لن تصدقي كيف يؤثر تفقد بريد العمل الإلكتروني بعد ساعات العمل على صحتكِ

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 سبتمبر 2016 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
لن تصدقي كيف يؤثر تفقد بريد العمل الإلكتروني بعد ساعات العمل على صحتكِ
مقالات ذات صلة
5 أطعمة صحية تخلصك من رائحة العرق المزعجة
10 طرق طبيعية لعلاج نزيف الأنف
وصفات منزلية لمعالجة الحكة في جسمكِ
style="text-align: right;">      كثيراً ما تلجأ شركات ما لإجبار موظفيها على إبقاء بريدهم يعمل طوال ساعات النهار والليل، بل وفي عطلات نهاية الأسبوع كذلك الأمر، ما يعني دخول الموظف في دوامة توتر لا خروج منها في الغالب.
 
لعل ومن بين قواعد العمل السليمة، والتي تضمن إنتاجية جيدة، هي الفصل بين الحياة الشخصية والعملية، ولعل أول وسيلة للفصل تكمن في ترك تفاصيل العمل وهمومه ومهامه وأشخاصه، والنأي بالحياة الشخصية بعيداً عنها، وكذلك العكس أثناء ساعات العمل.
 
بيد أن تصفح البريد الإلكتروني وإبقائه يعمل، يعني ألاّ يلتقط الموظف أنفاسه، ما يؤثر بالتالي على هدوء أعصابه المفترض في فترات الراحة بالإضافة لكونه يفضي بعد مدة لكثير من الضجر والاكتئاب والروتينية بل وترك العمل في مرات حين يشعر الموظف كما لو أن العمل هاجس يلاحقه طوال الليل والنهار.
 
حاولي دوماً بمجرد انتهاء العمل، أن تنهي التفكير به وأن تتجنبي الانخراط في أي من تفاصيله؛ لضمان سوية وظيفية عالية على المدى البعيد ولضمان صحة نفسية جيدة كذلك الأمر. 
    • w
    • اشتركي لتكوني شخصية أكثر إطلاعاً على جديد الموضة والأزياء سيتم إرسـال النشرة يوميًـا من قِبل خبراء من طاقمنـا التحرير لدينـا

    • شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

    • اغلاق