بجائزة فاتن حمامة: مهرجان القاهرة السينمائي يعلن تكريم منى زكي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020
بجائزة فاتن حمامة: مهرجان القاهرة السينمائي يعلن تكريم منى زكي
مقالات ذات صلة
بعد أزمة فستانها المثير.. رانيا يوسف في جلسة تصوير من داخل حمام سباحة!
رانيا يوسف تعلق على أزمة إطلالتها الجريئة في ختام القاهرة السينمائي
سما المصري تنتقد الظهور المثير لرانيا يوسف في ختام "القاهرة السينمائي"

أعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في دورته الـ42 عن تكريم النجمة منى زكي بجائزة فاتن حمامة، وذلك تقديراً لمسيرتها الفنية الحافلة بأعمال سينمائية بارزة.

وقال محمد حفظي، رئيس المهرجان: "منى زكي هي نجمة جيلها بامتياز، والنموذج المثالي لصورة المرأة في السينما المصرية. استطاعت باختياراتها الذكية أن تحقق المعادلة وتجمع بين القيمة الفنية والجماهيرية، دون أن تنجر لتقديم أعمال لمجرد التواجد، فهي دائما تعرف متى تقول لا، ولذلك تحتفظ ببريقها ونجوميتها بالإضافة إلى احترام وتقدير الجمهور حتى إذا غابت بعض الوقت".

من جانبها علقت منى زكي قائلة إنها تشعر بالفخر والسعادة والامتنان لكل مجهود بذلته طوال سنوات عملها بالفن، ولكل زميل ومخرج وكاتب وعامل في هذه المهنة كان سببا في هذه اللحظة التي لن تنسى.

مهرجان القاهرة السينمائي الـ42

كان مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، أعلن عن تعديل موعد إقامة الدورة 42، لتقام في الفترة من 2 إلى 10 ديسمبر 2020، وذلك لضمان تقديم دورة أكثر أماناً ونجاحاً، وفق الإجراءات والتدابير الصحية التي تقرها الحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية.

طبقا لمواعيد المهرجان الجديدة، سيتم تنظيم النسخة الثالثة لمنصة "أيام القاهرة لصناعة السينما" خلال الفترة من 4 إلى 7 ديسمبر، على أن تقام فعاليات "ملتقى القاهرة السينمائي" ما بين 5 و7 من الشهر نفسه.

برنامج مهرجان القاهرة السينمائي

قال محمد حفظي، رئيس المهرجان، إن فريق "القاهرة السينمائي" سعيد ومتحمس لتقديم برنامج فني متميز في الدورة 42، إلى جانب إقامة "أيام القاهرة لصناعة السينما" لتقوم بدورها في دعم الصناعة التي تواجه تحديات وصعوبات فرضها فيروس كورونا على أنحاء العالم، مؤكدا أنه على مدار الفترة الماضية لم يفقد الأمل في أن المهرجان سيقام هذا العام كاملا بصورته المعتادة، خاصة بعد نجاح عدد من المهرجانات السينمائية الكبرى مؤخرا في تنظيم دورات آمنة صحيا ومتميزة فنيا مثل (فينسيا، وتورنتو، وسان سيباستيان)، وهو ما زاد من الثقة في قدرة صناعة المهرجانات، على مواصلة رسالتها في نشر الوعي والثقافة.

وأكد المدير التنفيذي للمهرجان عمر قاسم، إن هناك نظام صارم سيتم تطبيقه من قبل فريق متخصص خلال فعاليات الدورة 42، لضمان التزام جميع الحاضرين بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعى وارتداء الكمامات خاصة فى الأماكن المغلقة كقاعات دار الأوبرا المصرية (حيث تقام معظم الفعاليات)، وقياس الحرارة، وكذلك تعقيم جميع السينمات والقاعات عقب كل عرض، والفحص الطبى الشامل بشكل يومى لجميع القائمين على المهرجان والضيوف، كما أعلن أيضا عن إقامة مراسم الافتتاح والختام فى أماكن مفتوحة.