شركة ميرك للأدوية والصليب الأحمر الألماني يموّلان مساعدات لللاجئين السوريين في لبنان

  • تاريخ النشر: الخميس، 14 أبريل 2016 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
شركة ميرك للأدوية والصليب الأحمر الألماني يموّلان مساعدات لللاجئين السوريين في لبنان
مقالات ذات صلة
الصليب الأحمر يختار يارا سفيرة له..
صابرين سفيرة اللاجئات السوريات في مصر
كارول سماحة في مخيم اللاجئين السورين


قدّمت شركة ميرك للأدوية الرائدة عالمياً في قطاع الرعاية الصحية، هبة قدرها خمسين ألف يورو للصليب الأحمر الألماني لتمويل مشاريع الرعاية الصحية لللاجئين السوريين في لبنان. وتندرج هذه الخطوة في إطار التزام الشركة تقديم المساعدات الإنسانية حول العالم. وسيتم تخصيص الهبة لتمويل 18 محطّة تقدّم الإسعافات الطبية الطارئة وأربع مراكز توزيع في مختلف الأراضي اللبنانية.

وتأتي هذه المبادرة في ظل تدفّق أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين إلى لبنان والواقع القاسي الذي يعيشونه منذ بداية الحرب السورية قبل خمس سنوات. ويشكل اللاجئون السوريون اليوم نحو25٪ من مجموع سكّان لبنان، مما يضاعف الضغوطات على هذا البلد الصغيرالذي كان يشكو أصلاً من ضعف بنيته التحتيّة.

شركة ميرك للأدوية والصليب الأحمر الألماني يموّلان مساعدات لللاجئين السوريين في لبنان

وحول الموضوع، قالت المديرة العامّة لشركة ميرك للأدوية في الشرق الأدنى هلا سليمان: "ينبع خيار الشركة بدعم جهود الإغاثة في لبنان من الظروف المأساوية التي يعيش فيها اللاجئون في المخيمات، واعتمادهم على المساعدات الإنسانية فقط"، مضيفةً: "إن تحسين سبل الحصول على الأدوية والرعاية الطبية يندرج ضمن التزام شركة ميرك المتواصل تجاه البلدان التي تعمل فيها في مختلف أنحاء العالم، لاسيما التي تمرّ بأزمات".

يذكر أن محطّات الإسعافات الطبية الطارئة لا تنحصر باللاجئين السوريين، بل يستفيد منها الشعب اللبناني أيضاً الذي تضرّرجراء تدفّق أعداد اللاجئين ما أدّى لمضاعفة الضغوطات على بنيته التحتيّة الضعيفة أصلاً. 
تجدر الإشارة إلى أن الصليب الأحمر الألماني يعمل بشكل وثيق مع شركة ميرك للأدوية لتقديم المساعدات الشاملة لللاجئين السوريين وفقاً لاحتياجاتهم.

ومن جهته، قال كريستوفر بيندر منسّق برنامج التعاون في الصليب الأحمر الألماني في لبنان: "بعد مرور خمس سنوات على اندلاع الحرب، لا يزال الوضع الإنساني في سوريا والدول المجاورة كارثياً. فقد هرب نحو 7.6 مليون شخص من سوريا حتى الآن، بينما يبحث أكثر من أربعة ملايين آخرين عن الحماية في البلدان المجاورة. ويعمل الصليب الأحمر الألماني بالتعاون مع منظّمة الصليب الأحمر اللبناني للمساهمة في توفير خدمات الرعاية الطبيّة في لبنان".
يتم إنشاء محطّات الإسعافات الطبية الطارئة في المناطق التالية: الجمّيزة، فرن الشباك، جونيه، قرنة شهوان، بيت مري، جبيل، راشيا، جزين، جنسنايا، انصارية، البترون، القبيات، بعبدا، بقعاتا، حاصبيا، مرجعيون ورميش، بينما تنتشر مراكز التوزيع الأربعة في الشمال، والجنوب، والبقاع والحازمية. ويدير المحطات متطوعون طبّيون في الصليب الأحمر اللبناني، إضافة إلى سيارة إسعاف عن طريق الاتصال على الرقم140.