فوائد عشبة عود الصليب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 يناير 2023
فوائد عشبة عود الصليب
مقالات ذات صلة
فوائد عشبة السنامكي
فوائد عشبة الجنكة
فوائد عشبة الاشواجندا

استخدمت عشبة عود الصليب كعلاج عشبي منذ العصور القديمة لعلاج العديد من الأمراض والآلام، وما يزال العلماء يبحثون عن فوائد عشبة عود الصليب التي يتناقلها الأشخاص فيما بينهم. سنتعرف في هذه المقالة إلى فوائد عشبة عود الصليب وأضرارها للجسم.  

ما هي عشبة عود الصليب؟

يعد عود الصليب نبات مزهر موطنه شرق آسيا، ينمو في أجزاء كثيرة من العالم بما في ذلك الصين، منغوليا، سيبيريا. ولها عدة أسماء منها الفاوانيا وعود النقع الأوروبية، والفاوانيا الصينية، والفاوانيا المرجانية. وقد استُخدم عود الصليب لأكثر من 1000 عاماً لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض منها الحمى والالتهاب. 

فوائد عشبة عود الصليب

لا يزال العلماء يدرسون فوائد عشبة عود الصليب إذ توصلوا إلى بعض منها:

1- تعالج متلازمة تكيس المبايض

تُساعد عشبة عود الصليب على تقليل مستويات الهرمونات الذكورية لدى النساء إذ يحتوي على إنزيم بايونيفلورين paeoniflorin التي تقلل هرمون التستوستيرون الذي ينتجه المبيضان عن طريق تحويل هرمون التستوستيرون إلى هرمون الإستروجين.

2- تخفف القلق والاكتئاب

يزيد العشبة من إنتاج مادة السيروتونين، وبالتالي ينتج عنه تأثير مضاد للقلق والاكتئاب، كما يزيد من البروبيوتيك في الأمعاء مما قد يحسن من توازن البكتيريا في الجهاز الهضمي، وهذا ما يفيد القلق. وقد أظهرت الدراسات قدرة الفاوانيا على دعم وظائف المخ وتحسين الإدراك والذاكرة والمزاج.

3- تعالج اضطرابات المناعة الذاتية

يحتوي جذر عود الصليب على مادة الجليكوسيدات الذي يساهم بشكل فعال لعلاج أمراض المناعة الذاتية مثل متلازمة شوغرن، والصدفية، والتهاب المفصل الروماتويدي، الحزاز المسطح الفموي.

4- فوائد عشبة عود الصليب للبشرة والشعر

أظهرت بعض الأبحاث أن وضع مسحوق عود الصليب على البشرة يقلل من صبغة الميلانين، والأمر الذي يساهم في علاج فرط التصبغ. ويمكن أن يساعد مستخلص الفاوانيا في تقوية حاجز البشرة، وهي الطبقة الخارجية من الجلد المسؤولة عن الحفاظ على الرطوبة داخل البشرة. ومن الجدير بالذكر بأن منتجات العناية بالشعر التي تعتمد على الفاوانيا غنية بالجزيئات ذات الخصائص المضادة للتهيج، والتي تعمل على تهدئة فروة الرأس الحساسة والمتهيجة على الفور.

5- تحسن تدفق الدم في الجسم

استخدم الطب الصيني القديم جذر عود الصليب لمنع تجلط الدم أو تخثره، كما أنه يساعد الجسم على حل أي جلطات دموية موجودة في الجسم، ويقتل أيضاً الخلايا السرطانية ويعمل كمضاد للأكسدة. [1]

6- تعالج مجموعة واسعة من الأمراض

كانت عشبة عود الصليب علاج عشبي في المقام الأول حسب الطب الصيني لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجسدية، بما في ذلك النقرس والتهاب المفاصل، والتهابات الجهاز التنفسي، وتشنجات الدورة الشهرية، وأمراض الكبد، والنوبات، وآلام الأعصاب والصداع النصفي. [2]

الفرق بين عود الصليب الأصلي والمغشوش

يمكن التفريق بين عود الصليب الأصلي والمغشوش إذ يتميز العود الأصلي بنقاط بنية اللون أما العود المغشوش فلا توجد عليه أي نقاط.

أضرار عشبة عود الصليب

من الممكن أن تكون فوائد عشبة عود الصليب نتائج عكسية بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة للتخثر أو النساء اللاتي يعانين من انقطاع الطمث. وتشمل الآثار الجانبية المحتملة لعشبة عود الصليب: [3]

1- النزيف الشديد.

2- الإسهال.

3- اضطرابات الجهاز الهضمي.

كما يوصي بعض الأشخاص بتجنب تناول عشبة عود الصليب، وهم:

1- الحوامل.

2- المرضعات.

3- الذين يخططون لإجراء عملية جراحية.

توجد أيضاً فوائد عشبة عود الصليب غير مثبتة علمياً مثل علاج الصداع النصفي، والمشاكل التنفسية، وتشنجات الدورة الشهرية فضلاً عن مشكلة تساقط الشعر. مع أن عود الصليب يمكن أن يساهم في علاج هذه الأمراض إلا يجب من الضروري اعتماد على الأدلة العلمية لتأكيد فوائد عشبة عود الصليب.