علاج الكذب وأسبابه

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 مايو 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 01 يونيو 2022
علاج الكذب وأسبابه
مقالات ذات صلة
الكذب
أسباب الحبوب تحت الإبط وعلاجها
أسباب الحكة في الجسم وعلاجها

الكذب هو سلوك معقد يتبعه الكثيرون ومن مختلف الفئات العمرية، وهناك عدة أسباب تدفعهم لذلك، لكن هذا السلوك وإن بدا لك سهلاً فهو خاطئ ولا يجب انتهاجه.

علاج الكذب عند الأطفال

عند القيام بعلاج الكذب عند الأطفال عليك القيام بذلك بحذر، حيث يجب ألا تعاقب طفلك عندما يقوم بالكذب، بل يجب المحافظة على الهدوء وتوضيح أن الكذب سلوك خاطئ وأن يتم تشجيعهم على قول الصدق، وحافظ على التواصل الدائم مع الطفل ليصارحك بكل شيء،  الخطوات التالية ستساعدك في التعامل مع أكاذيب الأطفال: [1]

  • اكتشف الكذب حتى لا يفلتوا به من العقاب، حيث أن الطفل يقوم دائماً بتطوير مهاراته بالكذب تجنباً للعقاب.
  • ساعدهم في إيجاد طريقة للتعامل مع الأمور المحرجة ومع بعض المواقف المختلفة حتى يتمكن من إخبارك بالحقيقة.
  • ادحض الأكاذيب بالحقائق - مع الأطفال دون سن الثالثة – عليك تقديم حقائق وأدلة تتعارض مع أكاذيبهم.
  • دع الأطفال يعرفون أن الكذب خاطئ من خلال تجارب ومواقف معينة.
  • كن قدوة لهم، فإن رأوك تكذب سيفعلون المثل، لذا تجنب ما لا يحمد عقباه.

يجب أن تقلق من كذب الأطفال في الحالات التالية:

  • عندما يكذب طفلك بشكل متكرر وبدون مبرر، فقد يرتبط ذلك بالمشاكل النفسية مثل العزلة أو الوحدة.
  • في حال لم يظهر أي علامات للندم أو الشعور بالذنب.

علاج الكذب عند المراهقين

فيما يلي بعض الأساليب التي ستساعد الآباء على علاج وتجنب الكذب عند المراهقين، ومن أهمها: [2]

  • تجنب الكذب وكن قدوة لهم.
  • حدد قواعد واضحة مع عواقب معقولة مع مرعاة أن تكون متفهماً.
  • كن متاحًا وأشعرهم بالاهتمام الدائم ولا تفقد التواصل معهم، اختر الوقت الصحيح للحديث معهم.
  • حاول معرفة السبب أو الدافع الحقيقي الذي دفع المراهقين للكذب حتى تعرف ما يمرون به.
  • ابتعد عن الإجبار بالاعتراف بالكذب حتى وإن كنت تعلم، لأن ذلك سيولد ردة فعل عكسية نتيجة شعورهم بعدم التعامل معهم بشكل صريح.
  • تجنب الربط بين سن المراهقة والكذب، فإنهم سيتخذونها كصورة نمطية عنهم ويتبعوها.
  • افهم ما قد يقوم به المراهقون، حيث أنهم يقومون بلعب دور الكبار ويحاولوا حماية ومراعاة مشاعرهم، لذا يجب مناقشتهم حول أن الكذب مهما كانت أسبابه فهو سلوك خاطئ.

علاج الكذب عند الكبار

هناك العديد من الطرق التي تساعد في علاج الكذب عند الكبار – البالغين – ومن أشهرها ما يلي: [3]

  • استشر المختصون لمساعدتك بالتغلب على الكذب.
  • اختر الوقت والأسلوب الصحيحين لتفادي الكذب.
  • قل الحقيقة بشكل مختصر دون الخوض بالتفاصيل وتجنب التبريرات.
  • فكر بقول الصدق أولا، فالصدق يحل المشكلات أما الكذب فهو عبارة عن مماطلة.
  • راجع وافحص محفزاتك: في المرة القادمة وقبل الخوض في الكذب توقف لبرهة وفكر بالأمر.
  • حدد نوع الأكاذيب التي تقولها: حيث قد يساعدك معرفة نوع الكذب على فهم أسبابه ودوافعه بشكل أفضل.
  • فكر مطولاً بأسوأ الاحتمالات عند قولك للحقيقة، من الممكن أن لا تكون بهذا السوء الذي اعتقدته.
  • ضع حدودك والتزم بها وعرفها للآخرين، سيساعدك ذلك بالتحدث عن الأشياء الأفضل لديك وبعيداً عن كل ما يثير تحفظك.
  • اتجه نحو الصدق خطوة خطوة – كن صادقاً أكثر فأكثر كل يوم - ولا تتوقف فجأة عن الكذب، العملية قد تستغرق وقتاً طويلا لكن ليست مستحيلة لذا لا تستسلم.

علاج الكذب القهري

يكون العلاج أفضل وأنجع عندما يعترف المريض بحالته، حيث يكون مقتنعاً تماماً أنه بحاجة للمساعدة وسيبذل جهداً للتغيير؛ هناك مجموعة من طرق علاج الكذب القهري والتي يتبعها المختصون – المعالجون المؤهلون – حيث يساعدون المرضى على فهم حالتهم بشكل صحيح ومدى تأثيرها على الآخرين، ومنها ما يلي: [4]

  • جلسات العلاج الفردية أو الجماعية أو الفردية.
  • استشارة الأزواج إذا كان الأمر متعلقاً بالعلاقات الشخصية، الرومانسية، أو الزواج.
  • استخدام الاستراتيجيات المرتبطة بتعديل السلوك مثل لعب الأدوار لقياس التقدم.

علاج الكذب المرضي

يعتبر علاج الكذب المرضي معقداً ويعد العلاج النفسي هو الخيار الأفضل للعلاج علماً بأنه مصحوب بالكثير من التحديات نظراً لعدم تمكن المرضى من السيطرة على الكذب، فقد يقولون الكذب للمختص بدلاً عن الحقيقة التي سيبني عليها طريقة العلاج.

كل مصاب له طريقة علاج قد تكون مختلفة حسب حاجته وما يستجيب له أثناء جلسات العلاج، ومن خلال ذلك يستطيع المختص ومع مرور الوقت أن يضع خطة علاجية للسيطرة على الكذب المرضي ونتيجة لذلك سيتمكن المريض تقليل آثار سلوكه على نفسه وأحبائه. [5]

أسباب الكذب

للكذب دوافع وأسباب كثيرة حسب ما يراه البعض، حيث يقوم الكثيرون وباختلاف فئاتهم العمرية بالكذب، ولعل من أهم هذه الأسباب ما يلي: [6]

  • الحفاظ على الخصوصية.
  • لتجنب الإحراج أمام الآخرين.
  • المحافظة على مشاعر الآخرين.
  • لتجنب التوبيخ أو العقاب: وهو أكثر الأسباب شيوعاً.
  • لممارسة السلطة على الآخرين وهو من أخطر مسببات الكذب.
  • الحصول على شيء مادي أو معنوي: وهو منتشر بين الأطفال والبالغين.
  • للابتعاد عن روتين الحياة الممل كالمناسبات الاجتماعي أو اجتماعات العمل.
  • لحماية شخص آخر: وهو شبيه بتجنب العقاب لنفسك لكن هذه المرة تجنب وقوعه عن الآخرين.
  • لكسب إعجاب الآخرين: وهو منتشر بين جميع الفئات العمرية – سائد عند الأطفال والمراهقين.
  • لحماية النفس من الأذى الجسدي: وهو منتشر عند الأطفال وكذلك الأشخاص الذين لديهم ضعف بالشخصية أو الثقة بالنفس.

  1. "مقال كيف تتعاملين مع طفلك الكذب" ، المنشور على موقع webmd.com
  2. "مقال لماذا يكذب المراهقون وماذا يفعلون حيال ذلك" ، المنشور على موقع newportacademy.com
  3. "مقال 12 نصيحة لكسر عادة الكذب" ، المنشور على موقع healthline.com
  4. "مقال الكذب القهري" ، المنشور على موقع goodtherapy.org
  5. "مقال ماذا تعرف عن الكذابين المرضيين" ، المنشور على موقع webmd.com
  6. "مقال لماذا يكذب الناس؟" ، المنشور على موقع paulekman.com