رئيس الولايات المتحدة ممنوع من القيادة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020
رئيس الولايات المتحدة ممنوع من القيادة
مقالات ذات صلة
شريهان تحتفل بعيد ميلاد ابنتها بفيديو نادر معها
شمس الكويتية: دفنت نفسي عشان أجرب الموت وأهنت مئات الرجال المرتبطين
رامي صبري: انسحبت من حفل بسبب تامر حسني وأحمد الفيشاوي مجنون

لعب دورًا هامًا خلال فترة رئاسة باراك أوباما للولايات المتحدة الأمريكية من خلال منصب النائب، في الفترة بين عامي 2008 و2016، وترشح في النسخة الحالية واستطاع قنص الرئاسة من بين أيدي الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أنه الرئيس الحالي الأمريكي جو بايدن.

ويعتبر الرئيس الأمريكي المنتخب حديثًا جو بايدن من محبي عالم السيارات، ويمتلك العديد من الطرازات الرائعة، ويميل أكثر للسيارات الكلاسيكية، لكن هل تعلم عزيزي القارئ أن جو بايدن الرئيس الحالي الأمريكي ممنوع من قيادة السيارات! خلال السطور التالية سنشرح سبب منعه من القيادة.

رئيس الولايات المتحدة ممنوع من القيادة

لم يكن والد جو بايدن من أثرياء الولايات المتحدة، ولكن كان وكيل رسمي للشركة الأمريكية العريقة شيفروليه لفترة طالت لسنوات، ومن هنا حصل جو بايدن على نسخة خاصة من طراز شيفروليه كورفيت موديل 1967 كهدية زفاف من والده.

وظلت السيارة كورفيت التي تمتلك محرك خارق بقوة 350 حصان ومتصل بنظام دفع خلفي في جراج بايدن بشكل طبيعي حتى دخل من باب عالم السياسة وهنا تغير كل شئ.

الحياة السياسية تقضي على حب بايدن للسيارات

قرر جو بايدن إعادة ترميم السيارة شيفروليه كورفيت من جديد ليستمتع بها في رحلات جديدة على مختلف الطرقات الأمريكية، وارتدى بثقة سترة جلدية وجلس خلف عجلة القيادة يستعد لهذه الانطلاقه الممتعة بهذا الطراز الكلاسيكي النادر، وهنا جاء منع جو بايدن من قيادة سيارته.

تفاجئ جو بايدن بأحد حراس الخدمة السرية المكلفين بحماية كبار الشخصيات الحكومية في الولايات المتحدة الأمريكية يخبره أن لن يستطيع التحرك بسيارته وسيكون من الصعب قيادتها.

وأكد له الحارس أنه يمكن فقط القيام بجولة داخل حرم البيت الأبيض وذلك في إطار الخطط الأمنية للحفاظ على حياة كبار الشخصيات الحكومية الأمريكية، وهي إحدى الأشياء التي ذكرها جو بايدن لاحقًا في إحدى اللقاءات التلفزيونية، وأكد أنها من بين الأمور التي يكرهها في العمل في المجال السياسي.

جو بايدن في السطور

قبل فترة طويلة من وصول جو بايدن إلى أحد أعلى المناصب السياسية في البلاد، نشأ بايدن - المولود في 20 نوفمبر 1942 - في مدينة سكرانتون في شمال شرق ولاية بنسلفانيا، حيث عمل والده جوزيف بايدن الأب في تنظيف الأفران وبائع سيارات مستعملة، أما عن والدته فهي كاثرين يوجينيا "جين" فينيجان

ينسب بايدن الفضل إلى والديه في غرس الصلابة والعمل الجاد والمثابرة فيه. لقد تذكر أن والده كان يقول مراراً، "يا تشامب، إن مقياس الرجل لا يتعلق بعدد المرات التي يتعرض فيها للضرب، لكن مدى سرعة استيقاظه".

الحياة الجامعية لـ جو بايدن

التحق بايدن بجامعة ديلاوير القريبة، حيث درس التاريخ والعلوم السياسية ولعب كرة القدم. اعترف لاحقاً أنه قضى أول عامين في الكلية مهتماً بكرة القدم والفتيات والحفلات أكثر من الأكاديميين. لكنه طور أيضاً اهتماماً حاداً بالسياسة خلال هذه السنوات، مدفوعاً جزئياً بالتنصيب الملهم لجون كينيدي في عام 1961.

زواج جو بايدن الأول

في رحلة استراحة الربيع إلى جزر الباهاما خلال سنته الأولى في الدراسة، التقى بايدن بطالبة في جامعة سيراكيوز تدعى نيليا هانتر، حيث وصف ذلك بأنه "وقع في حبها من الوهلة الأولى". وبتشجيع من حبه الجديد، طبق نفسه بشكل كامل على دراسته وتم قبوله في كلية الحقوق بجامعة سيراكيوز بعد تخرجه من ديلاوير في عام 1965. ثم تزوج بايدن وهنتر في العام التالي في عام 1966

مأساة عائلية في حياة جو بايدن

تماماً كما بدت جميع أحلام بايدن الجامحة وكأنها تتحقق في حياته العملية، فقد صُدم بمأساة مدمرة. وتحديدياً قبل أسبوع من عيد الميلاد عام 1972، حيث تعرضت زوجة بايدن الأولى وأطفاله الثلاثة لحادث سيارة مروع أثناء تسوقهم لشراء شجرة عيد الميلاد. أسفر الحادث عن مقتل زوجته وابنته وإصابة ابنيه بو وهنتر بجروح خطيرة

الزواج الثاني لـ جو بايدن

ولكن بعد 5 سنوات تزوج بايدن من زوجته الثانية جيل بايدن منذ عام 1977، حيث نتج عن هذا الزواج ابنته آشلي في عام 1981. لكن في 30 مايو 2015، عانى بايدن من خسارة شخصية أخرى عندما توفي ابنه بو عن عمر يناهز 46 عاماً بعد صراع مع مرض سرطان الدماغ. وكتب بايدن لرثاء ابنه: "كان بو بايدن، بكل بساطة، أفضل رجل عرفه أي منا على الإطلاق"