اكتشفي تأثير صبغ الشعر أثناء الحمل على الجنين

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 أبريل 2014 آخر تحديث: الأربعاء، 14 يوليو 2021
مقالات ذات صلة
أنواع صبغات الشعر وتأثيرها على الشعر
صبغ الشعر خلال فترة الحمل
هل تعرفين صبغات الشعر الطبيعية من الخضروات؟ اكتشفي فوائدها المذهلة

يُعطي لون الشعر الطبيعي جمالًا وتميزًا خاصًا للمرأة، ولكن ترغب بعض السيدات أحيانًا بصبغ شعرهن لسبب ما، إمّا لكسر الملل، أو الروتين، أو التجديد مثلًا، ثمّ يُقررن بعد ذلك  الحمل والإنجاب، وتتساءَل مُعظم السيدات عن مدى تأثير الصبغ على شعر الحامل في فترة الحمل؟ وهل حقًا يؤثر صبغ شعر الحامل على الجنين؟ سنتعرف سويًا في هذا المقال على إجاباتٍ لهذه التساؤلات، ومعلوماتٍ حول أضرار صبغة الشعر على المرأة الحامل، بالإضافة إلى نصائح قبل استخدام الصبغة للحامل.

صبغ الشعر والحمل

تختلف الدراسات العلمية الحديثة في مدى التأثير المباشر لصبغات الشعر المكونة من المواد الكيميائية على صحة الجنين أثناء فترة حمل الأم، فهناك من يؤكد تأثيرها على صحة الجنين أو إصابته بتشوهات خلقية أو تأثيرات صحية بسيطة، وهناك دراسات تنفي ذلك، بالرغم أن جميع الدراسات تنصح المرأة الحامل بعدم استخدام تلك الصبغات فترة الحمل، خصوصاً في الأشهر الأولى للحمل؛ لما لها من تأثيرات سلبية على الأم الحامل كونها تتضمن مواد كيمائية، أو حتى ما يسببه ذلك من تأثر للجنين بشكل أو بآخر، وهنا نستعرض أهم خلاصة تلك الدراسات واختلافها:

وفقاً للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد، فإن صبغات الشعر على الأرجح آمنة للاستخدام خلال فترة الحمل، حيث إنه يتم امتصاص جزء بسيط من المواد الكيميائية الموجودة بالصبغة من خلال الجلد، لكن يُنصح بتجنب استخدام الصبغة خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل، حيث أن بعض الصبغات تُصدر أبخرة، واستنشاق هذه الأبخرة يمكن أن يكون ضار على الجنين، وتحتوي أيضاً بعض الصبغات على غاز الأمونيا الذى يُصدر أبخرة كيميائية قوية.
 
 
بحسب بعض الدراسات الأخرى، فإن استعمال المواد الكيميائية أثناء الأشهر الأولى في الحمل قد يشكل خطراً على الحامل ويعرضها للإجهاض، أو زيادة الغثيان والقيء والدوخة، حيث أن الأدوية المستعملة في الصبغة لها رائحة نفاذة قد تشعر الحامل بالدوخة الشديدة بسببها، وتؤدي إلى هبوط في الضغط. وهناك بعض الدراسات التي تؤكد أن أدوية الصبغة للشعر ربما تسبب نزيفاً للحامل، وبعض الدراسات تنفي ذلك وتقول إنه لا تأثير لها.

يُعرف أن جسم المرأة يتعرض إلى الكثير من التغييرات خلال فترة الحمل، و تطال تلك التغييرات فروة رأسها إذ يصبح شعرها ضعيفا وسريع التساقط، وتقول بعض الدراسات في هذا السياق أن الصباغة قد لا تضر فقط بشعر الحوامل، ولكن قد تؤدي كذلك الجنين الذي من الممكن أن يتأثر بالمواد الكيماوية التي تحتوي عليها الصباغات، فكبد الجنين و كليتيه تكونان غير ناضجتين لذلك لن يتمكن جسمه من حماية نفسه من السموم التي ستكون الصبغة مصدرا لها.

وتشير دراسة إلى أن مظهر الشعر المصبوغ قد يسبب بعض القلق، لأن التغيرات الهرمونية قد تؤدي إلى تفاعل الشعر بطريقة مختلفة أثناء الحمل، مما يترك لوناً غير مُحبب، ومن المهم أن تشعر النساء الحوامل بالثقة في النفس خلال فترة الحمل، وعليكِ أيتها الأم التفكير في المسألة، سواء أكان القيام بتلوين شعركِ يجعلك تشعرين بالإرتياح، أو يسبب لكِ قلقاً، فمن الأفضل تجنبه طوال فترة الحمل.

ينصح الخبراء في دراستهمفي اللجوء إلى بدائل أخرى عن الصباغة الكاملة، مثل تفتيح لون بعض الخصلات المعروف بالـ "هاي لايتنغ"، أو صنفرة الشعر، إذ يقوم جسمك بامتصاص مواد التلوين من خلال البشرة "فروة الرأس"، وليس من خلال أطراف الشعر، لذلك، فإن أية عملية صباغة، مثل تلوين بعض الخصلات التي تقلل من ملامسة المواد الكيميائية مباشرة لفروة الرأس، تخفف بدورها من التعرض للمركبات التي تحتويها الصبغة، كما يوصى باستعمال الصبغات النباتية كبديل جيد للمركبات الكيميائية الاصطناعية أُثناء الحمل، مثل الحناء التي تعدّ آمنة تماماً بالرغم من أنها لا تلقَ استحسان جميع النساء في التدرجات اللونية التي تضفيها على الشعر.

هل يؤثر صبغ شعر الحامل  على الجنين؟

تَعددت التساؤلات حول هذا الموضوع، وتتردد الكثير من النساء بأخذ قرار صبغ الشعر أثناء الحمل؛ خوفًا على صحة جنينها وصحتها على حدٍ سواء، و هل يؤثر صبغ شعر الحامل على الجنين؟ في الحقيقة أن الإجابة على هذا السؤال قد اختلفت من دراسة لأخرى، ولكن اجتمعت الأراء على أنه وبالرغم من أمان الصبغة على الحامل، إلا أنه لا بُد من الإنتظار حتى مرور الثلث الأول من الحمل، والبدأ بالشهر الرابع، إذ تُعتبر الشهور الثلاث الأولى مراحل هامّة وأساسية في تكوين الجنين، بالإضافة إلى ضُعف صحة الحامل وحساسيتها العالية في تلك الفترة. [1]

تأثير الصبغ على شعر الحامل في فترة الحمل

تَمنح الصبغة شعركِ جمالًا وتميّزًا، إلا أنه يوجد لهذا الجمال والتميّز ضريبة ستدفعينها لاحقًا، فمن الطبيعي وجود تأثير للصبغ على شعر الحامل في فترة الحمل، إذ تحتوي مُستحضرات صبغ الشعر والتي تٌحدث كل هذا التغيير في شعركِ بوقتٍ قصير على مواد كيميائية قد تُلحق الضرر بشعركِ فيما بعد، ويُمكن أن تؤدي الأمونيا والبيروكسيد الموجودان في الصبغة إلى تساقط الشعر، وتقصف الأطراف، وضعف الشعر وفقدانه للمعانه وبريقه. [2]

أضرار صبغة الشعر على المرأة الحامل

بيّنت الدراسات والأبحاث حول أضرار صبغة الشعر على المرأة الحامل، أن هذه الأضرار قد تكون نادرة الحدوث، ولكن لا بُد من حدوثها في بعض الأحيان، ومنها ما يأتي:

  1. ردود فعل تحسسية على البشرة وفروة رأسكِ، مثل التهاب محيط العينين والأذنين، والتهاب وفروة الرأس، وتحسس الوجه.
  2. مشاكل الجهاز التنفسي، قد تؤدي الأبخرة السامّة المنبعثة من المواد الكيميائية الموجودة في الأصباغ إلى مشاكل في الجهاز التنفسي، ولا سيما أولئك اللائي يعانين مُسبقًا من أمراض في الجهاز التنفسي، فإن أضرارها ستكون أكبر في هذه الحالة، وتشمل هذه المضاعفات السعال، وصعوبة التنفس وضيق الصدر.
  3. زيادة فُرصة الإصابة بسرطانات وأمراض الجلد. [3]

نصائح قبل استخدام الصبغة للحامل

سَنُقدم إليكِ فيما يأتي سيدتي بعضًا من النصائح الهامّة والتي يُفضل اتباعها في حال رغبتكِ باستخدام الصبغة على شعركِ:

  1. يُنصح بالانتظار حتى مُرور 3 أشهر أو أكثر، أي الثلث الأول قبل استخدام أي من أصباغ الشعر، فالشعر في هذه الفترة يكون أكثر عرضة للتلف والتقصف، وستحتاجين إلى قصّه بشكلٍ دوري، بالإضافة إلى أن صحة الجنين في هذه الفترة قد تكون شديدة الحساسية.
  2. استخدام مستحضرات شعر بديلة عن الصبغة، إذ تُلامس الصبغة فروة الرأس ومن الممكن أن تتسرب الكيميائيات إلى جسدك وإلى الجنين عبرها، ويُمكنكِ الإستعانة بالأصباغ التي تكون مُخصصة لأطراف شعركِ ولا تُلامس فروة الرأس، على سبيل المثال "الهايلايت".
  3. الإستعانة بصبغات شعر طبيعية خالية من المواد الكيميائية والأمونيا، ومن أشهر هذه الصبغات الحناء، والتي تشتهر بفوائد لا حصر لها لصحة الشعر، بالإضافة إلى لونها الجذّاب.
  4. يُفضل تطبيق الصبغة على الشعر في مكان جيد التهوية؛ إذ تُطلق الصبغة أبخرة وغازاتٍ سامّة، وقد يؤثر استنشاقها سلبًا على صحة الحامل والجنين.
  5. يُنصح بارتداء القفازات أثناء عملية الصبغ، فهذا يُقلل من ملامسة الصبغة للجلد وامتصاصه لها.
  6. عدم ترك الصبغة على الشعر أكثر من الوقت المحدد على العبوة، وغسلها جيدًا بعد مرور الوقت.

ذكرنا فيما سبق نصائح قبل استخدام الصبغة للحامل والتي يُفضل اتباعها حِرصًا منا على صحة المرأة الحامل وجنينها، وتجنبًا لحصول أي مضاعفاتٍ جانبية. [4]

تعرفنا وإياكِ سيدتي في هذا المقال على معلوماتٍ حول تأثير صبغ الشعر أثناء الحمل على الجنين، ومدى تأثير الصبغ على شعر الحامل في فترة الحمل، بالإضافة إلى أضرار صبغة الشعر على المرأة الحامل، كما قدمنا إليكم عدة نصائح قبل استخدام الصبغة للحامل، آملين أن تكوني قد حصلتي على معلوماتٍ عادت عليكِ بالنفع والفائدة.

  1. "مقال: hair-dye" ، منشور على موقع: whattoexpect.com
  2. "مقال: Check Out These Side Effects Of Applying Hair Dyes" ، منشور على موقع: onlymyhealth.com
  3. "مقال: WHAT ARE THE SIDE EFFECTS OF HAIR COLOR?" ، منشور على موقع: advancedhairstudioindia.com
  4. "مقال: Is It Safe to Dye My Hair While Pregnant?" ، منشور على موقع: healthline.com