رسالة مستترة شديدة اللهجة من طليقة وائل كفوري: هل قصدته بتلميحاتها؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 يونيو 2019
رسالة مستترة شديدة اللهجة من طليقة وائل كفوري: هل قصدته بتلميحاتها؟
مقالات ذات صلة
طليقة وائل كفوري تحتفل بالهالوين وتنشر صورة ابنتهما واضحة لأول مرة
وائل كفوري: محطات في حياة ملك الأغنية الرومانسية بالقرن الـ21
راغب علامة ينافس وائل كفوري في مباراة تنس

أشعلت أنجيلا بشارة طليقة وائل كفوري حالة من الجدل والفضول بين متابعيها عبر "انستقرام"، عندما نشرت كلاماً غريباً عبر خاصية "الستوري"، حيث حاول الكثيرون تفسير مقصدها ولم يجدوا بداً من الشعور بأنها تقصد طليقها برسالتها الغامضة المستترة.

وكتبت أنجيلا بشارة في منشورها المثير للحيرة: "عندما تمضي الأم حياتها وهي تربي أطفالها، تمنحهم العاطفة، الأمان وتساعدهم على بناء مستقبل يليق بهم، كيف يمكنها أن تحميهم من شياطين نظامنا الفاسد؟ إذا كانت الأم تبذل وقتها وطاقتها من أجل الحفاظ على أولادها، من يحميها؟ قولوا لي.. الأطفال ليسو بيادق يمكن استخدامها في الهجمات. ضع أسلحتك جانباً ، كن لطيفاً، كن متعاطفاً. الصغار يشاهدون".

ويعتقد الكثيرون أن طليقة وائل كفوري ووالدة طفلتيه ميشيل وميلانا، كانت تهدف من منشورها أن توصل رسالة له لكي تستعطفه ألا يدخل معها في حرب قضائية من أجل حضانة ابنتيهما، مؤكدة أنه إذا كان سيستخدم أسلحته للحرب ضدها فإن الأطفال هم الخاسرون.

وكان وائل كفوري قد أعلن عن طلاقه من والدة طفلتيه بعد 9 سنوات كاملة من الزواج من خلال الإعلامية ريما نجيم عبر برنامجها الإذاعي، حيث كشفت بدورها أن الطلاق قد تم رسمياً قبل نحو عام تقريباً.