مقابلة مع مصممة الأزياء الاماراتية سارة المدني صاحبة علامة روج كوتور

  • تاريخ النشر: الخميس، 30 يونيو 2016
مقابلة مع مصممة الأزياء الاماراتية سارة المدني صاحبة علامة روج كوتور
مقالات ذات صلة
كيف تغيرت الموضة في عام 2020 وتأثير جائحة كورونا على صناعة الأزياء
اللون الوردي الزاهي هو موضة ألوان 2021: شاهدي كيف ترتديه هذا الموسم
قطع شتوية مثالية ستناسبك طوال أيام الأسبوع

لقاء مع مصممة العبايات الاماراتية سارة المدني:

كونك مصممة أزياء و سيدة أعمال ناجحة، أين ترين السيدةا لإماراتية اليوم ؟

أرى أن المرأة الإماراتية قد ارتفع شأنها بشكل كبير وأصبح لها دور تنموي بارز في المجتمع. ففي الفترة الماضية شهدنا تغيرات سياسية واقتصادية واجتماعية لتعزيز دور المرأة الإماراتية في تنمية الدولة في مختلف المجالات. وأتوقع أننا سنشهد المزيد من التغيرات في الفترة المقبلة مع تواصل الإهتمام بقضايا المرأة.  
 
كيف دخلت عالم الأزياء؟ 
لقد دخلت عالم الأزياء حين كان عمري 15 عاماً، وذلك عندما افتتحت أول متجر لي. ففي سن مبكرة لم أكن مهتمة بالأزياء، إلا أن العباءة أثارت اهتمامي بشكل خاص، رغبت في أن أتخصص في خلق تصاميم جديدة للعباءة وجعلها عصرية ومختلفة، ومن هنا بدأت رحلتي مع عالم الأزياء.
 
من هي طبيعة السيدة التي تتوجهين لها بتصاميمك؟
إن جوانب شخصيتي تنعكس على تصاميمي، وهي تتمثل في القوة، والشجاعة، الإنطلاق والثقة، وامرأة جريئة في إظهار حبها للأزياء وأنيقة في نفس الوقت. إن تصاميمي ليست موجهة لنوع محدد من النساء، بل هي لكل امرأة لديها حس المغامرة. 
 
هل يؤثر طبيعة عملك و كثرة أسفارك على تصماميك "هل تسعينإلى تأمين الراحة وسهولة الحركة للسيدة التي ترتديها"؟
لا يأخذني سفري من عملي لأنني أحاول دائماً إدارة وقتي بشكل صحيح. إلا أن طبيعة عملي وسفري اصبحو مصدر إلهام لي. وتعتبر الراحة من أهم جوانب تصاميمي لأنني أرغب في أن تشعر كل امرأة ترتدي العباءة بالراحة، وأنا أحث دائماً على ان من الممكن ان تكون أزياء المرأة جميلة ومريحة في نفس الوقت.
 
حدثينا عن مجموعتك الأخيرة من العبايات من حيث القصات والتصاميم والألوان والشكل 
إن مجموعتي الجديدة مستوحاة من النحل والطيور وكيفية تفاعلها مع الطبيعة. وقضائي الكثير من الوقت في الهواء الطلق قد انعكسعلى تصاميمي التي تميزت بالزهور والطيور والطبيعة وتفاعلها سوياً.
وبالنسبة للألوان والأشكال فهي مستوحاة أيضاً من نفس المفهوم. فقد أستلهم استخدام اللون الوردي من زهرة جميلة أو اللون البني عند رؤيتي لأحد الطيور بعدها أقوم بتحويل هذه الألوان إلى تصميم كبير للعباءة.
 
ما هو مصدر إلهامك الحقيقي و الذي يؤثر في كل خط تبتكرينه؟
إن كل شئ حولي هو مصدر إلهام لي، ويمكن أن يكون الطعام، أو فيلم، أو بلد، أو حتى الطبيعة. وعلى سبيل المثال، هناك تصميم لأحد العباءات مستوحى من المطر. ففي أحد الأيام خرجت من متجري وكانت تمطر حينها بالخارج. تذكرت بعدها شكل خطوط الأمطار الجميلة على الرصيف وصممت العباءة بشكل الشقوق والمياه بداخلها. 
 
ما الذي يميز تصاميمك عن غيرها في ظل انتشار دور أزياءالعبايات؟
ما يميز تصاميمي هو أنها أنثوية و جريئة جداً في نفس الوقت ، فهي قطع فريدة ومعبرة للغاية. وأحب أن استخدم خامة الجلد كثيراً ومن المعروف أن الجلود تتطلب الجرأة لارتدائها. وأقوم بانتاج من 8 إلى 10 قطع جديدة كل شهر.  
 
هل أنت مع استخدام الألوان الجريئة في العباية ولماذا؟
أحياناً وليس دائماً، فأنا أرى أن العباءة أفضل باللون الأسود. وإذا قررت استخدام لون آخر فربما استخدم اللون البني أو الزهري الهادئ. ولكن بشكل عام أنا أحب التمسك باللون الأسود التقليدي مع إضافة لمسات فريدة من نوعها. 
 
ما هي نصيحتك للسيدة عند اختيارها للعباية لتحظى بإطلالة مثالية؟
أنصح كل امرأة بارتداء شئ تشعر فيه بالراحة، ويعكس شيئاً من شخصيتها، وإلا سوف تظهر بشكل مختلف عن شخصيتها كما سيكون واضح عدم احساسها بالراحة والثقة. 
 
هل هناك عوامل تجعل من العباية أنيق؟
البساطة
 
أين بإمكاننا أن نجد تصاميمك؟
إن تصاميمي متوفرة في متجري بالشارقة، وأيضاً على انستغرامrouge_couture@