الشد العضلي وتشنج الساقين أثناء الحمل: المشكلة والحل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 يناير 2019
الشد العضلي وتشنج الساقين أثناء الحمل
مقالات ذات صلة
طرق تنظيف رضعات الطفل
قصص أطفال عمر سنتين
تكتلات الثدي خلال الرضاعة الطبيعية

كثيراً ما تُصاب النساء بالشد العضلي وتشنج الساقين أثناء الحمل نتيجة للثقل الحاصل بسبب حجم الجنين وزيادة الوزن بهذه الفترة، إلا أن التخلص من هذا الألم ليس أمراً صعباً ويتحقق بالخطوات التالية:

أعراض الشد العضلي وتشنج الساقين أثناء الحمل:

  • الألم هو المؤشر الأول لحدوث تشنجات في الساقين وحالات من الشد العضلي. حيث تشعرين بما يشبه تمزق العضلة عند محاولتكِ التحرك.
  • صعوبة الحركة هي النقطة الثانية الأبرز في مشاكل التشنج العضلي؛ إذ يستعصي في مرات كثيرة أن تمارسي الحركة بشكل اعتيادي.

أسباب الشد العضلي وتشنج الساقين أثناء الحمل:

  • ثقل الوزن هو المسبّب الأبرز. لذا، يجدر بالحامل الانتباه لوزنها أثناء الحمل.
  • نقص ببعض المعادن، مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم.
  • الجفاف وقلة السوائل.
  • النوم بطريقة غير صحيحة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مفرط، دون مراعاة الوزن الزائد لدى الحامل.
  • انتعال أحذية الكعب العالي بشكل مفرط.

تشنج الساقين أثناء الحمل

علاج تشنج الساقين أثناء الحمل:

احذري من استخدام الأدوية المرخية للعضلات دون استشارة الطبيب، سواءً كانت على شكل حبوب أو مراهم، وطبقي ما يلي:

  • اشربي ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً.
  • تناولي المكملات الغذائية مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم.
  • انتعلي الأحذية المنبسطة أو الرياضية المريحة.
  • اخضعي لجلسات المساج للمناطق المتشنجة بالزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت الأفوكادو.

الشد العضلي أثناء الحمل

الوقاية من الشد العضلي أثناء الحمل:

  • راقبي زيادة وزنكِ أثناء الحمل، واحرصي على السيطرة عليها.
  • انتعلي الأحذية المريحة والصحية.
  • مارسي التمارين الرياضية السهلة.
  • تجنبي إرهاق جسدكِ بكثير من الأنشطة التي تستلزم حركات سريعة وقوية.
  • ارتدي الملابس المريحة.
  • حافظي على تناول الأطعمة الصحية الغنية بالمعادن.
  • اشربي الكثير من السوائل لتحفظي جسمكِ من الجفاف.