هل هنالك أضرار لتناول الهيل على الحامل؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 13 فبراير 2017 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
إليكِ بعض أضرار الهيل على المرأة الحامل
مقالات ذات صلة
أطعمة تقلل من فرط الحركة لدى الأطفال
أفضل حبوب منع الحمل
القهوة والحمل

لا شكّ بأن الهيل أحد أهم التوابل الموجودة على مستوى عالمي؛ لما يتمتع به من رائحة عطرية زكية لا منافس لها، بالإضافة لفوائده الغذائية العالية ولاحتوائه على عناصر غذائية هامة من قبيل البوتاسيوم والدهون والصوديوم والزنك والدهون المفيدة والبروتينات.

في الوقت الذي يعدّ فيه الهيل مفيداً، ومسهّلاً للبطن، ومعطراً طبيعياً لرائحة الفم، ومعقماً له من البكتيريا ومساعداً في حالات التهاب اللوزتين، فإن له بعض الأضرار التي تتعلّق بالمرأة الحامل على وجه التحديد.
 
على الحامل أن تكون على يقظة تامة من جميع ما تتناول، ولعل الهيل والقرفة والتمر على رأس هذه الأشياء، بل لن يتبادر لذهن الحامل أن الأطعمة البحرية قد تكون ضارة في بداية الحمل؛ لاحتوائها على نسبة زئبق عالية.
 
إليكِ بعض أضرار الهيل على المرأة الحامل، والتي تحتم عليكِ أخذها بعين الاعتبار:
 
- قد يتسبّب الهيل بمتاعب في الكلى بفعل الحرارة العالية التي يحدثها في الأحشاء والأمعاء، فيفضي لمشاكل في الإخراج.
 
- يسبّب الهيل في مرات ضيقاً في التنفس لدى بعض النساء الحوامل، كما قد يؤدي لبعض الحساسية والطفح الجلدي.
 
- يحدث في مكرات أن تتشكّل بعض حصوات المرارة بسبب كثرة تناول الهيل أثناء فترة الحمل، ما يحتم التوقف عن إدخاله في الأطعمة.
 
- يتفاعل الهيل في مرات كثيرة مع الأدوية. لذا، يجدر بكِ الحذر عند تناوله، لا سيما إن شعرتِ باحمرار في الجلد أو حرارة عالية في الجسد.
 
- قد يزيد الهيل من الحموضة في المعدة، فيتسبّب بكثير من الضيق للمرأة الحامل، أو أن يصاحبه ارتداد مريئي.