فوتوشوب أم عملية تجميل جديدة: مريم حسين تخسر جمالها في هذه الصور

  • تاريخ النشر: الأحد، 15 نوفمبر 2020
فوتوشوب أم عملية تجميل جديدة: مريم حسين تخسر جمالها في هذه الصور
مقالات ذات صلة
صراخ هستيري وحالة رعب تمر بها مريم حسين بسبب هذا الموقف
مريم حسين تثير الجدل بإطلالة رياضية جريئة
مريم حسين ترقص بدلع في بداية العام وفستانها المكشوف يُثير الجدل

نشرت الفنانة مريم حسين صور من جلسة تصوير حديثة أجرتها مؤخراً إلا أن الجمهور لاحظ التغير الكبير في ملامحها حتى أنها بدت كشخص مختلف تماماً وهو ما أثار جدل كبير وطرح العديد من متابعيها أسئلة حول خضوعها للمزيد من عمليات التجميل أم أنه برنامج تعديل الصور فوتوشوب.

مريم حسين بملامح مختلفة

مريم حسين بملامح مختلفة

خلال جلسة التصوير ظهر وجه مريم حسين منتفخ بخاصة الشفاه التي كانت ممتلئة بطريقة غريبة كما أن وجهها أصبح أكثر نحافة حتى أنفها وعيونها كانوا مختلفين، وتسببت الصور في إزعاج كبير للجمهور.

التغير الكبير في مظهر مريم حسين أكد أن الصور تم تعديلها باستخدام الفوتوشوب حتى أنها أصبحت امرأة أخرى تظهر في الصور إلا أن الجمهور اجتمع على أناقتها رغم أن الصور قللت من جمالها كثيراً.

صور مريم حسين بعد التعديل

خلال جلسة التصوير اعتمدت مريم حسين على بدلة شتوية باللون الزهري من ماركة دولتشي أند غابانا وأضافت إليها أقراط مميزة على شكل سلسلة دائرة، وكانت الإطلالة بالكامل من تنسيق خليل زين.

الجمهور انزعج من مظهر مريم حسين

أما عن تسريحة الشعر فاعتمدت على تسريحة بسيطة من خلال شعر منسدل قصير، وبالنسبة للمكياج فاختارت لون غامق من درجات الكشمير لأحمر الشفاه، أما عن ظلال العيون فاختارت درجة فاتحة من اللون الزهري للحصول على عيون سموكى جذابة وما أبرز عيون مريم حسين أكثر الاعتماد على الماسكارا الكثيفة دون استخدام الآيلاينر.

مريم حسين بملامح مختلفة

إطلالات مريم حسين

هذه ليست المرة الأولى التي تُثير فيها مريم حسين الجدل بإطلالتها، حيث ظهرت في كواليس جلسة تصوير في لبنان بمظهر مختلف تماماً بدون فوتوشوب، فمن المعروف أن مريم حسين تتمتع برشاقة مذهلة إلا أن كواليس جلسة التصوير تلك كشفت عن وزنها الحقيقي.

فخلال الفيديو ظهر الكرش بوضوح لدى مريم حسين كما أن الاعتماد على فستان أسود ضيق أبرز وزنها الزائد وهو أمر يختلف تماماً عن الإطلالات المثالية التي تظهر بها على السوشيال ميديا وتبهر الجمهور.

كما ظهرت منذ فترة قصيرة وهي ترتدي فستان ضيق مكشوف الصدر في إطلالة وصفها الجمهور بالجريئة مما عرضها للكثير من النقد والهجوم حتى أن الأمر وصل للمطالبة بمحاسبة مريم حسين على هذه الإطلالة وإلقاء القبض عليها لمخالفة القواعد العامة.