضافة إلى أهميتها في تركبية الهرمونات والنواقل العصبية، تُعد أوميغا 3 ضرورية للرؤية وشبكية العين للطفل، كما أنها تقي من الولادة المبكرة وتسمم الحمل، عدا عن دورها الفعّال في منع اكتئاب الحمل، وتقلبات المزاج المرافقة له وللولادة. وبحسب الدراسات الحديثة تعمل أوميغا 3 على زيادة معدلات الخصوبة لدى المرأة، وبالتالي زيادة فرص الحمل، كما أنها تعمل على زيادة تدفق الدم إلى الرحم، وإمداده بالغذاء اللازم له للحفاظ على الحمل، وبالتالي فهو يُقلل نسبة الإجهاض.

فوائد الأوميغا 3 للحامل:

تناول كميات كافية من دهون أوميغا 3 ضروري لتحسين الإنتاج المتوازن للمواد الشبيهة بالهرمونات التي تسمى البروستاجلاندين، والتي تساعد على تنظيم العديد من الوظائف الفسيولوجية الهامة بما في ذلك ضغط الدم وتجلط الدم وانتقال الأعصاب والاستجابات الالتهابية والحساسية ووظائف الكلى والجهاز الهضمي وإنتاج الهرمونات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك تُساعد أحماض أوميغا 3 في الوقاية من أمراض القلب، وتحسين الوظيفة الإدراكية للطفل، والحد من الالتهابات، وعلاج اضطرابات المزاج، عدا عن فوائده الكبيرة في الوقاية من العديد من الأمراض بما في ذلك السرطان وأمراض الأمعاء الالتهابية وأمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل الذئبة والتهاب المفاصل. [2]

جرعة الأوميغا 3 للحامل:

تظهر الأبحاث أن أحماض أوميغا 3 الدهنية، وخاصة DHA، حيوية قبل الحمل وأثناءه وبعده، حيث توصي جميع الإرشادات الرسمية تقريباً بإضافة 200 ميلي جرام من DHA أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية بالإضافة إلى جرعتك المعتادة. ونشرت العديد من المنظمات العالمية والوطنية مبادئ توجيهية للرضع والأطفال بخصوص الجرعات الآمنة، تتراوح بين 50-100 ميلي جرام يومياً من EPA و DHA مجتمعين. [3]

أضرار الأوميغا 3 للحامل:

غالباً ما يُعد تناول الأوميغا 3 آمناً على المرأة قبل فترة الحمل، ولكن وكأي نوع من أنواع الفيتامنيات والأدوية، على المرأة بشكل عام والحامل والمرضعة بشكل خاص استشارة الطبيب المختص لتحديد الجرعات اللازمة لها خلال فترتي الحمل والرضاعة، حيث أن زيادة نسبة أوميغا 3 في الجسم قد تسبب العديد من المشاكل الصحية للأم والطفل. وهناك بعض الأمور عليك أن تتوخي الحذر فيها قبل تناول الأوميغا 3 وهي كما يلي:

  • إن كنتِ مصابة بارتفاع الدهون الثلاثية في الدم، تجنبي تناول حبوب أوميغا 3، حيث أنها تزيد من هذه المشكلة لديك.
  • إن كنتِ مصابة بحساسية الأسبرين، فيُمنع تناولكِ لأوميغا 2، حيث تُسبب مشاكل في التنفس في هذه الحالة.
  • إن كنتِ تُعانين من مرض السكري بأي نوع من أنواعه، يُمنع استعمال الأوميغا 3، حيث يعمل على زيادة نسبة السكر في الدم.
  • إن كنتِ تعانين من مرض ضغط الدم، فتجنبي تناول أوميغا 3، حيث يعمل على زيادة خطورة انخفاض ضغط الدم بشكل كبير، خصوصاً إن كنتِ تتناولين الأدوية الخافضة للضغط.
  • إن كنتِ أُصبت سابقاً بعدم انتظام ضربات القلب، فيُمنع تناولكِ للأوميغا 3، فهو يزيد من سوء المشكلة.

في الختام... ننصحكِ بأن تتوجهي إلى طبيبك المختص لتحديد الجرعة الملائمة لكِ عندما تُقررين الإنجاب، وتذكري أن الأوميغا 3 للحامل كأي نوع من أنواع الفيتامينات والأدوية تحتاج إلى مراجعة المختص لتحديد الجرعة الملائمة للوضع الصحي لكِ، تفادياً للمشاكل المرافقة لزيادة نسبة هذه الجرعات عن الحد المسموح واللازم.

المراجع:

[1] مقال ما هي أوميغا 3؟ منشور على medlineplus

[2] مقال فوائد الأوميغا 3 للحامل منشور على nlm

[3] مقال جرعة الأوميغا 3 للحامل منشور على healthline