أسباب فشل رجيم الكيتو

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 ديسمبر 2020
أسباب فشل رجيم الكيتو
مقالات ذات صلة
الهرم الغذائي
الوجبات الخفيفة فخ يزيد الوزن تعرفي على العادات الخاطئة التابعة لها
10 أسباب لزيادة وزنك بشكل مفاجئ

يعتبر رجيم الكيتو أحد أنظمة الرجيم التي لاقت رواجاً واسعاً خلال الفترة الأخيرة، وهذا بفضل النتائج المبهرة التي يقدمها، ولأنه في كثير من الأحيان قد لا ينجح بسبب سوء في طريقة تطبيقه منكِ، فسنعرفك على أسباب فشل رجيم الكيتو.

رجيم الكيتو

يستخدم الجسم مصدر الطاقة المتاح بسهولة، هذا هو الجلوكوز (السكر) المحول من الكربوهيدرات، في حال الحد بشكل كبير من استهلاك الكربوهيدرات واستبدالها بالدهون فسيضطر الجسم في النهاية إلى استخدام الدهون من الطعام أو المخزنة كطاقة بدلاً من ذلك، تسمى هذه العملية "الكيتوزية".

تشمل الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات وعالية الدهون كالأفوكادو، اللحوم، الأسماك، البيض، الجبن والقشدة، الزيت، الزبدة، المكسرات والبذور، ولكن لا يجب أن تكون جميع المكونات غنية بالدهون، وغالباً ما يتم تضمين الخضار الورقية والتوت مع تجنب القمح، الحبوب، البطاطا، الذرة، البقوليات، الفاصولياء، الحليب، معظم  أنواع الفاكهة والسكر.

في نظام الكيتو يمكن تناول 20-50 جراماً من الكربوهيدرات كحد أقصى يومياً لشخص يتناول 2000 سعر حراري يومياً.

أسباب فشل رجيم الكيتو

الأسباب التي تجعل خطة الكيتو تفشل في كثير من الأحيان تشمل ما يلي:

  • عدم الاستعداد لرجيم الكيتو

نظام الكيتو الغذائي مختلف عن أي نظام غذائي آخر جربتيه تقريباً، هذا هو السبب في أن اتباع أسلوب الأكل دون استراتيجيات وخطط وأفكار مفيدة لتسهيل قرارات الطعام اليومية يمكن أن يأتي بنتائج عكسية.

فالكيتو دايت عملية أكثر بكثير من مجرد الاستغناء عن الخبز والمعكرونة، يتطلب الأمر تخطيط وتتبع كمية الكربوهيدرات التي تتناولينها.

  • تناول الكثير من البروتين

إذا كنتِ من محبات اللحوم فستعتبرين نظام الكيتو مثالي لكِ، إذ أنه يُسمح لكِ بتناول شرائح اللحم، البرغر، اللحم المشوي، اللحم المقلي والنقانق، وكلها أطعمة معتمدة من الكيتو يمكن أن يكون الإفراط في تناولها أمراً سيئاً. خلافاً للاعتقاد الشائع، فإن نظام الكيتو ليس نظاماً غذائياً عالي البروتين، يجب أن يشكل البروتين من 15 إلى 30 بالمائة فقط من السعرات الحرارية اليومية، وإلا سيتوقف إنتاج الكيتون.

في الأسابيع القليلة الأولى من نظام كيتو الغذائي، من الطبيعي فقدان بضع الكيلو غرامات بسرعة، هذه دفعة معنوية كبيرة وحافز للاستمرار، ومع ذلك قد تجدين وزنك متوقفاً في مكانه إذا لم تكوني في الحالة الكيتونية وتتناولين الكثير من الطعام.

  • تناول سعرات حرارية قليلة جداً

يبدو وكأنه تناقض، يمثل تناول الطعام الفائض عن الحد اليومي مشكلة لمحيط الخصر، كما أن تناول الطعام بشكل أقل من النطاق اليومي يمكن أن يكون مزعجاً أيضاً، كما تعلمي فإن نظام الكيتو رائع في القضاء فعلياً على تقلبات السكر في الدم والرغبة الشديدة في تناول الطعام.

  • تناول أطعمة الكيتو بشكل مبالغ فيه

مع اكتساب نظام الكيتو شعبية كبيرة، تزداد الرغبة في تناول المنتجات المعتمدة من الكيتو بما في ذلك الوجبات الخفيفة وبدائل الحلويات، وقد يكون هذا أحد أكبر أسباب فشل الكثيرات في اتباع نظام كيتو الغذائي.

  • تناول نسبة أقل من الدهون

تتمحور حمية الكيتو حول حرق دهون الجسم للحصول على الوقود وإجباره على التوقف عن الاعتماد على الكربوهيدرات، وإذا أخفقتِ في تحقيق هدفك لعدة أيام أو أسابيع فستلاحظين أن وزنك ثابت.

  • عدم الموازنة بين المغذيات

خلال اتباعك حمية الكيتو قد تتناولين منتجات حيوانية غنية بالدهون ولا تعطِ الأولوية لتناول الخضار الورقية الخضراء وغيرها من الأطعمة النباتية الغنية بالمغذيات وهذا خطأ شائع بشكل كبير.

  • التخلي عن الخضار

ينصح خبراء التغذية بتناول الكثير من الخضروات منخفضة الكربوهيدرات مثل البروكلي، الخضراوات الورقية، الهليون والفلفل لأنها مصدر للفيتامينات الأساسية، المعادن، الألياف ومضادات الأكسدة.

  • عدم كمية كافية من الماء

الماء مهم لأي شخص بغض النظر عن طريقة تناول الطعام، لكنه مهم بشكل خاص لمن يتبعون نظام الكيتو ويجب تناول كميات كبيرة منه وتعويض النقص في أمور أخرى. 

نصائح لنجاح رجيم الكيتو

بالنسبة لطرق نجاح الكيتو، فإنها تتضمن ما يلي:

  • تقسيم الوجبات في نظام الكيتو

قومي بتقسيم الوجبات الخفيفة خلال يومك بحيث تنتمي لطعام الكيتو ولا تحمل الكم الكبير من السعرات الحرارية والدهون لتتمتعي بأكبر قدر ممكن من الوجبات الصغيرة خلال اليوم وتحصلين على الطاقة مع الشعور بالشبع في وقت واحد.

  • إنشاء قائمة بالأطعمة المفضلة

عندما تشعرين بالجوع والتوتر بسبب الجوع، فإن عقلك سوف يرسم بلا شك فراغاً، إذا كانت لديكِ قائمة بالوجبات الخفيفة المعتمدة في نظام الكيتو فسيكون من الأسهل بكثير الحصول على وجبة خفيفة ومرضية.

  • الاحتفاظ بالوجبات معبأة في علب

الوجبات المحضرة مسبقاً هو الطريق للنجاح مع نمط حياتك الصحي، كما أن وجود مجموعة مخصصة من الحاويات البلاستيكية  أو الزجاجية لوجبات الكيتو الخاصة بك سيجعل حياتك أسهل بكثير.

  • تناول الشاي الأخضر بدلاً من القهوة

الشاي الأخضر يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقلل الالتهاب بشكل طبيعي ويحتوي على حوالي ثلث كمية الكافيين مقارنة بفنجان من القهوة. هناك العديد من النكهات والخلطات المختلفة للحصول على كوب شاي أخضر مثالي لكِ.

  • الاحتفاظ بدفتر يوميات للطعام

عندما تريدين تغيير عادة ما فتتبعيها لمدة 30 يوما، يمكن أن يساعدك تتبع ما تأكلينه، عدد مرات ممارسة الرياضة وحتى حالتك المزاجية على مدار اليوم على الوصول إلى الهدف المرجو.

  • الماء الساخن مع الليمون

تأثيرات التخلص من السموم التي يحتويها كوب ماء الليمون الساخن على الكبد تتناسب تمامًا مع نظام كيتو الغذائي، فبدلاً من تناول القهوة في الصباح تناولي كوباً من الماء الساخن مع ربع ليمونة معصورة.

  • الالتزام بنظام الكيتو

تعهدي لنفسك بأنك ستلتزمين بالخطة لمدة X من الأيام، ودعي الهدف الذي تريدين تحقيقه أمام عينيكِ دوماً، وبكل تأكيد ستصلين له خلال فترة زمنية ليست بالطويلة.