فرط نشاط الغدة الدرقية، التشخيص والأسباب والعلاج

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019
فرط نشاط الغدة الدرقية، التشخيص والأسباب والعلاج
مقالات ذات صلة
12 نصيحة للتقليل من شعورك بالتوتر: ارفضي ما لا يناسبك واستمعي للموسيقى
مضغ العلكة " اللبانة " الخالية من السكر 10 فوائد مذهلة تعرف عليها
التفكير الوردي والايجابي

الغدّة الدرقية (Thyroid Gland)، من أهم غدد الجسم، تقع على الوجه الأمامي للعنق، تحت تفاحة آدم عند الرجل، أمام القصبة الهوائية الأساسية (الرّغامى). تأخذ شكل الفراشة التي تفرد جناحيها، فهي تتألف من فصين (قسمين) بينهما برزخ (منطقة اتّصال)، وهي ذات لون بنّي محمرّ.

<

p>بالرّغم من أنّها تزن حوالي 25 – 30 غرام (أي تقريباً بوزن بصلة صغيرة من مطبخك)، إلّا أنّها بالغة الأهميّة، أهميتها تأتي من الهرمونات (مركبات كيمائية تفرزها الخلايا بكمّيات قليلة لتقوم بوظائف حيوية مختلفة في الجسم) التي تصنعها بنفسها وتطرحها إلى الدم، وعن طريق هذه الهرمونات تتحكّم الغدة الدرقية بكامل استقلاب الجسم (أي عمليات الهدم والبناء التي تتم في الجسم).

ما هو فرط نشاط الدرق؟ ومن هم الأكثر عرضة للإصابة به؟

هرمونات الغدّة الدرقيّة، التيروكسين (thyroxine – T4)  والتري يودوتيرونين (Triiodothyronine – T3) تتحكّم بسرعة الفعاليات والنشاطات المختلفة التي تحدث في جسمك، ما يتضمّن: سرعة حرق الدهون، سرعة نبض القلب، والكثير غيرها، هذا ما نطلق عليه اسم الاستقلاب. إذا عملت غدّتك الدرقية بشكل زائد عن الطبيعي، سينتج زيادة إفراز هرموناتها في الدّم؛ بالتالي زيادة سرعة الاستقلاب في الجسم، وهو ما نسمّيه فرط نشاط الدرق.

عوامل خطورة الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية

هذا المرض يمكن أن يصيب أي شخص لا على التعيين، لكن دائماً هناك من هم أكثر عرضة للإصابة بفرط نشاط الدرق، وهذا يتعلّق باختلاف العوامل والظروف التي يخضع لها الشخص، كما يتعلّق باختلاف العمر والعرق والجنس، فمثلاً النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الرجال.

هنا نستعرض بعض عوامل الخطر للإصابة بفرط الدرق:

  1. العمر: فرط الغدّة الدرقية يمكن أن يصيب جميع الأعمار، لكن الإصابة به أكثر شيوعاً عند الأشخاص المسنّين بعمر الستّين سنة (60) وما فوق.
  2. الجنس: حيث أن النساء أكثر عرضةً للإصابة بالمرض من الرجال، فالمرأة تتعرّض لتغيرات هرمونيّة متكررة متمثّلة بالدورة الشهرية، وهذا يجعل جسمها أكثر حساسيّة لأي تغيّر هرموني قد يصيبه، على عكس جسم الرجل "الهادئ هرمونياً"، مما يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية من الرجل.
  3. العرق: لوحظ أن سكّان اليابان معرّضون أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بفرط نشاط الدرق، وقد يكون السبب في ذلك نوع الغذاء المعتمد في تلك المنطقة، حيث أنّهم يتناولون الكثير من المأكولات البحريّة وأسماك المياه المالحة التي تعتبر غنيّة بمركب اليود (المركب الأساسي والضروري لصنع الهرمونات الدرقية، بالتالي فإن زيادة اليود في الجسم؛ سينتج عنه زيادة إنتاج هرمونات الدرق).
  4. عوامل وراثية: إصابة أحد أفراد عائلتك بداء غريف أو أحد أمراض فرط نشاط الدرق (والتي سنتكلم عنها لاحقا) يزيد خطر إصابتك بالمرض، لذا ننصحك بمراجعة طبيبك لإجراء الفحوص الضرورية واتخاذ الإجراءات المناسبة بناءً على رأيه.
  5. بعض الحالات الطبيّة التي قد تزيد خطر الإصابة:
  • السكري النمط الأوّل.
  • إصابة عقديّة سابقة للغدة الدرقيّة.
  • فقر الدم - العرطل الخبيث (نوع من فقر الدم يحدث بسبب نقص في فيتامين B12، يؤدي نقصه إلى تشكل كريات دم حمراء كبيرة وشاذة).

أسباب فرط نشاط الغدّة الدرقية وأنواع المرض

قبل أن نتكلم عن مسببّات فرط الدرق علينا أن نعلم ما هو النظام الداخلي الذي يتحكّم بعمل الغدّة الدرقية، فإذا كنت تعتقد أنّ الجسم لا علاقة له بالعالم الذي تعيش فيه عليك بمراجعة حساباتك، فهو يشبهه إلى حدٍ بعيد؛ كل عضوٍ في الجسم مهما كان قوياً وذا سلطة يخضع لرقابة علوية تتحكّم به وتنظّم عمله.

في هذه الحالة، فإنّ الغدة الدرقية تخضع لرقابة من قبل الوطّاء (Hypothalamus) والغدّة النخامية (Pituitary gland) (الوطّاء هو منطقة تقع في قاعدة الدماغ يعمل كمركز لتنظيم الحرارة في الجسم، كما أنّه يتحكّم بالغدة النخامية التي تقع تحته والتي تعتبر الغدّة الزعيمة في الجسم، حيث أنّها تترأّس جميع الغدد الأخرى وتنظم عملها)، هذا ما يعرف باسم المحور الوطّائي - النخامي - الدرقي.

آلية التنظيم الداخلي

إفراز الهرمون المحرض لعمل الغدة الدرقية: يقوم الوطاء بإفراز الهرمون المطلق للتيروتروبين (TRH: Thyrotropin- Releasing- Hormone)، وظيفته تحفيز الغدة النخامية على إطلاق الهرمون المحرّض للغدة الدرقية (TSH: Thyroid- Stimulating- Hormone)، الذي بدوره يعمل على تحفيز الغدة الدرقية لتقوم بإنتاج هرموناتها (التيروكسين T4/ التري يودوتيرونين T3) التي تتحكم بمعدل الاستقلاب في الجسم؛ بالتالي فهي: تنظم معدل حرق الدهون، تتحكم بحرارة الجسم التي تختلف اعتماداً على سرعة الاستقلاب، تؤثر على نظم وعدد ضربات القلب، تنظّم عملية إنتاج البروتينات في الجسم.

تنظيم إفراز الهرمونات من الغدد: حفاظاً على دقة العمل وتجنّباً للخطأ، يخضع المحور السابق لما نسمّيه آلية التنظيم الراجع السلبي، وهو الذي يحدد متى يتم إفراز كل هرمون من هذه الغدد ومتى يجب أن تتوقف الغدة عن إفرازه. عندما تنخفض كمية الهرمونات الدرقية في الدم يتنبّه الوطاء عن طريق مستقبلات معيّنة موجودة في خلاياه ويحفز الغدة النخامية على إفراز هرمون الTSH؛ مما يؤدي لارتفاع نسبته في الدم.

أمّا عندما تزداد الهرمونات الدرقية في الدم يحدث العكس تماماً، إذ تتوقف الغدة النخامية عن إفراز الTSH، مما يسبب انخفاض نسبته في الدم، بالتالي توقف التحريض الدرقي الذي يحدثه، أي بآلية مشابهة لعمل فرامل السيارة في التقليل من سرعتها.

أنواع فرط النشاط الدرقي وفقاً لأسباب المرض

هناك نوعين من فرط نشاط الدرق اعتماداً على السبب الذي أدى إلى ظهور المرض:

النوع الأول: فرط نشاط الدرق الأولي: يكون المرض على حساب الغدة الدرقية، حيث أنها تعمل بشكل زائد عن الطبيعي ولا تستجيب للهرمونات المنظمة، هنا نجد أن نتائج التحاليل المخبرية تشير إلى ارتفاع نسبة الهرمونات الدرقية في الدم، وانخفاض نسبة هرمون الTSH؛ بسبب توقف النخامية عن إفرازه كمحاولة منها لإيقاف الدرق عن العمل المفرط ولكنها لا تستجيب.

أسباب فرط الدرق الأولي

1. داء غريف (grave`s disease)أكثر أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية شيوعاً، هو مرض مناعي ذاتي (أي أن خلايا الجهاز المناعي في الجسم المسؤولة عن حمايته من الجراثيم والفيروسات والعوامل الخارجية الغريبة تبدأ بمهاجمة الجسم لسبب مجهول).

لكن ما يميز داء غريف هو أن الجهاز المناعي للجسم لا يهاجم الغدة الدرقية، بل يصنع الأضداد (أجسام بروتينية يعتمد عليها الجهاز المناعي لتحديد أعداء العضوية والعناصر الدخيلة، فهي ترتبط على سطحها مشيرةً إليها كهدف يجب القضاء عليه)، إلا أن الأضداد هنا تكون مختلفة، وتسمى بالأضداد المحرّضة للدرق (TSI : Thyroid Stimulating Immunoglobulin) ترتبط بمستقبلات خاصة على الخلايا الدرقية وتقلّد عمل الهرمون المحرض للدرق TSH.

مما يسبب إنتاج مفرط للهرمونات الدرقية لا يمكن التحكم به بآلية التلقيم الراجع السلبي التي تحدثنا عنها. النساء أكثر عرضة للإصابة بداء غريف من الرجال، كما أن المدخنين يختبرون أعراضاً أشد للمرض ومعرضون لخطر الإصابة العينية في سياق المرض، من غير المدخنين.

ما هي أعراض داء غريف؟

  • قد تلاحظ تورّماً مختلف الحجم في الوجه الأمامي للعنق، ناجم عن ضخامة الغدة الدرقية بسبب فرط النشاط، لكنه ليس عارضاً أساسياً (أي يمكن أن تكون مصاباً بداء غريف دون وجود تورم ملحوظ بالعنق)، أما أعراض فرط النشاط فهي موجودة عند جميع المصابين بالمرض وتختلف فقط بالشدّة وزمن الحدوث (أعراض فرط نشاط الدرق موجودة في فقرة الأعراض في الأسفل).
  • الجحوظ العيني (Grave`s ophthalmopathy): هو بروز العينين للأمام، بسبب الالتهاب الذي يصيب العضلات العينية والنسج الرخوة الموجودة خلفها، مما قد يسبب مجموعة من الاضطرابات العينية المزعجة للمريض، وهي:
  1. قد تبدأ بشكل ألم وحرقة وجفاف في العين؛ بسبب عدم قدرة الجفن العلوي على الإغلاق بشكل كامل وحماية العين، مما يسبب تساقطاً مستمراً للدمع واحمرار وتورّم في العينين.
  2. كما يمكن أن يحدث انزعاج من الضوء، رؤية ضبابية، رؤية مضاعفة (أي رؤية الشكل الواحد شكلين).
  3. أما الأعراض المتأخرة التي قد يشكو منها مريض مصاب بالجحوظ الشديد نذكر: التورم الشديد والذي ينتج عنه عدم القدرة على تحريك العينين، تقرّح القرنية (قرحات وجروح مؤلمة تصيب القرنية وهي المنطقة الأمامية المحدبة للعين، بسبب تعرضها المستمر للعوامل الخارجية من غبار وغيرها مع غياب الحركات العينية الطبيعية التي تحمي العين من هذه العوامل).
  4. في حالات نادرة جدّاً قد يحدث العمى؛ وذلك بسبب انضغاط العصب البصري بالعضلات والنسج المتورمة بشدّة.

الجحوظ العيني من الأعراض المميزة لداء غريف يصيب أكثر من نصف المصابين بالمرض. درجة الجحوظ لا علاقة لها بشدة أعراض المرض الأخرى، في الواقع، حتى الآن لم يعرف على نحو واضح فيما إذا كان الجحوظ ناجم عن داء غريف نفسه أو عن سبب آخر مختلف لكنه مرتبط بالمرض بنفس الوقت.

غالباً ما يكون الجحوظ المرافق لداء غريف خفيفاً لا يترافق بكل الأعراض السابقة، يكفي هنا استخدام النظارات الشمسية لحماية العين والقطرات الصنعية لترطيبها ورفع الرأس أثناء النوم لمنع التورم والالتهاب الناجم عن تجمع السوائل خلف العين، إن أغلب حالات الجحوظ تتحسّن بشكل تلقائي، ومع ذلك هناك علاج يمكن تطبيقه وهو يختلف بحسب اختلاف درجة الجحوظ (سنأتي على ذكر كل علاج منها في فقرة العلاج)، إلّا أنّ هناك بعض الحالات المعنّدة التي تستمر بالرغم من علاج المرض أو حتى بعد استخدام العلاج العيني الخاص.

  • الوذمة المخاطية أمام الظنبوب: هي حالة نادرة تصيب (1- 5%) من مرضى داء غريف فقط، تعتبر من الأعراض الجلدية للمرض، فهي تظهر بشكل تسمّك واحمرار غير مؤلم في جلد مقدمة الساق أسفل الركبة، والذي هو أكثر أماكن ظهورها شيوعاً (ومنه التسمية: أمام الظنبوب، وهو عظم الساق الكبير و الأساسي)، لكنها يمكن أن تتشكل في أي منطقة من الجلد خاصة الكاحل (أسفل الساق)، كذلك الركبة، الكتفين، المرفقين، أعلى الظهر، العنق والأنف. تنجم هذه الحالة عن تجمّع مادّة هي حمض الهيالورونيك بالطبقات تحت الجلد في سياق داء غريف.

تنويه: هذه الحالة ليست خطيرة، تصيب النساء أكثر من الرجال بنسبة 3,5 من النساء لكل رجل وفقاً للإحصائيات العالميّة، وبالرغم من أنها قد تصيب جميع الأعمار من الأطفال حتى الشباب والبالغين، إلّا أنّها أكثر ما تظهر عند المسنين بين سن الخمسين والستين.

كما هو الحال مع الجحوظ، فإن الوذمة المخاطية لا تظهر بالضرورة مع بدء ظهور أعراض فرط النشاط الدرقي، يمكن لها أن تظهر قبلها أو بعدها، كما لا علاقة لها بشدة هذه الأعراض.

2. العقيدات الدرقية (الغدّومات): هي عبارة عن كتل تتشكل في الغدة الدرقية، ليست سرطانية، فالكثير منها يكون لا وظيفي (أي موجودة فحسب دون أن تتسبب بأي أعراض فرط نشاط درقي)، هذه الحالة شائعة، فهي تصب حوالي (3-7%) من الناس.

لكن في بعض الأحيان يمكن لهذه العقيدات أن تصبح وظيفية، أي تبدأ بالعمل كالنسيج الدرقي في إنتاج الهرمونات، مما يسبب ارتفاع كمية الهرمونات في الدم ودخول المريض في حالة فرط درق. في حال وجود عقيدة واحدة تعمل على إنتاج الهرمونات في الدرق تسمّى بالغدّوم السمّي، أمّا في حال وجود عدّة عقيدات وظيفيّة، يطلق على هذه الحالة اسم الدراق السمّي متعدد العقيدات الذي يمكن أن ينتج كميات كبيرة من الهرمونات الدرقية، هذه الحالة أكثر ما تصيب المسنين.
3. التهاب الغدة الدرقية (الثالوث الدرقي): هناك مجموعة من العوامل التي تسبب التهاب الدرق المترافق مع فرط النشاط، الالتهاب الدرقي في هذه الحالات لا يسبب زيادة تركيب وإفراز الهرمونات الدرقية في الدم، إنّما تُطرح الهرمونات المختزنة أساساً في الغدة إلى مجرى الدم؛ هذا يسبب أعراض فرط النشاط الدرقي إلى أن تنتهي هذه الهرمونات من الجسم بشكل كامل، في هذه الأثناء لن تستطيع الغدة الدرقية القيام بعملها بسبب الالتهاب؛ ممّا يدخل المريض بحالة قصور درق، بعد ذلك يدخل بالمرحلة الثالثة من المرض وهي شفاء الغدة والعودة إلى الحالة الطبيعية. هكذا فإن هذه الحالات التي سنوردها من التهاب الدرق يتعرض فيها المريض لثالوث درقي، وهو بالترتيب: الفرط، القصور، الشفاء.

نذكر من هذه الحالات الالتهابية التي تصيب الغدة الدرقية:

التهاب الدرق تحت الحاد

هي حالة نادرة تصيب الدرق، يعتقد بأنّ العامل المسبب لها فيروسي أو جرثومي. يظهر هذا الالتهاب الدرقي على الشكل التالي:

  • يعاني المريض (عادة امرأة لأن النساء أكثر عرضة للإصابة) من احمرار وتورّم في العنق مع ألم قد يمتد للأعلى باتجاه الفك السفلي والأذن مترافق مع أعراض فرط النشاط الدرقي وحرارة مرتفعة عند بعض المرضى.
  • في سوابقه المرضية، يجد الطبيب إصابة إنتانية (التهاب جيوب، التهاب أذن، التهاب بلعوم، النكاف، الكريب، الرشح) منذ حوالي الشهر تقريبا.
  • هنا يمر المريض كما ذكرنا بمراحل الثالوث الدرقي (الفرط ثم القصور وبعدها الشفاء)، ومن المهم تمييز هذه الحالة من الفرط عن الحالات الأخرى بزيارة الطبيب وإجراء التحاليل المناسبة وأخذ القصة المرضية بشكل وافٍ، لأنها تشفى تلقائياً وأغلب المرضى لا يحتاجون لعلاج نوعي، إنما يكفي إعطاء المسكنات وخافضات الحرارة ومضادات الالتهاب لتحسين الأعراض إلى حين الشفاء، حيث يمكن أن تستمر من عدّة أسابيع إلى عدة أشهر، هذا يختلف من مريض إلى آخر. تبعاً للإحصائيات تعتبر هذه الحالة السبب في فرط نشاط الدرق عند (15- 20%) من المرضى، والسبب في قصور الدرق عند 10% منهم.

التهاب الدرق بعد الولادة

حالة نادرة، تصيب نسبة (5- 8%) من النساء، هي عبارة عن التهاب وتورم يصيب الغدة الدرقية مع أعراض فرط النشاط عند امرأة لم تعاني سابقاً من أي مشاكل فيها، وذلك خلال السنة الأولى بعد الولادة، تستمر الحالة من عدة أسابيع لعدة أشهر، حيث أن عمل الغدة الدرقية عادة يعود إلى الطبيعي بعد حوالي 12- 18 شهراً من بدء الأعراض، إلا أن بعض النساء قد لا تُشفى ويستمر عندها قصور الدرق (الذي هو المرحلة الثانية للمرض غالباً)، ممّا يتطلب منها أن تستخدم العلاج الهرموني الصناعي البديل مدى الحياة.

أعراض التهاب الدرق بعد الولادة

تعاني المريضة من أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية في البدء (فهي تمر هنا أيضاً بالثالوث الدرقي)، لكن يصعب تمييز هذه الحالة بسبب اختلاطها مع الضغط والأعراض النفسية التي تعاني منها المرأة بعد الولادة، كما أن المريضة التي تعرضت لهذه الحالة في الحمل الأول يزيد خطر إصابتها مجدّداً في الحمل اللاحق، مما يوجب عليها مراقبة ومعاينة منتظمة عند الطبيب حفاظاً على صحتها.

التهاب الدرق الصامت

سمي كذلك بسبب غياب الألم، حيث نلاحظ تورماً واحمراراً في الغدة الدرقية غير مترافق بألم، مصحوباً بأعراض فرط النشاط الدرقي. يُعتقد أن سبب المرض مناعي ذاتي (أي أن الجهاز المناعي للجسم يهاجم الغدة الدرقية)، ويكمل المرض طريقه ضمن مراحل الثالوث الدرقي أي القصور ومن ثم الشفاء، إلا أنه أحياناً يمكن ألا يشفى مما يترك المريض مصاباً بالقصور مدى الحياة ويتطلب علاجاً دائماً.

النوع الثاني: فرط نشاط الدرق الثانوي: هنا لا يكمن المرض في الغدة الدرقية نفسها، إنما عوامل خارجية تؤثر بها وتسبب زيادة إفراز هرموناتها. ما يميز فرط النشاط الثانوي عن البدئي هو تركيز الـ TSH (الهرمون المحرض للدرق) المفرز من النخامية في الدم، حيث تكون نسبته عالية في الشكل الثانوي (على عكس البدئي الذي تكون نسبة الـTSH منخفضة كمحاولة من الغدّة النخامية لإنقاص عمل الدرق) وهذه الكمية الكبيرة منه في الدم هي التي تحرض عمل الدرق المفرط.

أسباب فرط النشاط الثانوي للغدة الدرقية

  1. أورام النخامية: الغدة النخامية - كما ذكرنا - تتوضّع في الدماغ، وهي المسؤولة عن تنظيم عمل كل الغدد الأخرى من ضمنها الدرق، وذلك عن طريق هرمون الـ TSH، أحياناً قد تنشأ أورام على حساب خلايا النخامية التي تفرز هذا الهرمون، هي ليست سرطاناً، لكنها وظيفية (أي تعمل على إفراز الـ TSH في الدم)، الذي يؤثر بدوره على الدرقية ويسبب ضخامتها وفرط نشاطها، علاج هذه الأورام يكون دوائياً، شعاعياً، جراحياً. إن اعتماد إحدى هذه الطرق لوحدها أو أكثر من طريقة قرار يتخذه الطبيب بعد إجراء الفحوصات المناسبة بناءً على حجم الورم ومكانه والأعراض الناجمة عنه. أغلب المرضى عند التشخيص يكون الورم لديهم بحجم 10 ملم يتم علاجه جراحياً.
  2. تناول كميات كبيرة من اليود الموجود في الملح والأسماك البحرية.
  3. تناول جرعات زائدة من الأدوية المستخدمة في علاج القصور الدرقي قد يدخل المريض بحالة فرط النشاط.

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

تؤثر هرمونات الدرق على جميع أعضاء الجسم مثل: الجلد، الدم، القلب، الأوعية الدمويّة، الجهاز العصبي، الجهاز الهضمي، الجهاز التناسلي، لذلك أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية متنوعة وشاملة، تختلف من شخص لآخر بالشدة وزمن الظهور. في الواقع الأشخاص المصابين بفرط نشاط الدرق المعتدل والمسنين المصابين به، قد لا نجد لديهم أية أعراض نهائياً أو نجد بعض الأعراض الخفيفة.

كمريض فرط الدرق، قد تعاني من واحد أو أكثر من هذه الأعراض والعلامات:

  • ضخامة أو تورم في العنق (علماً أنه قد يكون غائباً في بعض الحالات).
  • القلق.
  • تبدلات المزاج.
  • العصبية أو الهيجان.
  • التعب.
  • الضعف العضلي (خصوصاً الطرفين العلويين والسفليين، ما يجعل من الصعب رفع الأشياء الثقيلة وصعود السلالم).
  • رجفان اليدين.
  • تسرع القلب.
  • اضطراب نظم القلب (الرجفان الأذيني).
  • عدم تحمّل الحرارة.
  • زيادة التعرّق.
  • فقدان الوزن بالرغم من وجود شهية طبيعية أو زائدة للطعام، لكن في بعض الحالات قد نلاحظ زيادة في الوزن وزيادة الشهية بشكل كبير.
  • تقصف الشعر.
  • الجحوظ العيني (يحدث فقط عند مرضى داء غريف).

من الأعراض الأخرى الأقل شيوعاً

  • اضطرابات النوم.
  • اضطرابات معوية.
  • فرط حساسية المثانة الذي ينجم عنه زيادة عدد مرات الدخول إلى المرحاض.
  • دورة شهرية ضعيفة أو غائبة.
  • اضطراب القدرة الجنسية عند الذكر (العنانة).
  • ضخامة الثدي عند الذكر (Gynecomastia).

ما هي أعراض فرط نشاط الغدّة الدرقية عند المسنين؟

غالباً ما يصيب الأشخاص فوق سن الستين، هنا قد يختلط تشخيص المرض مع الاكتئاب أو الخرف، حيث أن المريض المسن قد لا تظهر عنده الأعراض النموذجية للمرض التي نراها لدى الأشخاص الأصغر سنّاً، (مثلاً قد يخسر الشخص المسن شهيته بينما تكون الشهيّة زائدة لدى المصاب في عمر الشباب).

الأعراض الأكثر مشاهدة لدى المسنين

  • تسرع القلب والخفقان.
  • اضطراب النظم القلبية.
  • ضيق النفس الشديد عند القيام بأقل جهد.
  • تورّم العنق.
  • خسارة الوزن.

وبالحالات الشديدة جداً من فرط نشاط الدرق عند المسنين قد لا تظهر أي أعراض (الانسمام الدرقي الخفي) سوى الضعف المعمّم والتعب المستمر.

ما هي أعراض فرط الدرق لدى الأطفال؟

قد تختلط أعراض فرط نشاط الدرق عند الأطفال والمراهقين (مثل: العصبية، الاضطرابات العاطفية، فرط النشاط) مع حالات مرضية أخرى تصيب هذه الأعمار، حيث قد يكون التأخر الدراسي والاضطرابات السلوكية حديثة العهد عند الطفل هي الأعراض الأولى التي تكشف المرض.

ما هي الاختلاطات (المضاعفات) التي قد تنجم عن فرط نشاط الدرق؟

  • ترقق العظام (قد تعاني هنا من آلام ظهرية وانحناء متزايد في الظهر، وتزداد خطورة تعرّضك للكسور).
  • قصور القلب الاحتقاني (فقدان قدرة العضلة القلبيّة على ضخ الدم بكفاءة جيدة).
  • العاصفة الدرقية: هي هجوم من أعراض فرط نشاط الدرق والتي تظهر بشكل مفاجئ، مثل: الحمى، تسرع القلب، ضيق النفس الشديد، التخليط العقلي (الهذيان)، بالإضافة لأعراض فرط النشاط الأخرى. تحدث هذه الحالة لعدة أسباب منها: التوقف المفاجئ للأدوية المضادة للدرق، العلاج باليود المشع أو الإنتان، الجراحة، فإذا شعر المريض أنه يعاني من هذه الحالة؛ عليه أن يطلب المساعدة الطبية بسرعة، حيث يتم إعطاؤه السوائل الوريدية، حاصرات بيتا، الأدوية المضادة للدرق ومضادات الالتهاب الستيروئيدية. وفقاً للإحصائيات العالمية، هذه الحالة نادرة تصيب نسبة ( 1-2)% من المرضى، وتسبب الوفاة لدى (20- 30 %) منهم، وذلك كنتيجة للاضطرابات القلبية الحاصلة.

ما هي الفحوصات والاختبارات التي تساعد في تشخيص فرط نشاط الدرق؟

يستند تشخيص فرط نشاط الدرق على أخذ قصة مرضيّة شاملة من قبل طبيبك، حيث يقوم بسؤالك عن ماهية الأعراض التي تعاني منها، متى بدأت وكم استمرت؟ بالإضافة لإجراء الفحص السريري المناسب الذي يتضمن:

  • جس غدتك الدرقيّة بحثاً عن ضخامة أو صلابة أو ليونة، مع ملاحظة وجود تغيّر في لون جلد العنق وحرارته.
  • ثم يقوم الطبيب بسحب عينة من الدم لإجراء الاختبارات النوعية للغدة الدرقية تتضمن قياس مستوى الهرمونات التالية: (T3:70-190نانوغرام/دل) (T4=4.5-12 ميكروغرام/دل) (TSH=0.4-4.2 وحدة دولية/لتر).
  • تتم مقارنة النتائج مع القيم الطبيعيّة السابقة التي تقودنا إلى اختبارات مكمّلة مثل إيكو الغدّة الدرقيّة والطبقي المحوري.

ويعد التصوير الظليل للغدّة الدرقية الاختبار الأكثر شيوعاً وحساسيّةً، حيث يطلب منك أن تقوم بتناول كميّة قليلة من مادة مشعة تقوم الغدة الدرقية بامتصاصها، كما يمكن أيضاً أخذ هذه المادّة عن طريق الحقن، بعد ذلك يتم تصوير الغدّة الدرقية بجهاز خاص يظهر كميّة المادة التي تم امتصاصها بالإضافة إلى شكل وحجم الغدّة الدرقيّة ويظهر العقد في حال وجودها.

ما هو علاج فرط الدرق؟

هناك عدة طرق لعلاج فرط نشاط الدرق تعتمد على عمرك وحالتك المرضية وسبب المرض لديك وشدّة الأعراض التي تعاني منها ورغبتك الشخصية في اختيار نوع العلاج، هذه الأنواع هي:

  • العلاج باليود المشع: يتم تناول اليود المشع عبر الفم، الذي يؤثر بدوره على الغدة الدرقيّة وينقص من حجمها وفعاليتها، مما يسمح بتخفيف شدة الأعراض، يستمر العلاج لمدّة تتراوح بين الثلاثة إلى الستة أشهر، وباعتبار أن هذا العلاج يؤثر عن طريق إنقاص فعالية الغدّة، فقد تعاني من قصور درق تالي للعلاج، مما قد يستدعي استعمالك العلاج الهرموني البديل. لقد تم البدء باستعمال اليود المشع في علاج فرط نشاط الدرق منذ حوالي الستين سنة، وتبين أنّه آمن، حيث أنّ الآثار الجانبية المترتبة عليه قليلة الظهور ونادرة.
  • الأدوية المضادة للدرق: تعمل هذه الأدوية على تخفيف أعراض فرط نشاط الدرق لديك عن طريق منع إنتاج كميات زائدة من الهرمون الدرقي. تتحسن الأعراض غالباً خلال 6 - 12 شهراً، لكن العلاج بهذه الأدوية غالباً يستمر حوالي السنة أو أكثر. قد تكون هذه الأدوية هي العلاج الشافي عند بعض المرضى، لكن قد تنعكس الحالة لدى مرضى آخرين.

وهذه الأدوية هي: (METHIMAZOLE , PROPYLTHIUORACIL).

الآثار الجانبية لأدوية علاج فرط نشاط الغدة الدرقية

الأذية الكبدية التي قد تنتهي بالوفاة، علماً أنّ أذية الكبد تكون أكثر شيوعاً عند استعمال الـ(PROPYLTHIUORACIL)، لذلك يفضل استعمال هذا الدواء فقط عند فشل العلاج بالـ( METHIMAZOLE). هناك عدد قليل من الأشخاص قد يحدث لديهم طفح جلدي، حمى، آلام مفصلية، ويصبحون أكثر عرضة للإصابة بالإنتانات.

  • حاصرات بيتا: تستعمل هذه الأدوية عادة لعلاج ارتفاع الضغط الشرياني، وهي لا تنقص من كمية الهرمونات الدرقية في الدم، لكنها تعمل على إنقاص معدل ضربات القلب، وتساعد على منع حدوث الخفقان القلبي، لذلك قد يقوم طبيبك بوصف هذه الأدوية لك حتى تتحسن حالتك ريثما تعود مستويات الهرمونات الدرقية بالدم إلى الطبيعية (أي أن هذا العلاج يستخدم مترافقاً مع علاج آخر)، تتضمن الأعراض الجانبية للعلاج بحاصرات بيتا: التعب، الصداع، الإمساك أو الإسهال، الدوار.
  • الجراحة الدرقية: نلجأ إلى العلاج الجراحي لفرط نشاط الغدة الدرقية في حالات معينة لا يمكن استخدام أي علاج آخر فيها، مثل: الحمل، التحسس من الأدوية المضادة للدرق، عدم تحمل العلاج باليود المشع. تتضمن هذه العلمية قيام الجراح بإزالة معظم أجزاء غدتك الدرقية، وتشمل المخاطر الناجمة عن هذا العمل الجراحي أذية الحبال الصوتية أو غدد جارات الدرق (وهي أربع غدد صغيرة تتوضّع غالباً على الوجه الخلفي لغدتك الدرقية، مسؤولة عن تنظيم مستويات الكالسيوم في الدم). في حال قيامك بهذه العملية الجراحية ستضطر لتناول العلاج الهرموني الصنعي البديل (LEVOTHYROXINE) مدى الحياة، في حال تم استئصال جارات الدرق في سياق العملية، سيتوجب عليك تناول الأدوية المنظمة لكلس الدم بشكل دائم أيضاً.
  • علاج الجحوظ في سياق داء غريف: يعالج الجحوظ الخفيف باستخدام النظارات الشمسية لحماية العين من الرياح والشمس، كذلك استخدام القطرات العينية المرطبة، أما في الحالات الأكثر شدة يتم استعمال مضادات الالتهاب الستيروئيدية (SAID) (هي مركبات صنعية للكورتيزون تستخدم لخواصها المضادة للالتهاب) متل بريدنيزون لتخفيف التورم العيني، في بعض الحالات النادرة قد نضطر لإجراء عملية جراحية لعضلات العين أو لعظام مسكن العين بهدف التخفيف من شدة الجحوظ وتحسين حركية العين. من الآثار الجانبية لهذه الجراحة الرؤية المضاعفة.

كيف تقي نفسك من الإصابة بفرط نشاط الدرق؟

لتخفيف مخاطر التعرض لفرط نشاط الدرق عليك باتباع الخطوات التالية:

  • تجنب الإكثار من تناول اليود (الموجود في: الملح، السمك البحري).
  • تجنب تناول جرعة زائدة من أدوية الدرق.
  • قم بزيارة طبيبك لإجراء فحص دوري في حال وجود هذا المرض عند أحد أفراد عائلتك.

ختاماً.. حاولنا من خلال هذا المقال توضيح الأسباب التي تسبب فرط نشاط الغدة الدرقية مع تصنيف أنواع فرط الدرق وفقاً لأسباب المرض، كما وضحنا طرق التشخيص والعلاج المتوفرة، كذلك أهم نصائح الوقاية من إصابة الغدة الدرقية بفرط النشاط.