لقطات محزنة من وداع رجاء الجداوي منها بكاء وانفعال ابنتها أثناء الدفن

  • الأحد، 05 يوليو 2020 الأحد، 05 يوليو 2020
لقطات محزنة من وداع رجاء الجداوي منها لحظة انفعال ابنتها أثناء الدفن

رحلت عن عالمنا صباح اليوم الفنانة رجاء الجداوي إثر إصابتها بفيروس كورونا، لتشهد مراسم دفنها لقطات محزنة من بكاء ابنتها الوحيدة أميرة وانفعالها بسبب التجمهر الشديد أثناء الدفن.


ابنة رجاء الجداوي

كشفت صور جنازة رجاء الجداوي على حزن ابنتها أميرة مختار الشديد على رحيلها، فرغم محاولة تماسكها إلا أن دموعها خانتها وأظهرت اللقطات ألمها على فراق أمها.

كما كشف فيديو من مراسم دفن رجاء الجداوي على انفعال ابنتها بسبب التجمهر الشديد في المكان، فطلب أحد الموجودين من المصورين أن يتركوا لهم مجالاً لكي يصلوا على الجثمان قبل الدفن، إلا أنهم لم يبرحوا أماكنهم وظلوا متجمهرين مما دفع ابنة الراحلة للصياح عدة مرات "الصلاة..الصلاة"، في إشارة منها لرغبتها في افساح المكان من أجل الصلاة على والدتها.


بكاء النجوم في وداع رجاء الجداوي

كما بينت الصور المختلقة ومقاطع الفيديو من مدافن أسرة رجاء الجداوي عن حزن النجوم الشديد على رحيلها، فلم تتمالك كل من الفنانة إلهام شاهين وفيفي عبده وميرفت أمين ودلال عبد العزيز دموعهن وبكوا بحرقة أثناء مراسم الدفن.

وبسبب التجمهر، أبدت فيفي عبده استياءها الشديد من التزاحم الموجود في مكان دفن رجاء الجداوي، ورغبة بعض المصورين في التعليق على رحيل صديقتها في حين أن الوضع صعب لا يحتمل، وعلى إثره طلبت من الملتفين حول سيارتها أن يبتعدوا عن النافذة منعاً لانتقال عدوى كورونا، وعندما أصروا على الوقوف وعدم إفساح مكان، أغلقت النافذة ووضعت يدها على وجهها في محاولة لعدم تصويرها.


صلاة الجنازة على رجاء الجداوي في مستشفى العزل
صلاة الجنازة على رجاء الجداوي

وفي ذات السياق، تم إقامة صلاة الجنازة على رجاء الجداوي من قبل عدد من العاملين في مستشفى العزل قبل أن يتم وضعها في عربة إسعاف ونقلها إلى القاهرة من أجل الدفن، حيث من المقرر أن تدفن في مقابر الأسرة في البساتين.

وكان مصدر من داخل مستشفى العزل كشف بأن غسل ودفن رجاء الجداوي سوف يتم بمعرفة خبراء الطب الوقائي، الذين يتعاملون مع حالات الوفاة بكورونا، وذلك حتى تتم المراسم وسط إجراءات طبية مشددة.


ابنة رجاء الجداوي تعلن وفاتها
وفاة رجاء الجداوي 

خبر إصابة رجاء الجداوي بفيروس كورونا أعلنت عنه ابنتها الوحيدة أميرة مختار في أول أيام عيد الفطر، وانتقلت وقتها على الفور إلى مستشفى العزل في الإسماعيلية، واتبعت بروتوكول العلاج المقرر وأجرت 3 مسحات إلا أنها جاءت جمعيهم إيجابية.


بدأت حالة رئة رجاء الجداوي تتدهور ونقلت إلى الرعاية المركزة، مع وضعها على جهاز التنفس الاختراقي، وظل وضعها مستقر إلا أن كشف الأطباء أنه لا يمكنها العيش بدون هذا الجهاز لهذا كل ما يحاولون فعله هو محاولة استعادة الرئة عملها بشكل جيد، ولكن للأسف تمكن الفيروس منها ورحلت عن عالمنا صباح اليوم 5 يوليو.