احذر القلق والتوتر يضعف جهازك المناعى ويصيبه بالأمراض

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 ديسمبر 2020
احذر القلق والتوتر يضعف جهازك المناعى ويصيبه بالأمراض
مقالات ذات صلة
تعلمي كيفية زراعة حديقة الشاي العشبية داخل منزلك لتقوية المناعة
فيروس نيباه: هل هو الوباء العالمي المحتمل؟
طريقة الصحيحة لتنظيف وتعقيم الكمامة القماشية

يعيش الإنسان يوميًا في قلق وتوتر زائد وذلك بسبب  انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، حيث يتسبب هذا القلق في إضعاف جهاز المناعة الذي هو بمثابة خط الدفاع الأول والحصن الواقي للجسم ضد الفيروسات والبكتيريا.

فحينما يتعرض الشخص إلى شعور القلق والتوتر يؤثر بشكل مباشر على جهاز المناعة ويجعله غير قادر على مجابهة الفيروسات والأمراض والاوبئة ، حيث تشير أغلب الدراسات الحديثة أن المرضى الذين يملكون أفكاراً سلبية حول مرضهم تكون نسبة شفائهم قليلة.

التوتر و القلق يصيب الإنسان بكثير من الأمراض

بالتوتر والقلق يصيبان الإنسان بالأرق والنوم المتقطع، مما يؤثر بشكل مباشرة على الجهاز المناعي، الذي يترتب عليه إصابة الإنسان بضغط الدم واضطراب في ضربات القلب وأحيانا تصل الحال إلى أمراض القلب وتصلب الشرايين والذبحة الصدرية.

ولم يكتفي اضعاف المناعة بما ذكر فقط بل يؤثر على الجهاز الهضمى ويتسبب في اضطرابات القولون، حتى في بعض الأحيان يصل إلى قرح في المعدة، هذا بالإضافة إلى اصابة  الإنسان في بعض الأوقات بالصداع والشعور بالدوار وطنين في الأذن وضيق في التنفس وشلل في التفكير وآلام في الرقبة والظهر.

كما أن التوتر والقلق والضغط النفسى له تأثير واضح على الجلد حيث يصيب الإنسان ببقع زرقاء أو هرش أو حبوب الشباب، وفي بعض الأحيان يتفاقم المرض ويصيب الإنسان بمرض الصدفية الذي يصعب علاجه في بعض الأحيان.

تناول الفيتامينات والابتعاد عن الجلوس وحيدًا

لذلك ينصح الكثير من الأطباء بالابتعاد تماما عن القلق والتوتر وضرورة الحرص على تناول المزيد من  الأطعمة الغنية بالمعادن ومضادات الأكسدة والفيتامينات خصوصاً فيتامينات (ج ود وأ والأوميجا 3 ) ، كما لابد من الحرص على تناول المياه بكميات مناسبة طوال اليوم، بالاضافة إلى تناول عصير البرتقال والليمون لزيادة قوة الجهاز المناعى، والبعد عن المشروبات الغازية لأنها تزيد من القلق والتوتر.

ونصح الكثير من الأطباء بضرورة عدم الجلوس وحيدًا  حيث التواجد والجلوس وسط جماعات وعدم التحدث فيما يسبب القلق أو يكون سببا في التوتر، والتحدث فيما يسعدك ويقلل من التوتر.

كما لابد من النظر إلى المستقبل والتنبؤ  بان القدم خير وأفضل ، ولابد من الالتزام بممارسة الرياضة قبل النوم مباشرة تجعل الإنسان ينام بشكل صحى دون أرق أو تقطع في النوم.

كما لابد أن يعى الإنسان أنه عليه أن يحصل على قسط من الراحة أثناء العمل لساعات طويلة، وممارسة تمارين الاسترخاء المتمثلة في أخذ شهيق عميق وزفير بطيء، مع إغماض العينين وتخيل مناطق محببة مناظر الطبيعة أو شخصية تحبها تكون مصدر بهجتك.

مشروبات تقوي جهاز المناعة

من بين المشروبات التي تقوي المناعة القرفة والجنزبيل، ويمكن وضعهم معا كمزيج، بالإضافة إلى مشروب الينسون والمورينجا والنعناع والشاي والكاكاو، إلى جانب تناول العصائر الطبيعية، والتي يُفضل تناولها بدون تسخين أو تبريد، فتكون درجة حرارتها الطبيعية عند عصرها مثل عصير الجزر والطماطم والليمون والبرتقال والجوافة والرمان.

المشروبات الغازية تزيد من التوتر

كما نصح الكثير من الأطباء بضرورة الابتعاد عن تناول مشروب المياه الغازية بأنواعها المختلفة، حيث أنها تصيب الانسان بالتوتر كما انه غير مفيد المناعة والجسم، ولابد من تناول ملعقة صغيرة من عسل نحل صباحا، وأخرى من زيت زيتون قبل وجبة الغداء، وكوب عصير برتقال يوميا، وآخر حليب يوميا، وأخيرا الإكثار من شرب المياه.

والحرص على ضرورة تناول طبق السلطة الخضراء الذي يضم الجزر والفلفل الألوان والجرجير والسلق والخيار والطماطم، بالإضافة إلى عصير ليمون، وتناول ملعقة بذور الكتان مع كوب زبادي مساءً يوميا، بالإضافة إلى تناول الأسماك مثل الماكريل والتونة والسردين والدراك والسلمون.

نبات الرمان مضاد للميكروب وغني بالفيتامين

ويعد نبات الرمان مضادا للميكروبات، وغني بفيتامين "سي"، فضلا عن الكثير من العناصر الغذائية الأخرى التي تقوي جهاز المناعة، كما أن البطاطا بلونها البرتقالي، نتيجة أنها غنية بعنصر "بيتا كاروتين"، أحد العناصر المضادة للأكسدة الطبيعة التي تحول إلى فيتامين "أ"، الذي يرتبط نقصه بضعف جهاز المناعة، لذا ينصح بتناول البطاطا.

كما يجب تناول الثوم  بشكل يومي، والذي قد يقلل من فعالية أعراض الانفلونزا والبرد، وفقا لدراسات علمية، كما أنه يحتوي على مركب يسمى "الأليسين"، الذي يتكون عندما يمضغ الثوم، وهو في الواقع يدعم جهاز المناعة بشدة.