بعد إصابة الأمير ويليام بفيروس كورونا .. هذه الحالة الصحية لعائلته

  • تاريخ النشر: الخميس، 05 نوفمبر 2020
بعد إصابة الأمير ويليام بفيروس كورونا .. هذه الحالة الصحية لعائلته
مقالات ذات صلة
للمرة الأولى الملكة إليزابيث بالكمامة منذ انتشار فيروس كورونا
الأمير ويليام أصيب بفيروس كورونا في إبريل الماضي
الأمير ويليام أصيب بفيروس كورونا في إبريل الماضي

انتشرت تقارير قبل أيام قليلة تؤكد إصابة ولي العهد الثاني للعرش البريطاني الأمير ويليام بفيروس كورونا في إبريل/ نيسان الماضي.
وبعد انتشار الخبر والتاكد منه تساءل البريطانيون إن كان الأمير قد نقل العدوى لزوجته الدوقة كيت ميدلتون وأولادهم الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس.
وخرجت مصادرلتكشف لمجلة Daily Express أن دوقة كامبريدج وأطفالها كانوا بعيد عن الخطر حيث انفصلوا في الإقامة في وقت إصابة الأمير، إلى أن أصبح بحالة جيدة وشفي تماماً.
والجدير بالذكر أن تلك الأنباء خرجت من مقربين من العائلة الملكية، وكشفوا أن الأمير قد خضع للعلاج تحت إشراف أطباء القصر وقضى فترة العزل في منزلهم Anmer Hall .
وقد شارك في عدد من المهام هناك، حيث قام بعدد من اللقاءات عبر ما يُعرف بالمكالمات المرئية.
وقد اختار الأمير أن يبقى الأمر سرياً، حتى لا يُثير القلق والتوتر بين الشعب البريطاني، خاصة بعد إصابة والده ولي العهد الأمير تشارلز بالفيروس في نفس الوقت تقريباً.

بعد إصابة الأمير ويليام بفيروس كورونا .. هذه الحالة الصحية لعائلته
ويبدو أن أمر إصابة الأمير ويليام إن أعلن لقلق الشعب البريطاني على حالة الملكة إليزابيث الثانية كما حدث بعد إصابة نجلها ما دفع المتحدث باسم قصر بكنغهام الخروج بتصريح.
وجاء خلاله بأن الملكة إليزابيث بحالة صحية جيدة، وتلتزم بجميع التوصيات الصحية، وتمكث بمقرها في قصر وندسور مع زوجها الأمير فيليب مع عدد قليل من الموظفين.
وهناك عدد من رؤساء وملوك بالعالم أصيبوا بالفيروس منهم الرئيس دونالد ترامب، وأمير موناكوألبرت، ورئيس البرازيل جايير بولسونارو، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.