ذكرى رحيل عبد الحليم حافظ "العندليب الأسمر" الـ44 أعمال خالدة إلى الآن

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 31 مارس 2021
ذكرى رحيل عبد الحليم حافظ "العندليب الأسمر" الـ44 أعمال خالدة إلى الآن
مقالات ذات صلة
عمر الشريف في ذكرى ميلاده لقُب بـ"لورانس العرب"
صورة نادرة للملكة مصباح بنت ناصر أول ملكة على الأردن
الراحل هيثم أحمد زكي في ذكرى ميلاده "عاش ومات وحيدًا"

عبد الحليم حافظ واحد من أبرز صناع الأغاني في العالم العربي، العندليب الأسمر هو أشهر مطربي مصر والوطن العربي، تاريخ حافل من الأغاني الخالدة والمميزة التي لم تنتهي، على مر تاريخ استطاع أن يخلد اسمًا مازال يذكر إلى الآن قام بعناء ألوان مختلفة من الأغنيات ومنها الرومانسي والوطني، عاش في وجدان مستمعيه ومحبيه في عصره وظل في قلوب عشاق الرومانسية والأغاني القديمة، بالرغم من مرور سنوات واختلاف الأجيال إلا أن الجميع اتفق على أغاني وصوت عبد الحليم حافظ، وفي يوم 30 مارس رحل عنا هذا الفنان العظيم بجسده فقط ولكن ظلت أغانيه وفنه هو ما استمر معنا إلى الآن.

ذكري رحيل الفنان عبد الحليم حافظ

قبل 44 عام وتحديدًا في يوم 30 من مارس رحل عنا الفنان عبد الحليم حافظ عن عمر يناهز 48 عام بعد صراع طويل مع المرض، ولد العندليب الأسمر في 21 يونيو 1929 بقرية الحلوات التابعة لمركز الإبراهيمية محافظة الشرقية، فكانت شهرته الفنية عبد الحليم حافظ إلا أن اسمه الحقيقى عبد الحليم شبانة، وهو يعتبر الابن الأصغر من بين أربعة إخوة أكبرهم هو إسماعيل وهو كان الشخص الثاني الذي يمتلك صوت جميل في عائلة شبانة ويأتي من بعده ومحمد وعليا، ماتت والدته بعد ولادته بأيام قليلة، وعندما أتم عامه الأول توفي والداه وعاش عبد الحليم يتيم الأب والأم، وتولت رعايته شقيقته، قبل أن يذهب إلى بيت خاله الحاج متولي عماشة.

وأثناء اللعب مع أولاد عمه في الترعة، انتقل إليه مرض البلهارسيا، وهو أحد أخطر الأمراض التي تصيب الكبد، حيث أجرى من بعدها العديد من العمليات الجراحية للتخلص من هذا المرض، ولكنه كان السبب في وفاته، التحق الفنان عبد الحليم حافظ بمعهد الموسيقى العربية قسم التلحين عام 1943، وهنا التقى بالفنان كمال الطويل، والذي ساعد في اكتشافه من قبل الإذاعي حافظ عبد الوهاب الذي ساعده في تقديم أول أغنية فكافئه من خلال استخدام اسمه "حافظ" بدلا من شبانة.

مسيرة عبد الحليم حافظ الفنية

قدم الفنان عبد الحليم حافظ أولى أغانيه كمطرب بالإذاعة، ثم قام بتقديم أغنية " صافيني مرة" من كلمات الشاعر سمير محجوب، وألحان محمد الموجي، وكان ذلك في شهر أغسطس عام 1952، ورفض الجمهور الأستماع إلى الأغنية عندما بدأ بها ومن أول لحظة، حيث هدت الجمهور ضده، ولكنه عاد غنائها في يونيو عام 1953، يوم إعلان الجمهورية، وهنا حققت الأغنية نجاح كبير جدًا.

وبعدها توالت أغنية حيث قدم أغنية " على قد الشوق"، من كلمات محمد علي أحمد، وألحان كمال الطويل في يوليو عام 1954، والذي توجت بنجاح أكبر من أغنيته السابقة، وهنا بدأ في تقديم أولى تجاربه السينمائية مع الفنانة شادية في فيلم " لحن الوفاء" عام 1955م، الأمر الذي زاد من نجاح وإقبال الجماهير على الاستمتاع لأغنيه.

أعمال الفنان عبد الحليم حافظ

ومن بعدها توالت عليه الكثير من العروض السينمائية التي حققت له نجاحات كبيرة في عالم الفن، ومعها كان يقوم بتقديم العديد من الأغاني الرومانسية المميزة بكلمات رائعة وخالدة، وأيضًا نجاحاته في تقديم الأغاني الوطنية التي كانت دافع للثورة المصرية في هذا الوقت، قدم الفنان عبد الحليم حافظ ما يقارب من 16 فيلم سينمائي، حقق بهم نجاح كبير.

حيث كان يقوم بتقديم الأغاني الجديدة في الأفلام أو من خلال الحفلات الغنائية، شارك الفنان عبد الحليم حافظ الكثير من نجوم الزمن الجميل، ومنهم عمر الشريف، أحمد رمزي، عبد السلام النابلسي، فؤاد المهندس، فاتن حمامة وشادية، نادية لطفي، وسعاد حسني، وغيرهم الكثير من عمالة التمثيل في هذا الوقت، وتوفي الفنان عبد الحليم حافظ يوم الأربعاء 30 مارس عام 1977 في لندن تأثرًا بمرض البلهارسيا.