7 أنواع من الجبن لا تقربيها و7 أخرى عليكِ تناولها

بالصور أنواع من الجبنة يجب تناولها وأخرى ابتعد عنها

  • تاريخ النشر: الخميس، 08 فبراير 2018 آخر تحديث: الأحد، 15 أغسطس 2021
7 أنواع من الجبن لا تقربيها و7 أخرى عليكِ تناولها
مقالات ذات صلة
7 أنواع من الأحذية عليكِ اقتنائها في الصيف
6 أنواع من البهارات عليكِ إدخالها ضمن روتين جمالكِ
فوائد الجبنة وأنواعها: ما علاقة أنواع الجبنة بعقارب الساعة؟

يكاد يكون الجبن بأنواعه المختلفة ضمن الأولويات في قائمة غذاء الناس ، وكيف لا وهو بأنواعه يتمتع بطعم شهي وفوائد غذائية إلى جانب القدرة على استخدامه في الكثير جداً من الأطعمة للفطور والغداء والعشاء والحلويات وأكثر، ولكن هل يجب فعلاً تناول جميع أنواع الجبن دون قلق أم أن هناك أنواع جبن يجب أن لانقترب منها لأنها تؤثر بشكل سلبي في نظامنا الغذائي؟
بالتأكيد هناك أنواع جيدة من الجبن يجب تناولها وأخرى لا ، لكونها غنية بالدهون الضارة والسعرات الحرارية وأكثر لذا سوف نعرفكم من خلال المقال التالي على أنواع الجبن التي يمكن تناولها وأخرى يجب الابتعاد عنها:

أجبان صحية يجب أن تأكلها

جبنة مونستر:

وفقا لمكتبة الطب الوطنية الأمريكية، فإن نحو 65 % من الناس لديهم إما حساسية من اللاكتوز أو حساسية لمنتجات الألبان. وفي بعض المجتمعات المحلية، ترتفع هذه النسبة إلى حوالي 90 % . إذا كنت أنت من هؤلاء الأشخاص الذين لايتحملون ذلك فعليك بجبنة  مونستر فهذه  الجبنة  لديها أدنى مستويات اللاكتوز بين أنواع الجبن الأخرى، مع مجموعة تتراوح بين 0 و 1.1 في المائة.
هناك شيء آخر حول جبنة مونستر وهو أن  1.5 أوقية تحتوي تقريبا نفس الكمية من الكالسيوم الموجودة في كأس كامل من الحليب.

جبنة كوارك:

وتحتوي على قوام يشبه الزبادي اليوناني، وتحتوي على نسبة عالية من البروتين وسعراتها الحرارية ليست مرتفعة جداً، ولدى هذه الجبنة طعم حامض خفيف ويمكن تناولها مع الفواكه الطازجة كما الزبادي.

جبنة غودا:

هي نوع من أنواع الجبن الأصفر الهولندي وهي من الأجبان التي تساعد في الحفاظ على صحة العظام ، وتحتوي جبنة غودا على  76 ميكروجرام من فيتامين k  وهي نسبة جيدة للحصول على النسبة اليومية اللازمة للجسم.

جبنة ريكوتا:

فيتامين (د) هو عنصر غذائي مهم للجسم ولصحته. وتحتوي جبنة  ريكوتا حوالي خمسة أضعاف فيتامين (د) عن أنواع الجبن الأخرى ، لذلك عندما تقوم بإضافته إلى اللازانيا أو الفطائر فإن ذلك أمر رائع لصحتك وصحة عائلتك.

جبن القريش:

أول فائدة للجبن القريش هي بروتينات الكازين، والتي هي نفس النوع من البروتينات الموجودة في الدجاج والأسماك ولحم البقر.
فهي مثالية لمن لايتناولوون اللحوم، هناك أشياء أخرى جيدة في جبنة القريش ، مثل الأحماض الدهنية الصحية التي تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري. وأيضاً تحتوي القريش على  فيتامينات A و B، وبما أنها أيضا منخفضة السعرات الحرارية، فهي مثالية لمن يتبعون نظاماً غذائيا لإنقاص الوزن.

جبنة الماعز:

جبنة الماعز منخفضة في السعرات الحرارية، وفيها العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية   مثل A، B، والحديد، والكالسيوم، والبوتاسيوم، ونسبة  اللاكتوز فيها قليلة ايضاً  مقارنة بجبن مصنوع من البقر، وهي سهلة الهضم ، جرب جبن الماعز مع الخبز المحمص أو سلطة السبانخ.

جبنة ريكفورد الزرقاء:

الريكفورد الأزرق، يعمل كمضاد للالتهابات ، وعلى تحسين البيئة الحمضية في الجهاز الهضمي. قد يساعد ذلك على تفسير كيفية تجنب الفرنسيين إلى حد كبير أمراض القلب والأوعية الدموية فهي جبنة فرنسية بامتياز ، الجبن الأزرق فيه خاصية سحرية أخرى ، وهي قدرته على مكافحة العدوى.

أجبان تحتوي الكثير من السعرات والدهون لا تأكل منها

جبنة ماسكربون:

ماسكاربون يحتوي على 50 في المئة دهون مايعطيها هذه السماكة وبالتالي فإن تناول ملعقة طعام واحدة من الماسكاربون، تحتوي على مايفيض عن حاجتك من الكوليسترول  وبما أن معظم الناس يحاولون خفض الكولسترول لديهم، فهذا يعني أنها ليست مناسبة لمعظم الناس.
لحسن الحظ، يمكنك استبدال ماسكاربون بالريكوتا قليل الدسم للاطباق التي اعتدت أن تستخدم فيها ماسكربون. كما أن جبنة القشدة والزبادي اليوناني هي أيضا بدائل للماسكربون.

جبن الخاروف:

إذا كنت تعتقد أن جبن الأغنام سيكون أكثر ملائمة للبيئة من جبن البقر، فأنت مخطئ. والسبب في كم الحليب الصادر من الخراف وبالتالي الجبن، فهي تستهلك الكثير لتصدر القليل من الحليب  فالاغنام أقل كفائة من الأبقار والماعز ، هذا في حال كنت تبحث عن الخيار الصحي المناسب للبيئة كما يمكن الحصول على ذات الفوائد في الأجبان الأخرى.

جبنة الشيدر:

لايمكن للكثيرين الاستغناء عن جبن الشيدر ولكن على الأقل فاليتم الاعتدال في تناوله، فهي تحتوي على كمية هائلة من الملح  أي  أن الفرد سوف يحصل عند تناول قطعة كبيرة من الشيدر على ضعف الكمية الموصى بها له، بالإضافة إلى سعراتها الحرارية العالية.

جبن غرويير:

شريحة من جبنة غرويير تحتوي على الكثير من العناصر  الجيدة - مثل البروتين والكالسيوم – ولكن فيها حوالي 117 سعرة حرارية و9 غرامات من الدهون للأوقية. وهذا يعني إذا تناولت شريحتين فقط منها سوف تحصل على 200 سعرة حرارية وهي تعادل نصف وجبة تقريبا  وبالتالي تناول 5 من شرائح فقط من جبن غرويير يعطيك مايعادل نصف حاجتك اليومية من الدهون.

جبنة فيلفيتا:

يحتوي كل 28 غرام من جبنة فيلفيتا على  80 سعرة حرارية، 50 % منها دهون أيضا تحتوي على  6  غرامات من الدهون (4 غرامات مشبعة). كما أنها عالية بشكل لا يصدق من اللاكتوز، مما يجعلها مشكلة ليس فقط لأولئك الذين لديهم حساسية من اللاكتوز ، ففي حين أن الحليب يحتوي على ما بين 3.7 و 4.8 في المئة من اللاكتوز، فيلفيتا لديها نسبة كبيرة تصل إلى  9.3 في المئة.

جبنة الليمبورغر:

المضحك المبكي أن جبنة الليميورغر مثالية لإبعاد البعوض عنك فرائحتها السيئة النفاذة سوف تجذب البعوض والذباب بسهولة وقد وجد الباحثون أن البكتيريا التي تحول الليمبورجر إلى ماهي عليه هي ذات البكتيريا التي تنمو على القدمين وتسبب رائحة كريهة ويتم تغذية الجبنة بالماء لتصل إلى تلك المرحلة تماماً كما تتغى البكتيريا على تعرق القدم أما إذا كان ذلك لايشكل عبئاً لديك فتناولها.

جبنة كويسكو فريسكو:

كويسو فريسكو هو جزء أساسي من المطبخ المكسيكي، ولكن هناك جانب خطير في هذا الجبن وهو الليستيريا. وتقول مجلة "فود سافيتي نيوز" أن "فريسكو" على وجه الخصوص قد ارتبطت بسلسلة من حالات التسمم الغذائي. حتى المنشآت التجارية الكبيرة التي لديها سجلات نظيفة في مجال الصحة والسلامة قد تلوث منتجها، ويقول مفتشو الصحة أيضا أن هذا النوع من الجبن يلتقط الملوثات  بسهولة حتى لو كان في الثلاجة ويوصى بعدم السماح به للأطفال والحوامل لتجنب الإصابة بالليستريا فقد تكون قاتلة أو تسبب الإجهاض.