• صور نادرة من حياة نادية لطفي ومعلومات لا تعرفونها عنها
    63 صورة

    صور نادرة من حياة نادية لطفي ومعلومات لا تعرفونها عنها

    رحلت عن عالمنا الفنانة القديرة نادية لطفي بعد تعرضها لوعكة صحية مفاجئة، لتترك لنا إثراً كبيراً من أجمل الأعمال الفنية والمواقف الشخصية الرائعة التي خلدتها في التاريخ.


    وفي سطور مختصرة، نستعرض معكم أجمل صور ولحظات الفنانة الجميلة نادية لطفي ومعلومات لا تعرفونها عنها:

    - ولدت الفنانة نادية لطفي في 3 يناير عام 1937 في القاهرة، اسمها الحقيقي هو بولا محمد لطفي، ولدها صعيدي أم والدتها فيقال أنها تركية والبعض الآخر يقول أنها بولندية، حصلت على دبلوم المدرسة الألمانية عام 1955.

    - مارست نادية لطفي العديد من الهوايات بدأت بالرسم، ثم التصوير الفوتوغرافي والكتابة إلى أن اتجهت إلى التمثيل بعد اكتشاف المخرج رمسيس نجيب لها.

    - جاءت تجربتها الأولى في عالم التمثيل في عمر العاشر سنوات، من خلال عرض على مسرح المدرسة، ولكن بداياتها الحقيقية كانت على يد المخرج رمسيس نجيب، الذي اكتشفها وقدمها في أول عمل لها وهو فيلم "سلطان" عام 1959، واختار لها اسم "نادية" اقتباساً من شخصية الفنانة الكبيرة فاتن حمامة في فيلمها الشهير "لا أنام".

    - أما عند انطلاقة نادية لطفي الحقيقية، فكانت من خلال فيلم "النظارة السوداء" الذي عرض في السينمات عام 1963 وشاركها في البطولة فارس السينما المصرية الفنان أحمد مظهر.

    محطات من حياة نادية لطفي

    - قدمت نادية لطفي حوالي 75 فيلماً، من أشهرها فيلم "الناصر صلاح الدين" و "السبع بنات" و"الخطايا" و"السمان والخريف" و"أبي فوق الشجرة" و"بين القصرين" و"للرجال فقط"، وغيرها من الأعمال المحفوظة في ذاكرة المشاهد حتى الآن.

    - أما المفاجأة، أن نادية لطفي لم تقدم للتلفزيون سوى عمل واحد فقط، وهو مسلسل "ناس ولاد ناس" الذي عرض على الشاشة عام 1993، كما أنها شاركت في مسرحية واحدة وهي "بمبة كشر".

    -من القصص الغريبة في حياة نادية لطفي هي أن عرافة قالت لها: "ليكي حد من دمك غايب وهيرجع بعد إشارتين وانتي هتبقي ملكة فيه على راسك تاج"، إلا أنها رفضت تصديق هذا الكلام، ولكن بعد فترة عاد ابنها من أمريكا، ولم يمر الكثير حتى رشحها المخرج شادي عبد السلام لبطولة فيلم عن الملكة "نفرتيتي"، فعاد إلى ذهنها حديث العرافة.

    - تمنت نادية لطفي أن تؤدي دور الملكة الفرعونية "تي"، وظلت تعمل على العمل لمدة 3 سنوات ولكنه تأجل وعاد من جديد تحضر له، ولكن العمل توقف تماماً بعد وفاة المخرج شادي عبد السلام.

    صورة نادرة لنادية لطفي مع ابنها الوحيد أحمد

    حياة نادية لطفي الشخصية:
    - وعن حياتها الشخصية، تزوجت نادية لطفي ثلاث مرات الأولى من جارها ضابط بحري يدعى عادل البشاري وأنجبت منه ابنها الوحيد "أحمد"، ثم تزوجت مرتين ولكن انتهت الزيجتين بالطلاق.

    - ولدى نادية لطفي حفيدتين وهما ريحان وسلمى، وظهرتا خلال تسلمهما جائزة "الحفاظ على التراث الوطني" نيابة عن جدتهما.

    نادية لطفي تكشف أسراراً عن زملائها النجوم:

    - كشفت نادية لطفي أن جمعها بالعندليب عبد الحليم حافظ شائعة تخص ارتباطهما عاطفياً، وذلك بسبب مازحهما الكثير معاً، مشيراً إلى أن تسبب في فقدانها للوعي بعد أن صفعها بقوة في أحد مشاهد فيلم "أبي فوق الشجرة".

    - كما سردت نادية لطفي سراً عن رشدي أباظة وهو أنه كان يضع في سيارته لافتة قبرة، التي كان مكتوب عليها اسمه دون تاريخ للوفاة.

    - ونفت نادية لطفي أن تكون سعاد حسني تزوجت من عبد الحليم حافظ، ولكنها أكدت أن قصة حب جمعت بينهما.


    مواقف إنسانية مخلدة لنادية لطفي:

    - من المواقف التي لا يمكن أن تنسى لنادية لطفي، كان موقفها البطولي الذي قامت به أثناء حصار بيروت وقيامها برحلة إلى لبنان، حيث ساندت المقاومة الفلسطينية، من خلال تسجيل المجازر التي تحدث، منها مذبحة صبرا وشاتيلا المفجعة، مما دفع الصحف والمحطات التليفزيونية العالمية لنقل الصورة من كاميراتها الخاصة.

    - أما من اللحظات العفوية التي كشفت جمال شخصية نادية لطفي، كان الفيديو الذي رصد ظهورها النادر بعد غياب طويل عن الساحة بصحبة دلال عبد العزيز وابنتيها ورجاء الجداوي وبوسي شلبي، وطلبت منها الأخيرة أن تقول نصيحتها للجيل الجديد بخصوص السينما في إشارة منها لدنيا وإيمي سمير غانم التي سبق وقالتها منذ قليل، فبدا عليها عدم تذكر ما قالته، لتخرج من الموقف بخفة دمها بقولها: "أنا معرفشي أقول حاجة وأعادها"، الأمر الذي دفع دنيا وإيمي سمير غانم للدخول في نوبة ضحك.

    - ويعد آخر ظهور لنادية لطفي في فيديو نعت فيه صديقتها الفنانة الراحلة ماجدة الصباحي، وأبدت حزنها الشديد بعد تلقيها خبر وفاتها، مشيدة بأخلاق وروح صديقتها في المشوار الفني.

    - أوصت نادية لطفي الأطباء بعدم الكشف عن مرضها ووضعها الصحي، لهذا ظل الفريق الطبي يرفض الحديث عن حالتها تنفيذاً لطلبها.
     

    المزيد:
     

    تعليقات