صور مشاهير صاروا مكروهين فجأة بسبب تصرفات غير محسوبة: إليكم التفاصيل

بعضهم نجح في استعادة صورته بسرعة شديدة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 نوفمبر 2017 آخر تحديث: الثلاثاء، 21 أبريل 2020
صور مشاهير صاروا مكروهين فجأة بسبب تصرفات غير محسوبة
مقالات ذات صلة
يعقوب بوشهري: أثار الجدل بعلاقته بياسمين صبري وتورط في قضية غسيل أموال
مشاهير انتهت قصص حبهم بفضائح في 2019: ضرب وقضايا وخيانة وتشكيك نسب
أبناء مشاهير تسببوا في إحراج أهلهم أمام الجمهور

صورة الفنان هي ثروته الحقيقية، وكلما زاد رصيده لدى الجمهور كلما حافظ على مكانته الفنية وازداد نجاحاً وتألقاً وصار موضع حسد وغيرة منافسيه، لكن في بعض الأحيان قد تتسبب التصرفات غير المحسوبة لبعض المشاهير في تدمير صورتهم وانصراف الجمهور عنهم، بل إن الأمر وصل في بعض الحالات للكراهية الشديدة.

شاهدوا أيضاً: صور نجمات يفاجئن الجميع بمواهبهن وهواياتهن غير المتوقعة: تعرفوا عليها!

وأبرز دليل على تحول علاقة الجمهور بالفنان من الحب الشديد إلى الكراهية المطلقة، هو الهجوم الحاد حالياً على المطربة المصرية شيرين بعد الوهاب بسبب زلة لسانها الأخيرة التي وصفت فيها نهر النيل بأنه "مياهه تسبب الإصابة بالبلهارسيا"، فرغم أنها على ما يبدو كانت تمازح إحدى المعجبات في حفلها بإمارة الشارقة، إلا أن المصريين اعتبروا الأمر إساءة واضحة لبلادهم وطالبوا بمعاقبتها والبعض طالب بمحاكمتها قضائياً.

والأمر ينسحب أيضاً على عدد كبير من نجوم عرب وعالميين، مثل أحمد الفيشاوي الذي هوجم كثيراً بسبب لفظه الخارج في افتتاح مهرجان الجونة، وكذلك النجمة أحلام التي تواجه انتقادات كبيرة بعد مغادرتها برنامج "ذا فويس 4".

لكن، بعض المشاهير نجحوا في استعادة صورتهم سريعاً مثل المغربي سعد المجرد الذي طرح أغنية مصورة بعد خروجه من السجن في قضية الاعتداء الشهيرة، وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً. وكذلك السورية أصالة التي نجح ألبومها الأخير على الرغم من أزمتها الأخيرة في مطار بيروت.

أما بعض المشاهير، فقد انتحروا فنياً بعد الكشف عن تصرفاتهم غير المقبولة، مثل منتج هوليوود الشهير هارفي واينستين الذي تم الكشف مؤخراً عن قيامه بالتحرش والاعتداء على العديد من نجمات هوليوود على مدار سنوات طويلة.

تعرفوا على قائمة بأبرز المشاهير الذين صاروا مكروهين فجأة بسبب تصرفات غريبة وأخرى غير مقبولة أثارت جدلاً كبيراً، وذلك من خلال الصور التي جمعناها لكم في الألبوم أعلاه!