ما فوائد التوقف عن شرب القهوة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 يونيو 2021 آخر تحديث: الخميس، 26 مايو 2022
مقالات ذات صلة
إتيكيت شرب القهوة
فوائد شرب الشعير
فوائد شرب الحليب قبل النوم

ما زالت ثقافة حب القهوة سائدة بين الجميع، فهي ليست حكراً على كبار السن أو العلماء فقط، بل يمتد حب القهوة ليصل إلى المراهقين وصغار السن، حيث نرى أشهر محال القهوة في العالم تمتلئ بمختلف الأعمار، ولكن بالرغم فوائد القهوة الكثيرة إلا أن هناك أيضاً فوائد للامتناع عن تناولها، وفي هذا المقال نقدم لك أهم فوائد التوقف عن شرب القهوة.

فوائد التوقف عن شرب القهوة

تتضمن فوائد التوقف عن شرب القهوة العديد من الأمور التي لن تشعر بها إلا في حال إقلاعك عن تناولها، وتتمثل هذه الفوائد فيما يأتي: [1]

توفير المال

تمثل مقاومة الرغبة في شراء القهوة كل صباح تحدياً كبيراً، سواء كنت تحصل على القهوة من المقهى المحلي، أو كنت تشتري حبوب القهوة الكاملة وتصنعها بنفسك في المنزل.

حبك للقهوة واستهلاكها بشكل مستمر يمكن أن يؤثر سلباً على أموالك، لا يقوم معظم الأشخاص بحساب التكلفة الفعلية لتناول القهوة يومياً، وبغض النظر عن كيفية حصولك على الكافيين، فمن الواضح أنه يمكنك توفير مبلغ كبير من المال في حال التوقف عن شرب القهوة، وهو ما يعد إحدى الفوائد التي قد تحصل عليها إذا توقفت عن تناولها.

التقليل من القلق

تعد مشاعر القلق التي تنتج عن تناول القهوة في الواقع استجابة جسمك الطبيعية لتأثير القهوة المنشط، إذ إن الكافيين يتسبب بشكل مباشر في زيادة إفراز هرمونين في جسمك، وهما: الأدرينالين والنورادرينالين، واللذان يؤديان إلى زيادة الشعور بالتركيز والتوتر الشديد.

كما أن القهوة مسؤولة أيضاً عن استجابة جسمك لخطر حقيقي، ويعني التوقف عن شرب القهوة أن هذه الهرمونات لن يتم تحفيزها في جسمك من الكافيين، مما يقلل الشعور بالقلق والتوتر بشكل عام.

خفض ضغط الدم المرتفع

يتسبب الكافيين في ارتفاع ضغط الدم، وبينما يُلاحظ أنه يستمر فقط بشكل مؤقت، وأن هناك عادةً استجابة أقل لدى من يشربون القهوة بانتظام، فإن أي ضغط إضافي على نظام القلب والأوعية الدموية قد يكون ضاراً بمرور الوقت.

وأشار الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام يكون لديهم أحياناً متوسط ضغط دم أعلى من أولئك الذين لا يستهلكون الكافيين، لذلك يمكن أن تكون هناك تأثيرات دائمة من شرب القهوة بانتظام.

النوم بشكل أفضل

في مجلة طب الأطفال يؤكد الباحثون على أن الكافيين يمكن أن يكون له تأثير كبير على جودة النوم، ويوضح البحث أن آثار الكافيين غالباً ما تستمر في الجسم لأكثر من 6 ساعات، وأن تأثيره المنشط يمكن أن يتداخل مع أنماط النوم العادية.

ويعاني معظم الناس من مشاكل أو اضطرابات في النوم إذا ما شربوا القهوة قبل النوم بفترة قصيرة، ولكن حتى أولئك المشاركين في التجربة الذين توقفوا عن شرب القهوة عادة قبل الظهر أفادوا بأن نومهم كان ذا جودة عالية بمجرد التخلص من الكافيين تماماً.

زيادة الشعور بالسعادة

يؤثر الكافيين على حالتك المزاجية، وقد يؤدي إلى الإصابة بالتقلبات المزاجية صعوداً وهبوطاً على مدار اليوم، وهذه التقلبات يمكن أن ترتبط ارتباطاً مباشراً بتناول الكافيين بانتظام.

ويمكن أن يساعد التوقف عن شرب القهوة تماماً على استقرار إفراز هرموني الأدرينالين والنورادرينالين في جسمك، ويؤدي إلى تقليل تباينات الحالة المزاجية التي لا يمكن السيطرة عليها على مدار اليوم.

التقليل من الصداع

إذا كنت ممن يصابون بالصداع المتكرر في كثير من الأحيان، فهناك احتمال أن يكون ذلك بسبب استهلاكك للقهوة بانتظام، على الأقل جزئياً، نظراً لأن الكافيين منبه يمكنك الاعتماد عليه بسهولة، ويمكن أن تحدث أعراض الانسحاب بسرعة في يوم واحد فقط.

هذا يعني أنك إذا كنت تشرب القهوة في الصباح فقط، فقد تبدأ في الشعور بصداع الانسحاب قبل أن تنغمس في القهوة في اليوم التالي، وبالطبع هناك العديد من الأسباب للصداع المتكرر، لكن انسحاب الكافيين يمكن أن يكون عاملاً رئيسياً في حدوث الصداع المتكرر، خاصةً إذا كنت تشرب جرعات كبيرة من الكافيين يومياً.

ضمان نظافة الأسنان

لا يخفى على أحد أن القهوة يمكن أن تترك بقعاً على أي شيء تقريباً، وأسنانك ليست استثناءً، فقد تلاحظ بقعاً بنية أو اصفراراً بشكل عام على أسنانك، كلما طالت مدة شرب القهوة واستهلاكك لها بانتظام، وقد يكون السائل الحمضي القوي الذي تحتوي عليه القهوة، هو السبب وراء ذلك.

فعادةً ما تلطخ القهوة الأسنان، وقد يكون التنظيف المنتظم بالفرشاة للأسنان غير فعال في إزالة هذه البقع، ويعد الذهاب إلى طبيب الأسنان أو تبييض الأسنان في المنزل من الطرق الأكثر فاعلية لإزالة البقع، ولكن أفضل طريقة للتخلص من أضرار القهوة على الأسنان وضمان نظافتها وخلوها من البقع هي التوقف عن شرب القهوة تماماً.

تحسين امتصاص الفيتامينات

قد لا تشعر بتأثير القهوة على قدرة جسمك على تناول الفيتامينات والمعادن ومعالجتها داخله، ولكن ثبت علمياً أن الكافيين يقلل من فوائد تناولها، ويمكن أن تتسبب الجرعات الكبيرة من الكافيين في تمرير الجسم للفيتامينات والمعادن والتخلص منها بدلاً من الاستفادة منها، فقد تلاحظ أن تناول فيتامين معين مع القهوة يمكن أن يجعل الفيتامين أقل فائدة أو عديم الفائدة.

ماذا يحدث عند التوقف عن شرب القهوة

بالطبع لا يمكنك شرب المشروبات اللذيذة والساخنة كل صباح، إذ يتطلع معظم الناس إلى تناول قهوتهم بسبب إدمانهم على الكافيين، وما إذا كان شرب القهوة يجعلك سعيداً بسبب التأثيرات الفسيولوجية لها على الجسم، أو لأنها جزء من طقوس الصباح، فستكون من دون هذا الجزء المحبب من يومك. [1]

على الرغم من أننا ناقشنا سابقًا أن التوقف عن شرب القهوة يمكن أن يساعد في التخلص من الصداع المتكرر، فمن المحتمل أن تعاني من الصداع أثناء فترة التوقف عن شرب القهوة، ولكن هذا الصداع يكون نتيجة لانسحاب الكافيين من الجسم، والتخلي عن عادة تناول الكافيين تعني بالطبع أنك لم تعد تتناول القهوة نهائياً، فاستعد للصداع لمدة تصل إلى 9 أيام. [1]

أعراض التوقف عن شرب القهوة

تم توثيق فوائد شرب القهوة على نطاق واسع، ولكن هناك فوائد ستجربها عند التوقف عن شرب القهوة أيضاً، ومن المحتمل أن تلاحظ عدة أمور مثل: صداع أقل على المدى الطويل، ونوم أفضل، وتقلبات مزاجية أقل، ومشاعر قلق أقل، ناهيك عن محفظة مليئة بالمال الذي تنفقه عادة على القهوة! سيكون من غير المرجح أن تلاحظ انخفاضاً في ضغط الدم، وامتصاصاً أفضل للفيتامينات، ولكن هذه الفوائد لا تزال موجودة. [2]

من ضمن أعراض التوقف عن شرب القهوة أيضاً الشعور بالصداع والتهيج قصير المدى، وبالطبع لن تتمكن بعد الآن من المشاركة في طقوس الصباح الاجتماعية والممتعة غالباً لشرب القهوة، لحسن الحظ، هناك فوائد لكل من التوقف عن شرب القهوة والاستمرار في شربها، حتى تتمكن من تحديد الأفضل بالنسبة لك. [2]

ختاماً، بعد أن تعرفت معنا على أهم فوائد التوقف عن شرب القهوة، وأبرز أعراض الإقلاع عن شرب القهوة، وما يحدث في الجسم عند التوقف عن تناول القهوة، إن كنت تعاني من أي من الأعراض المزعجة التي يسببها لك شرب القهوة بانتظام، حاول أن تتوقف عن تناول القهوة نهائياً لكي تتمكن من الحفاظ على صحتك.