هند القحطاني بنيولوك جديد

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 يونيو 2021
هند القحطاني بنيولوك جديد
مقالات ذات صلة
هند القحطاني
هند القحطاني في رقصة جديدة مثيرة للجدل
هند القحطاني تستعرض سيارتها الفارهة الجديدة

تحرص الفاشنيستا السعودية، هند القحطاني، من حين لآخر على التجديد والظهور بشكل مختلف وتشارك جمهورها ومتابعيها بما تفعله.

هند القحطاني ونيولوك جديد

وقرر هند القحطاني مؤخرا الظهور بنيولوك جديد، إذ نشرت عبر حسابها الرسمي بموقع وتطبيق "سناب شات" فيديو لها وهي تستعرض تسريحة الشعر المختلفة التي اختارتها إذ استبدلت الشعر المنسدل بالمموج.

ظهور هند القحطاني بعد إصابتها بكورونا

وظهرت هند القحطاني في فيديو، شاركته مع الجمهور عبر حسابها الشخصي على سناب شات، قررت التحدث خلاله عن أزمتها الصحية وطمأنة المتابعين.

وتحدثت الفاشينستا السعودية قائلة إنها فضلت الظهور بنفسها لتطمئن محبيها على صحتها، واصفة صحتها حالياً بأنها تحسنت وأصبحت كالحصان.

وتابعت القحطاني أنها حتى الآن لا تعرف ما إن كانت قد أصيبت فعلا بفيروس كورونا أم أنها أعراض مشابهة، لافتة إلى أن صوتها بدأ يتحسن قليلا لأنها عانت الأمرين خلال الأيام الماضية بسبب صعوبة التحدث.

أعراض مرض هند القحطاني

أوضحت هند القحطاني خلال الفيديو، أنها بتاريخ يوم 15 يونيو الجاري، بدأت بعض الأعراض المرضية في الظهور عليها مثل الزكام وسيلان بالأنف والعينين، وفي اليوم الثاني نشرت إعلان لأحد المنتجات التجميلية، وفي نفس اليوم كانت ستخرج في رحلة مع أولادها، إلا أن كل شيء تم إلغائه بسبب شدة الأعراض التي نالتها.

أضافت هند أن ثالث عرض ظهر عليها بعد الزكام والسيلان، هو صداع شديد ومن قوته شعرت بتفجير في رأسها وكأن عيونها وأذنها ستنفجران أيضاً.

تتابعت الأعراض بعد ذلك بصورة متسارعة، وأضافت عليها التهاب اللوزتين، لدرجة معاناتها مع البلع كانت تفتح فمها لتتنفس وتتمكن من بلع أي شيء.

قالت هند القحطاني إنها من شدة الأعراض والمرض الذي عانت منه، لم تستطع الذهاب إلى المستشفى، فلم تكن قادرة على الوقوف على قدميها أصلا.

علاج هند القحطاني من كورونا

كشفت هند القحطاني، أنها لم تستطع التوجه إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم لهذه الأعراض الشديدة التي ظهرت على صحتها، فكان لابد من استبدالها بالحلول المنزلية المتاحة لديها.

أوضحت الفاشينستا السعودية أنها أخذت فيتامين سي، وكبسولات حبة البركة أو الحبة السوداء، وشراب للكحة كان متاحاً في ثلاجتها، لافتة إلى أن كل هذه الأدوية لم تأت بأي نتيجة ملموسة، مضيفة إلى أنها جربت أيضاً تلقي علاجات من صيدليات أمريكية لتخفيف الصداع غير أن الأمر لم يتحسن أبداً.

أكدت هند القحطاني أنها طلبت بانادول إكسترا من السعودية، وبدأ الصداع في التراجع قليلا، ولكن بدأ السعال في التمكن منها، ولم يهدأ سوى بعد يومين من الإصابة.