حلا شيحة تتخلى عن تامر حسني وتصرفاتها تشير للاعتزال

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 يونيو 2021
حلا شيحة تتخلى عن تامر حسني وتصرفاتها تشير للاعتزال
مقالات ذات صلة
حقيقة أجر حلا شيحة في فيلم مش أنا
حلا شيحة عن شطبها من النقابة: هنيئاً لي ولم أحصل على أجري كاملاً
مخرجة فيلم مش أنا: والد حلا شيحة اعتذر لتامر حسني

باتت تصرفات الفنانة حلا شيحة، خلال الفترة الأخيرة، لافتة للانتباه، حيث اتجهت المؤشرات والأنباء المتداولة عنها مؤخراً، تسير على الأغلب في اتجاه اعتزالها الفن مجدداً.

الأمر لم يعد مقتصراً على قلة تواصل حلا شيحة مع جمهورها عبر منصات التواصل الاجتماعي، وكانت هذه هي الوسيلة التي فضلتها حلا للتواصل مع الجمهور منذ إعلان عودتها للفن قبل عامين، ولكن الأمر تخطى ندرة ظهورها وتواصلها لعدة أمور، جعلت من يحرص على متاعبة أخبارها في حيرة من الأمر، هل ستفاجئ جمهورها بالعودة مجدداً أم ستفاجئ جمهورها بخبر اعتزالها الذي يعتقد البعض أنه أصبح وشيكاً.

حلا شيحة تحذف صورها على إنستقرام

بدأ الأمر بالتزامن مع أخبار علاقة حلا شيحة، بالباحث والمنتج معز مسعود، وقتها لم تكن هذه الأنباء مؤكدة، وقامت حلا شيحة بحذف العديد من صورها عبر حسابها على إنستقرام بصورة لفتت الأنظار.

حرصت حلا شيحة على حذف الصور التي اعتبرها وصنفها البعض تحت بند الجريئة، فالصور التي التقطتها حلا خلال فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان الدونة، وهي الدورة التي حضرتها بعد إعلان عودتها للفن بقليل، والتقطت أغلبها بفساتين مفتوحة، بالإضافة لصورها على أغلفة بعض المجلات.

بدأ الجمهور يتساءل عن سبب حذف حلا شيحة لهذه الصور، وما إن كان الحذف له علاقة بعلاقتها بمعز مسعود، وهو الأمر الذي تبينت صحته مع مرور الوقت بعد إتمام زيجتها منه.

حلا شيحة تتخلى عن تامر حسني وتصرفاتها تشير للاعتزال

علاقة حلا شيحة ومعز مسعود

منذ بداية علاقة حلا شيحة ومعز مسعود، أصبحت الفنانة تحسب لتصرفاتها ألف حساب، فلم تعد تشارك صوراً عبر إنستقرام تقريبا.

وبدأ الأمر بوصلة غزل بين الثنائي، حيث ظهر مسعود في صورة ما وهو يجلس على الأرض ويعزف على الغيتار، وكتب تعليقاً: "شكراً جزيلاً للإنسان الرائع الذي استحوذ على هذه اللحظة، أنت تعرف من أنت"، وعلقت حلا على الصورة لتسأله من التقطتها ليرد عليها أنه "شخص مميز جدا".

وبدأ الجمهور في الربط ومن ثم ترددت الأنباء حول علاقة مؤكدة بينهما، وفي هذه الأثناء حصلت حلا على الطلاق من زوجها ووالد أبنائها.

وفي فبراير من العام الجاري، تم إعلان زواج حلا شيحة ومعز مسعود وأقيم حفل الزفاف في أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، ظهرت حلا شيحة في حفل الزفاف مرتدية الحجاب في بعض الصور، وتعبيرا عن سعادتها قامت بنشر مجموعة من الصور خلال عقد القران عبر تطبيق أنستقرام وعلقت: "اليوم الحمد لله احتفلت بعقد قراني وسط أسرتي الكريمة وأسرة زوجي الكريمة.. وحبيت أشارككم لحظات فرحتنا".

حلا شيحة تتخلى عن تامر حسني وتصرفاتها تشير للاعتزال

حلا شيحة تظهر بغطاء الرأس في رمضان

تحرص عدد من الفنانات على الظهور بغطاء الرأس، خاصة أثناء إقامة الشعائر الدينية المميزة، وأبرزها شهر رمضان المبارك، وبالفعل هذا ما قامت به حلا فقد حرصت منذ فترة على الاختفاء، وفي حركة مباغتة قامت بتغيير صورتها الشخصية عبر إنستقرام، واستبدلتها بصورة تخفي فيها الكثير من خصلات شعرها.

كما ظهرت بدون مكياج حلا شيحة بغطاء رأس في أحدث ظهور: هل عادت لارتداء الحجاب بعد زواجها من معز مسعود؟.

وهذا ما جعل البعض يتساءل هل تكون هذه خطوة تدريجية في طريق عودة حلا شيحة لارتداء الحجاب مجددًا؟ أم أنها مجرد صورة التقطتها وأعجبتها ووجدتها مناسبة لشعائر الشهر الفضيل؟

وهذا ما لم تجب عنه الفترة الماضية ولكن ما أكثر من إثارة الشكوك هو تجاهلها للفنان تامر حسني.

حلا شيحة تتجاهل تامر حسني وفيلم مش أنا

منذ فترة وتحرص حلا شيحة على عدم نشر أي صور شخصية لها، ولكن ما لفت الانتباه مؤخراً هو طرح برومو وبوسترات فيلم مش أنا من بطولة الفنان تامر حسني والذي تشاركه فيه البطولة، وهو الفيلم الأول لها بعد عودتها للفن مؤخراً.

حلا شيحة تجاهلت أي أخبار عن الفيلم، ولم تشارك بصورة واحدة من العمل أو تنشر البرومو الذي من المفترض أنها كانت في انتظاره منذ سنوات كما أعلنت من قبل.

من اللافت أيضاً حذف حلا شيحة صورها الترويجية لفيلم مش أنا والتي كانت قد نشرتها من قبل عبر إنستقرام، وهو ما دفع البعض للتساؤل مجدداً هل يأتي هذا التجاهل بسبب وازع ديني جعلها تعاود التفكير في الاعتزال مرة أخرى أم أن تجاهل الترويج للفيلم نابع من خلاف خفي مع النجم تامر حسني؟، وهو الأمر غير المرجح، فمن المعروف أن تامر شخصية بعيدة عن افتعال المشاكل والأزمات في أفلامه.

حلا شيحة تتخلى عن تامر حسني وتصرفاتها تشير للاعتزال

قصة ارتداء حلا شيحة للحجاب وعودتها للفن

وابتعدت حلا شيحة عن الأضواء والتمثيل، بعد التزامها الديني وارتدائها الحجاب في عام 2007، أتبعته بزواجها من شاب يحمل الجنسية الكندية كان قد أشهر إسلامه قبل زواجهما ب 4 سنوات، ويدعى يوسف هيرسن، وأنجبت منه ابنتين هما خديجة وهنا. 

وقالت حلا شيحة إن قرار اعتزالها نهائيًا، مشيرة إلى أن ارتداءها الحجاب جاء عن قناعة شديدة، وأنها نادمة على المشاركة في بعض الأفلام، والتي تتمنى حذفها تمامًا من تاريخها. 

ثم نشطت شيحة كداعية إسلامية عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة موقع فيسبوك، وما إن ارتدت النقاب، إلا وأصبحت تهاجم كل من يخلعه، وتهاجم غير المحجبات، وتدعو لنشر ثقافة الزي المحتشم بين النساء.

ثم أعلنت حلا عودتها للفن بعد سنوات من الانقطاع وفي تصريحات لها عن الحجاب بعد ذلك قالت حلا شيحة:  "ربنا رحمن رحيم بدليل أننا نقلع الحجاب ولا يعاقبنا ويسامحنا.. ربنا بيحب الحجاب بس ده مش الأساس".

ومازالت الأسئلة مفتوحة حول القرار المستقبلي الذي ينتظره الجمهور من حلا شيحة خلال الفترة المقبلة، وما إن كانت ستعود للفن مجدداً أم أنها ستعود للاختفاء والاعتزال.