ريم الحربي أول شابة سعودية تتولى منصب رئيس شركة لينكد إن

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 مايو 2021
ريم الحربي أول شابة سعودية تتولى منصب رئيس شركة لينكد إن
مقالات ذات صلة
أفضل وظيفة
روزانا اليامي تكشف سبب ظهورها بالحجاب وحقيقة ارتباطها
سيلينا غوميز تشعل الترند السعودي فهل تشارك في مواسم المملكة؟

حصلت الشابة السعودية ريم الحربي على تولي منصب رئيسة شركة “لينكد إن” العالمية داخل المملكة العربية السعودية، وهو ما يعتبر تحقيق وإنجاز كبير لطموحها وسعيها نحو النجاح والتفوق، حيث قامت رحمة برواية قصتها منذ الصفر إلى لحظة وصولها لهذا المنصب وماذا سوف يأتي بعد توليها لهذا المنصب وما تسعى إلى تحقيقه.

ريم الحربي رئيس شركة لينكد إن

رويت ريم الحربي الفتاة السعودية أنها لم تكن تتصور من قبل أن سعيها طموحها سوف يصل بها إلى تولي منصب رئاسة شركة عالمية داخل المملكة العربية السعودية، فقالت أولًا أنها في بداية مشوارها عملت على تجاوز كافة العقبات والصعوبات في حياتها التي جعلت لا شيء يقف أمام طموحها وطريقها لتحقيق أهدافها.

وأكملت أنها تنصح من لديه سعر وهدف أن لا يضع أي حدود لما يريد أبدًا، لابد من وضع مجموعة من الحلول، ووصولها إلى هذا المنصب لم يكن إلا من خلال السعي والجهد وعدم النظر إلى الخلف بل التقدم.

فوصولها إلى هذا المنصب بعد مرورها بالعديد من الشركات العالمية والتي أعطتها دفعة ومزيد من الخبرة من أجل تطبيقها والاستفادة منها، حيث أضافت ريم خلال الحوار معها أنها ومنذ لحظة توليها منصب رئيس شركة لينكد إن، وهي تسعى لتكون حلقة وصل بين الشركات العالمية والسعودية، من أجل خلق بيئة غنية مليئة بالكفاءات داخل المملكة، وتطبيق الطرق العالمية على شركات السعودية، كما أنها تهدد من أجل تحقيق المسؤولية الكبيرة التي ألقت عليها من خلال تولى هذا المنصب.

حيث أكملت حديثها الصحفي مع قناة " الإخبارية" :" أنها تعاملت مع العديد من الشركات العالمية الأخرى وهو الأمر الذي أعطى لها المزيد من الخبرة التي ساعدتها في الوصول إلى منصبها الحالي، حيث كان أول اهتمام تقوم بها بعد تولى المنصب هو العمل على التوافق بين رؤية الشركة وبين رؤية المملكة وما تسعى إلى تحقيقه خلال السنوات القادمة.

وأضافت خلال الحوار الخاص بها أن منصب الشركة، ليس مجرد نوع من المناصب الوظيفية بل هو منصب لأكبر منصة توظيف في العالم، حيث تعمل من خلال هذه المنصة على إيجاد الشخص للعمل وحصوله على الوظيفة التي تناسب إحلامه أو قدراته، حتى يبدأ في الإبداع وتطوير في المجال الذي يفضله، حيث يوجد الكثير من القادة من يقوم باستخدام هذا النوع من المنصات من أجل بناء المزيد من الشراكات الاستراتيجية على المستوى الإقليمي والعالمي، وأيضًا الإستفادة القصوى من الإحصائيات والتقارير التي يتم تقديمها.