"زوبعة في فنجان" هكذا وصف زهير رمضان انتقادات غيابه عن جنازة حاتم علي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 فبراير 2021
"زوبعة في فنجان" هكذا وصف زهير رمضان انتقادات غيابه عن جنازة حاتم علي
مقالات ذات صلة
"مها المصري" تظهر في صورةٍ مع ابنتيها وإحداهن نسخة عنها طبق الأصل
"رويدا سرقتني" ناديا المنفوخ تخرج عن صمتها وتروي ما فعلته رويدا عطية
كاظم الساهر يعبر عن فخره بـ "مسبار الأمل" ويغني لهذا الإنجاز

قام الفنان السوري "زهير رمضان" بالرد على الانتقادات التي وُجهت إليه باعتباره "نقيب الفنانين السوريين" بسبب غيابه عن جنازة المخرج حاتم علي.

كما أنه اعتبر عدم حضوره جنازة المخرج حاتم علي هو شيء ليس من شأنهم ولا علاقة لهم به، ضمن آخر تصريحاته التي جاءت ردًا على هذه الانتقادات.

فقد وصف ما تناثرت حوله من انتقادات وما قيل بحقه ما هو سوى "زوبعة فنجان"، وأن التصريحات التي تم نشرها من قبل أهل الفقيد المخرج حاتم علي، كفيلة بالرد على هذه الانتقادات.

فقد قال في هذا السياق:" أعتقد أن ما صدر من تصريحات عن أهل الفقيد هو رد حقيقي على كل من تقولوا وأسـاؤوا وشـتموا ليس لشخصي بل المؤسسة".

معبرًا عن رؤيته في هذا الموضوع الذي وصفه بانه صغير قائلًا:" القافلة تسير ونحن مستمرون شاء من شاء وأبى من أبى وأتمنى من الجميع أن يكونوا موضوعيين".

مشيرًا إلى استيائه من الحديث في هذه المواضيع التي ليس لها أهمية كبيرة وما هي سوى سفاسف الأمور قائلًا:" القضايا الصغار بتخلي الناس صغار.. لن أرد على أحد لأن كل ما قيل هو صغير وأنا لن أهبط لهذا المستوى".

ولم يكشف بعد كل هذه الانتقادات عن السبب وراء تغيبه عن جنازة المخرج "حاتم علي" وعدم حضوره لدفنه أو حتى العزاء.

كما أنه لم يقدم أي من المعلومات التي تخص الأخبار التي انتشرت خلال الفترة الأخيرة عن مرضه وأنه هو السبب وراء عدم حضوره.

إلا أن عضو النقابة "تماضر غانم" قامت بالتبرير عن الفنان السوري "زهير رمضان" بسبب غيابه عن الجنازة وقالت إن السبب يرجع لمرضه الذي حال بينه وبين الحضور.

كما أنها أخبرت أنه في الفترة الأخيرة لم يستطع حضور اجتماعات النقابة الأسبوعية بسبب ما أصابه من مرض لم تكشف تفاصيله.

ولم يكشف الفنان "زهير رمضان" عن مرضه ولم يخبر الجمهور ولم يصرح بوضعه الصحي أبدًا، لكنه أوصل رسالة بأنه لا علاقة لأحد بموضوع حضوره وتغيبه.

والمعروف أن المخرج "حاتم علي" توفي إثر إصابته بأزمةٍ قلبية وهو بالقاهرة، وأن جنازته شهدت العديد من الناس والفنانين في دمشق.