علاج الحبوب تحت الجلد

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 ديسمبر 2022 آخر تحديث: الثلاثاء، 27 ديسمبر 2022
علاج الحبوب تحت الجلد
مقالات ذات صلة
خلطات منزلية للتخلص من الحبوب تحت الجلد
تخلصي من الحبوب تحت الجلد بطرق طبيعية
علاج جلد الدجاجة

تعد الحبوب من أبرز المشاكل التي تؤثر على مظهر وجمال البشرة، وهي من المشاكل التي يعاني منها المراهقون من كلا الجنسين، ويبحث الكثير عن طرق فعالة تساعد في علاجها، وخلال هذا المقال سنقدم طرق علاج الحبوب تحت الجلد وطرق الوقاية منها.

الحبوب تحت الجلد

عادةً ما تظهر البثور أو الحبوب الطبيعية بوضوح على الجلد، وعادة ما تكون على شكل نقطة قيحية أو حمراء، إلا أن هناك حبوباً موجودة تحت الجلد تكون غير مرئية ولكن يمكن الشعور بها، ويعود السبب في ظهور الحبوب تحت الجلد إلى أنها تقع في الطبقات العميقة من الجلد وتمتلئ أيضاً بالقيح وتتشكل نتوءات.

تتشكل الحبوب تحت الجلد تماماً مثل الحبوب العادية المرئية، وذلك نتيجة انسداد المسام بسبب الإفراط في إفراز الدهون أو خلايا الجلد الميتة، والتي تشكل أرضاً خصبة لتكاثر البكتيريا. تدخل هذه المواد في المسام من خلال الأوساخ على اليدين أو الجلد المتسخ وتنتشر هناك. نتيجة لذلك يصبح التهاباً تحت الجلد.

يمكن أن تظهر الحبوب تحت الجلد في أي مكان في الجسم ليس فقط على الوجه أو الظهر، ولكن أيضاً تحت الإبطين أو في منطقة البكيني. ومع ذلك فإن آخر منطقتين من الجسم هما في الغالب شعيرات نامية، والتي يمكن رؤيتها على أنها نتوءات تحت الجلد. وفي هذه الحالة ينصح بالامتناع عن الحلاقة حتى تختفي البثرة. [1]

أسباب الحبوب تحت الجلد

كما هو الحال في الحبوب العادية فإن هناك العديد من العوامل الداخلية والخارجية المختلفة التي تسبب ظهور الحبوب تحت الجلد تشمل الآتي:

  • التغيرات الهرمونية التي تحدث قبل موعد الدورة الشهرية، أو في مرحلة البلوغ، أو تغيرات هرمونية ناتجة عن الحمل.
  • تناول بعض الأدوية يترك تأثيراً على الجلد.
  • استخدام منتجات العناية بالبشرة غير المناسبة والكريمات الثقيلة التي تسبب انسداد المسام وبالتالي ظهور الحبوب.
  • ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة.
  • ممارسة الأنشطة البدنية التي تسبب التعرق، وقد يزداد الأمر سوءاً عند ارتداء ملابس ضيقة أو خوذة أو قبعة.
  • الإجهاد والقلق والتوتر جميعها عوامل تسبب ارتفاع مستويات الكورتيزول وبالتالي زيادة إفراز الدهون.

تؤدي جميع هذه العوامل إلى زيادة إنتاج الخلايا القرنية (فرط التقرن) وزيادة إنتاج الزهم، يؤدي هذا إلى انسداد قنوات تصريف المسام والبكتيريا الموجودة على الجلد مما يؤدي إلى حدوث عمليات التهابية. نتيجة لذلك تتشكل سدادة تتطور إلى بثرة. [1]

علاج الحبوب تحت الجلد

على عكس الحبوب الجلدية الشائعة والتي يمكنك علاجها باستخدام الكريمات والمراهم المتاحة تجارياً، يتم علاج الحبوب تحت الجلد بشكل أفضل بالعلاجات المنزلية الطبيعية، وتشمل ما يلي:

وضع كمادات دافئة

توضع قطعة قماش مبللة دافئة على المنطقة المصابة بالحبوب تحت الجلد وتترك لمدة 10 دقائق، وتكرر العملة عدة مرات في اليوم. يجب التأكد من أن المنشفة ليست ساخنة جداً. يشجع الدفء القيح على الذوبان والظهور على السطح.

وضع ملصقاً على المنطقة المصابة بالحبوب

يحتوي ملصق حب الشباب على دواء مثل حمض الساليسيليك الذي يعالج البثور. يوضع الملصق الصغير على الجلد، ويترك على مدار عدة ساعات. يجب اتباع التعليمات المرفقة على العبوة بعناية لتجنب تهيج الجلد.

استخدام العلاجات الطبيعية

عند وضع العسل الخام على الجلد يمكن أن يقلل البكتيريا والتورم. يجب التأكد من استخدام العسل الخام في شكله الطبيعي غير المعالج. 

استخدام الكريمات والمواد الهلامية الموضعية

يمكن أن تقلل كريمات المضادات الحيوية والريتينويدات وحمض الساليسيليك والمستحضرات الأخرى والمنظفات والغسولات من البكتيريا أو تجفف الحبوب. هناك أنواع عديدة من كريمات حب الشباب الموضعية، بما في ذلك البنزويل بيروكسايد. 

العلاج بالضوء الأحمر

تعتبر الحرارة دواءً طبيعياً يمكن استخدامها ضد الحبوب تحت الجلد بمساعدة مصباح الضوء الأحمر. تتغلغل أشعتها الدافئة في الأنسجة وتنشط الدورة الدموية. وهذا بدوره يعني أن الدهون المتراكمة في البثرة يسيل ويمكن أن يتلاشى بشكل أسرع.

حمام البخار

تساعد الحرارة المنبعثة من الماء الساخن في علاج الحبوب الجوفية عن طريق فتح المسام والسماح للالتهاب بالانتقال إلى السطح. ولاستخدام هذه الطريقة يُحضّر قدر من الماء الساخن أو شاي البابونج، ثم يوضع الوجه فوقه ويغطى الرأس بمنشفة.

زيت شجرة الشاي

يعتبر زيت شجرة الشاي طريقة فعالة لمكافحة الحبوب، يحتوي زيت شجرة الشاي على تأثير مضاد للالتهابات على الجلد ويعزز التئام الجروح. يتم وضع بضع قطرات من زيت شجرة الشاي على قطعة قطن ثم يتم دهن الجلد وأماكن انتشار الحبوب تحت الجلد.

تنظيف الوجه بانتظام

بغض النظر عما إذا كانت الحبوب على الجلد أو تحته، فمن الضروري دائماً تنظيف الوجه بانتظام، ويفضل أن يكون ذلك كل صباح ومساء. يجب استخدام غسول منظف لطيف يناسب الاحتياجات اليومية أو الذي يستخدم مرة واحدة في الأسبوع. سيؤدي ذلك إلى إزالة خلايا الجلد الميتة التي تسد المسام. [1]

طرق الوقاية من الحبوب تحت الجلد

لتجنب ظهور الحبوب تحت الجلد يمكن اتباع النصائح التالية:

  • تجنب استخدام مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو مكونات كوميدوغينيك التي تعمل على انسداد المسام.
  • عدم الإفراط في العناية بالبشرة فالعناية بها مرتين يومياً باستخدام عدد قليل من المنتجات الجيدة كافية تماماً للحفاظ على صحة ونضارة البشرة.
  • تقشير البشرة بحمض الفاكهة مرة واحدة في الأسبوع.
  • تجنب تناول الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع أي الكثير من الكربوهيدرات قصيرة السلسلة، ومن خلال اتباع خطة الأكل سينعكس إيجاباً على مظهر البشرة.
  • استخدام المناشف النظيفة واللطيفة على البشرة.
  • تجنب شرب السجائر.
  • تجنب الإجهاد والضغط النفسي.
  • تجنب لمس الوجه باليدين. [1]

تعرفنا خلال هذا المقال على طرق علاج الحبوب تحت الجلد وذكرنا أسبابه، تعتبر هذه المشكلة من أكثر المشاكل الجلدية الشائعة التي يمكن علاجها طبياً ومنزلياً، يفضل عدم استخدام الكثير من المنتجات لعلاج المشكلة فإنها تجعل المشكلة أكثر سوءاً.