رطّب جسمك وتخلّص من السموم هذا الصيف مع علاج "فيتادريب" من "ذا إلكسير كلينك"

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 أغسطس 2016
رطّب جسمك وتخلّص من السموم هذا الصيف مع علاج "فيتادريب" من "ذا إلكسير كلينك"
مقالات ذات صلة
طريقة الاغتسال من الدورة الشهرية
أسباب جفاف الفم أثناء النوم
جفاف الحلق والبلعوم


أصبح فصل الصيف، موسم المتعة، على الأبواب. ولكنّ الحذر واجب نظراً لتمضية أيام عديدة تحت أشعة الشمس بجوار بركة السباحة، أو في الاستمتاع بأنشطتك المفضلة في الهواء الطلق، أو حتى خلال التنقل يومياً على الطرق، إذ يكون جسمك معرّضاً بسهولة للجفاف. بالإضافة إلى ذلك، قد يُلحق التعرّض المفرط لأشعة الشمس خلال أشهر الصيف، ضرراً كبيراً بالبشرة، ويؤدي إلى ظهور البقع وعدم تجانس لون البشرة. فإذا كنت تشعر أنّ درجات الحرارة اللافحة تستنزف قواك وتُفقد بشرتك توهّجها الطبيعي، قد يكون الحلّ في أحدث علاج يلجأ إليه المشاهير في "ذا إلكسير كلينك": ألا وهو مزيج من الفيتامينات والمعادن المصممة لإعادة إحياء البشرة عبر حقن "فيتادريب" الوريدية.

ابتُكرت هذه السوائل منذ السبعينيات، وهي طريقة سريعة لحقن عناصر غذائية تمنحك حياة جديدة ملؤها الصحة. حتى أنّ أبرز المشاهير على غرار مادونا وريهانا يلجأون إلى هذا العلاج منذ سنوات طويلة، كحلّ سريع لإعادة ترطيب الجسم وإعادة ترميم البشرة أثناء التخلص من سموم الجسم. 

تجد أدناه بعض الحقن المصمّمة لتعزيز جمالك بطريقة طبيعية.

حقنة "لايف" LIFE:
يُعدّ علاج "فيتادريب" هذا الحقنة الوريدية الأصلية والمستندة إلى مزيج مايرز. وقد صُمِّمت بحيث تحتوي على توازن مثالي من الفيتامينات والمعادن لتعزيز العافية الإجمالية، ولها مزايا عديدة على غرار التخلص من السموم، وتعزيز المناعة، وزيادة الطاقة لمن يفتقرون إليها ويحتاجون إلى دفعة من المناعة. 

رطّب جسمك وتخلّص من السموم هذا الصيف مع علاج "فيتادريب" من "ذا إلكسير كلينك"

حقنة "هايدريشن" HYDRATION:
يُعتبر ترطيب الجسم أمراً أساسياً للغاية إذ يعزز صحة القلب والأوعية الدموية، ويساعد العضلات على العمل بشكل أفضل ويحافظ على بشرتك صحية وناعمة. فإذا كنت تعاني من الجفاف، سيساعد علاج "هايدريشن فيتادريب" على تزويدك سريعاً بالماء والعناصر الغذائية التي تحتاجها.

رطّب جسمك وتخلّص من السموم هذا الصيف مع علاج "فيتادريب" من "ذا إلكسير كلينك"

يشكل ابتكار "فيتادريب" من عيادة "ذا إلكسير كلينك" علاجاً فعالاً وطبيعياً وآمناً يحافظ على عافيتك على المدى البعيد. وبفضل الاعتماد على تقنياتنا ومواردنا الأكثر تطوراً المستخدمة على أيدي أفضل الممرضين المتخصصين الخاضعين لتدريب مكثّف والحريصين على تزويد عملائنا بأجود عناية ممكنة، نضمن لك زيارة مميّزة إلى عيادتنا وتجربة استثنائية توفر لك العافية والصحة.

أبصرت "ذا إلكسير كلينك" النور في لندن وراحت تزدهر وتتطور حتى وصلت إلى الشرق الأوسط بعد إبرام شراكة مع كوزمِسيرج ومستشفى الإمارات.