لماذا نظهر بشكل مختلف في المرآة مقارنة بشكلنا في الكاميرا؟

  • تاريخ النشر: السبت، 23 يناير 2021
لماذا نظهر بشكل مختلف في المرآة مقارنة بشكلنا في الكاميرا؟
مقالات ذات صلة
فوائد العصفر
فوائد حليب الابل
خبز الشعير

كثيرًا ما نقف أمام المرآة ونرى شكلاً يعجبنا, ثم ننقل الصورة لكاميرا الهاتف فيخالفنا هو الرأي!

ما هو السبب؟ هل تساءلتِ يومًا عن شكلك الحقيقي؟

هل أنتِ من تظهرين في كاميرا الهاتف؟ أم من تظهر في المرآة؟

دعينا نشرح لكِ الأمر:
بدايةً لنتفق على أن وجوهنا غير متساوية، وهذا ينطبق على الجميع مع اختلاف النسب، لذلك عندما نقف أمام المرآة كل صباح، فإننا نقف في ذات الزاوية المعتادة
مما دفعنا لأن نعتاد على صورة معينة.

أي أن شكلك في المرآة هو الشكل الذي اعتدتِ على النظر له لسنين طويلة!

وهو البُعد والزاوية التي حفظها عقلك وألفها, رغم أنها ليست صورتكِ الحقيقية.

يسمى هذا التأثير بتأثير التعرض المجرد “mere-exposure effect" وهو يشبه تقريبًا ظاهرة كُرهِك لصوتك في التسجيل الصوتي.

شكلكِ في المرآة هو صورة مقلوبة من اليمين إلى اليسار ولا تشبه صورتك الحقيقية, أي أنها انعكاس لشكلك.. وهذا الانعكاس هو االسبب الحقيقي وراء أن ما نراه في صور الكاميرا بعيدًا عن ما نراه في المرآة.

فعندما تبتسمين لمرآتك على سبيل المثال, ستجدين أن الجانب الأيسر من وجهك يرتفع, بينما ينخفض الأيمن, وهذا ما سينعكس تمامًا في صورة الكاميرا, التي تظهر لك الصورة بلا أن تقلبها.

كما أن الكاميرا تعمل على أن تكون العيوب واضحة بشكل ملحوظ, بل وتظهر في أماكن مختلفة تمامًا عن الأماكن التي اعتدتي النظر لها فيها.

ولكن لا تقلقي, نعلم جيدًا شعورك تجاه الأمر وكيف تعتقدين أن الصورة المقلوبة أجمل بكثير من الحقيقية, لستِوحدك, فهذا شيء يشترك فيه نسبة لا بأس فيها من البشر.. والسبب هو أنك اعتدتي على شكل معين, وعقلك يرفض الشكل الآخر.. ويمكنك الاعتياد عليها فهي مسألة وقت لا أكثر.

ورغم أن هذه لن تكون الإجابة التي تبحثين عنها, إلا أن تساؤلك عن أقرب شيء لشكلك الحقيقي؟ فهو شكلك في الكاميرا, لا المرآة.

رغم أنه ومن الناحية الفنية، فأنت ما زلت تجهلين شكلك الحقيقي كيف يبدو سواءً في المرآة أو في صورة! فعين البشر تلتقط أبعادًا لا تلتقطها أفضل كاميرا في العالم.