سرطان الثدي عند الأطفال

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 أكتوبر 2021
سرطان الثدي عند الأطفال
مقالات ذات صلة
سرطان الثدي الالتهابي
أسباب سرطان الثدي
سرطان الثدي الشرس

يعد سرطان الثدي عند الأطفال من الأمور النادرة جدًا، وقد يحدث نتيجة اصابة الطفل بأورام في أنسجة الثدي، وغالبًا ما تكون هذه الأورام حميدة، وتعرف هذه الأورام باسم الأورام الغدية الليفية، ولكن هل يمكن أن يحدث سرطان الثدي عند الأطفال الذكور؟ وما هي طرق الوقاية من سرطان الثدي عند الأطفال؟ وهل سرطان الثدي يصيب الفتيات في سن 15؟ وما هو سرطان الثدي عند الأطفال؟ جميع هذه التساؤلات سنجيب عليها في مقالنا الآتي.

ما هو سرطان الثدي عند الأطفال ؟

هل تساءلت يومًا عن ما هو سرطان الثدي عند الأطفال؟ وهل يمكن أن يصيب سرطان الثدي الأطفال؟ أم أنه مقتصر فقط على النساء؟ يمكننا تعريف سرطان الثدي على أنه تشكل مجموعة من الخلايا السرطانية في أنسجة الثدي، يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان شيوعًا لدى النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 عامًا و39 عام، ولا يقتصر على النساء فقط بل يمكن أن يصاب بسرطان الثدي الأطفال أيضًا، ومن الجدير بالذكر أن معظم أورام سرطان الثدي عند الأطفال هي أورام حميدة تعرف باسم الأورام الغدية الليفية ونادرًا ما تزداد هذه الأورام في الحجم وتصبح خبيثة، ومن الجدير بالذكر أن هنالك مجموعة من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الثدي وفيما يأتي بعضها: [1]

  • وجود تاريخ شخصي للإصابة بنوع من السرطان قد ينتشر إلى الثدي، كاللوكيميا أو الساركوما العضلية أو الأورام اللمفاوية.
  • العلاج السابق لسرطان آخر، كسرطان الغدد الليمفاوية.

أعراض سرطان الثدي عند الأطفال

في حال ملاحظة أي من الأعراض الآتية ينصح باستشارة الطبيب للحصول على التشخيص الصحيح، إذ أن التشخيص المبكر يعد أولى خطوات العلاج، وفيما يأتي أعراض سرطان الثدي عند الأطفال: [1]

  • دمل أو تجعد في جلد الثدي.
  • تغير في حجم أو شكل الثدي.
  • انغراس الحلمة إلى الداخل.
  • نتوءات على جلد الثدي المصاب تشبه قشرة البرتقال.
  • تقشر في الجلد.
  • احمرار أو انتفاخ على الثدي أو الحلمة أو هالة الثدي.

علاج سرطان الثدي عند الأطفال

يعد التشخيص المبكر أولى طرق علاج سرطان الثدي عند الأطفال، غالبًا ما يلجأ الطبيب لتشخيص سرطان الثدي عند الأطفال إلى مجموعة من الاختبارات والتحاليل، والأن وبعد تحديد درجة انتشار سرطان الثدي يقوم الطبيب بتحديد طريقة العلاج بناءً على درجة انتشار المرض. [2]

تشخيص سرطان الثدي عند الأطفال

يتم تشخيص سرطان الثدي عند الأطفال بناءً على مجموعة من الاختبارات والتحاليل التي يقوم الطبيب بإجرائها، وفيما يأتي طرق تشخيص سرطان الثدي عند الأطفال:

  • الفحص البدني، يقوم الطبيب خلال هذا الفحص بالتأكد من وجود أي كتل أو أي أمر يدل على وجود السرطان، كما سيأخذ الطبيب بعين الاعتبار التاريخ العائلي للطفل والأمراض والعلاجات السابقة والعادات الصحية للمصاب.
  • فحص الثدي السريري، يشبه إلى حد كبير الفحص البدني ويتم خلاله البحث مجددًا عن أي كتل في منطقة الثدي أو تحت الإبط.
  • تصوير الثدي بالأشعة السينية الماموجرام، إذ يتم استخدامها بعد الانتهاء من العلاج الإشعاعي، إذ يعد من المهم إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي للثدي للتحقق من سرطان الثدي بدءًا من سن 25، أو بعد 10 سنوات من الانتهاء من العلاج الإشعاعي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي، يتم استخدام خلال هذه الخطوة المغناطيس وموجات الراديو وجهاز كمبيوتر لعمل سلسلة من الصور التفصيلية لمنطقة الصدر.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية، إجراء يتم فيه ارتداد الموجات الصوتية عالية الطاقة عن الأنسجة الداخلية أو الأعضاء وتحدث صدى. تشكل الأصداء صورة لأنسجة الجسم.
  • دراسات كيمياء الدم، إجراء يتم فيه فحص عينة الدم لقياس كميات بعض المواد التي تطلقها الأعضاء والأنسجة في الدم.
  • الخزعة، ويتم خلالها أخذ عينة من أنسجة أو خلايا المنطقة المصابة ورؤيتها تحت المجهر للتحقق من أي علامات غير طبيعية.

المراقبة

تعد المراقبة هي أولى خطوات بدء العلاج عند الأطفال قبل اللجوء إلى العلاج الجراحي، يتم خلالها مراقبة الأورام عن كثب في حال حدوث أي تغير في حجم أو شكل الورم.

العلاج الجراحي

يتم خلاله إزالة الخلايا السرطانية فقط دون إزالة الثدي بشكل كامل.

العلاج الإشعاعي

يتم خلال العلاج الإشعاعي استخدام أشعة سينية عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية أو منع نموها.

سرطان الثدي عند الأطفال الذكور

على الرغم من أن سرطان الثدي تزداد نسبة الاصابة به عند النساء مقارنة مع الذكور إلا أنه يمكن أن يحدث سرطان الثدي عند الأطفال الذكور، وغالبًا ما تزداد فرصة الإصابة بسرطان الثدي لدى الذكور الأكبر عمرًا، وقد تلعب بعض العوامل دورًا في زيادة خطر الاصابة ومنها ما يأتي: [3]

  • متلازمة كلاينفيلتر، تحدث هذه المتلازمة عندما يولد الأولاد بأكثر من نسخة من الكروموسوم X، وتسبب نموًا غير طبيعي للخصيتين، وغالبًا ما يمتلك المصاب نسبة عالية من هرمونات الأنثوية مقارنة مع هرمونات الذكورة.
  • مرضى الكبد، كتليف الكبد.
  • السمنة المفرطة، إذ ترتبط السمنة المفرطة بارتفاع مستويات هرمون الاستروجين في الجسم، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • مرض أو جراحة في الخصية، إذ يمكن أن تؤدي الإصابة بالتهاب الخصيتين أو الجراحة لإزالة الخصية إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى الذكور.
  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي، إذا كان لديك أحد أفراد عائلتك مصاب بسرطان الثدي ، فستزداد لديك فرصة الاصابة بالمرض.
  • الجينات الموروثة من الوالدين، إذ يرث بعض الذكور جينات غير طبيعية متحورة من والديهم تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

على الرغم من أنه من غير الشائع إصابة الذكور بسرطان الثدي إلا أنه ما يزال من الممكن، ويعود ذلك إلى كون الرجال يولدون بكمية صغيرة من أنسجة الثدي، الأمر الذي يجعلهم معرضين لخطر الإصابة، وتشمل أنواع سرطان الثدي التي يتم تشخيصها عند الرجال ما يلي:

  • سرطان الأقنية، وهو السرطان الذي يبدأ في قنوات الحليب، ويشكل هذا النوع أكبر نسبة من سرطان الثدي عند الذكور.
  • سرطان مفصص، وهو السرطان الذي يبدأ في الغدد المنتجة للحليب، ويعد هذا النوع نادر الحدوث عند الرجال لأن لديهم عددًا قليلاً من الفصيصات في أنسجة الثدي.
  • أنواع السرطان الأخرى، وتشمل الأنواع النادرة الأخرى من سرطان الثدي التي يمكن أن تصيب الذكور مرض باجيت الذي يصيب الحلمة وسرطان الثدي الالتهابي.

هل سرطان الثدي يصيب الفتيات في سن 15؟

هل سرطان الثدي يصيب الفتيات في سن 15؟ سأجيب بنعم، إذ تزداد نسبة الإصابة بسرطان الثدي بين النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 إلى 39 عامًا، ويعد السرطان في هذه الفئة العمرية هو الأكثر شراسة وعدوانية وأكثر صعوبة في العلاج مقارنة مع سرطان الثدي لدى النساء الأكبر سنًا. [1]

الوقاية من سرطان الثدي عند الأطفال

لا يوجد هناك طريقة للوقاية من سرطان الثدي عند الأطفال في حال حدوثه، ومن على عكس العديد من أنواع السرطان التي تصيب البالغين فإن عوامل الخطر المرتبطة بنمط الحياة لا تلعب دورًا كبيرًا في خطر إصابة الطفل بمرض السرطان، ومن الجدير بالذكر أن التعرض للإشعاع قد يزيد من احتمالية الإصابة ولكن في بعض الحالات قد يكون لا مفر منه إن كان هو العلاج المستخدم لعلاج سرطان آخر. [4]
 

  1. أ ب ت "1" ، breast_cancer_in_children
  2. "2" ، child-breast-treatment
  3. "3" ، male-breast-cancer
  4. "4" ، preventing-childhood-cancers